-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الشركة تضخ بشكل غير مسبوق في السوق الحرة

هكذا استفادت سوناطراك من وقف الغاز المسال على إسبانيا

حسان حويشة
  • 15958
  • 0
هكذا استفادت سوناطراك من وقف الغاز المسال على إسبانيا

تظهر بيانات هيئة مراقبة المخزونات الطاقوية الإسبانية “CORES” أن توقف إمدادات الجزائر من الغاز الطبيعي المسال “جي.أن.أل” لهذا البلد منذ شهر جويلية، كان مباشرة بعد قرار تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار التي أعلن عنها في 8 جوان الماضي، ما مكن سوناطراك من الاستفادة من الوضع وطرح كميات إضافية منه في السوق الحرة التي التهبت أسعارها.

في السياق، تشير وثائق صادرة عن الهيئة ذاتها إلى أن إمدادات الغاز الطبيعي المسال الجزائرية إلى إسبانيا، بلغت خلال شهر جوان الماضي، 418 جيغاواط/ ساعة، في حين كانت خلال ماي نحو 2192 جيغاواط/ ساعة، وارتفعت من 496 في شهر أفريل.

وبحسب ما تداولته وسائل إعلام في إسبانيا قبل أيام، نقلا عن شركة “إيناغاس” المسؤولة عن تسيير الشبكة الداخلية للغاز في البلاد، فإن شهر أوت أيضا شهد توقفا تاما لإمدادات الغاز المسال الجزائرية.

والملاحظ أن إمدادات الغاز المسال الجزائرية نحو هذا البلد استمرت بشكل طبيعي منذ مارس وهو الشهر الذي تفجرت فيه الأزمة الدبلوماسية، عقب انقلاب موقف حكومة مدريد ورئيس الوزراء بيدرو سانشيز، وإعلانه دعم خطة المخزن المغربي للحكم الذاتي كحل لقضية الصحراء الغربية.

لكن تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار، كان لها أثر مباشر على استمرار الإمدادات، حيث توقفت تماما في شهر جويلية وأيضا شهر أوت، وهي الفترة التي تميزت بتصعيد في التصريحات من الجانب الإسباني، خصوصا من وزير الخارجية خوسي مانويل ألباريس.

ووفق ما أفادت به مصادر مطلعة بشركة سوناطراك لـ “الشروق”، فإن كميات الغاز المسال التي كانت تصل إسبانيا تدخل في إطار العقود المبرمة مع شركة “ناتورجي”، أي أنها خاضعة لنظام تسعيرة متفق عليه مسبقا وفق جملة من الشروط، بينها سعر النفط الخام وغيرها، وليس في إطار السوق الحرة، رغم من أنها شحنات غاز مسال.

ويضيف المصدر ذاته أنه وفي ظل توقف الإمدادات من الغاز الطبيعي المسال إلى اسبانيان، فإن الشركة طرحت كميات إضافية من الغاز المسال في السوق الحرة، المتميزة بأسعار غير مسبوقة في ظل طلب كبير على هذا المصدر الطاقوي خصوصا في القارة الأوربية، فاقت 200 دولار لكل 1 ميغاواط/ ساعة، وهو ما يعني مداخيل إضافية للجزائر في هذا الظرف الحساس.

وجاء أيضا التأكيد من طرف الرئيس المدير العام لسوناطراك توفيق حكار في هذا السياق أيضا، من خلال تصريحات أدلى بها قبل أيام للتلفزيون الجزائري، حين أكد أن الشركة ضخت 3 مليارات متر مكعب من الغاز في السوق الحرة، منها 2.6 مليار للسوق الايطالية وحدها.

وصرح رئيس إيني الايطالية، كلاوديو ديسكالتسي، السبت، أن بلاده رفعت مخزوناتها من الغاز بشكل كبير بفضل تدفقات الغاز الجزائري، التي وصلت معدل 85 مليون متر مكعب في اليوم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!