الإثنين 20 أوت 2018 م, الموافق لـ 09 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 23:17
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

فصلت، في ساعة متأخرة، من مساء الثلاثاء، محكمة الجنايات بمجلس قضاء أم البواقي، في القضية التي شغلت الرأي العام نهاية سنة 2014 والتي تم خلالها الاستيلاء على أزيد من 12 مليارا كانت موجهة للتوزيع ببريد الجزائر على مستوى ولاية أم البواقي من قبل شركة نقل الأموال أمنال بقسنطينة.

حيث أدانت هيئة المحكمة، المتهم الرئيسي غ.ر، في العقد الثالث من العمر، سائق سيارة الشركة، بعقوبة 20 سنة سجنا غيابيا، وتمت إدانة كل من المسمى، غ أ، ض ع، بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا، “هـ، س” 5 سنوات سجنا نافذا، وكذا إدانة المدير الجهوي لشركة أمنال المسمى ب.م.ف، وإطارات بالشركة ك.س، ز.س، ص.ش، بعقوبة عام سجنا موقوف النفاذ، فيما استفاد المتهم س ع، من البراءة. المتهمون توبعوا بجرم، تكوين جمعية أشرار مع تولي القيادة فيها والسرقة بالتعدد واستحضار مركبة لتسهيل الهروب، وجنحة تبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية وعدم التبليغ عن جناية والإهمال الواضح المؤدي إلى اختلاس أموال عمومية.

تفاصيل القضية كما تطرقت لها الشروق في حينها، تعود بتاريخها إلى نهاية شهر أكتوبر من سنة 2014، حين كان عمال أمنال في مهمة عمل تتمثل في تزويد مراكز بريد الجزائر عبر إقليم ولاية أم البواقي بمبلغ مالي قدّر بـ25 مليارا، حيث كانت الوجهة الأولى مدينة عين مليلة ثم عاصمة الولاية أم البواقي، أين تم إيداع مبالغ مالية ليتبقى 12 مليارا و240 مليون من المفروض أنها كانت موجهة للتوزيع بمراكز بريد مدينة عين البيضاء، عمال أمنال توجهوا لمركز البريد عين فرحات التابع لمدينة عين البيضاء على متن مركبة مدرعة من نوع “مارسيدس بنز سبرانت”، وعند وصولهم لطريق الوزن الثقيل أوهمهم السائق بأنّ السيارة تعطّلت وعليهم النزول لدفعها وهو ما حصل فعلا، حيث إنّه بعد نزولهم لاذ بالفرار ليقوم بعدها أحد أفراد الشركة بالاتصال على الرقم الأخضر للدرك الوطني وقام بالتبليغ عن الجريمة، مصالح كتيبة الدرك الوطني لعين البيضاء، باشرت في حينها دورياتها المكثّفة، أين تم العثور على المركبة مركونة بمسلك ترابي على مستوى مزرعة ببلدية بريش، بالطريق الوطني رقم 80 وبعد تفتيشها لم يتم العثور على الأموال.

وتمكنت مصالح الدرك وخلال التحقيقات من توقيف المتهمين وقد أسفرت نتائج التحقيق بعد نحو أسبوع من تاريخ الوقائع عن حجز فيلا فاخرة بمدينة المسيلة وأخرى بقالمة وتم أيضا حجز شاحنة من نوع فاو، وسيارة نيسان، كان المتهم الرئيسي قد قام بشرائها. ليمثل أمس جميع المتهمين أمام هيئة المحكمة ما عدا السائق أين تمت إدانتهم بالحكم السالف الذكر.

مقالات ذات صلة

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • انيس

    بلاد الهاتف والتواطئ مبنية على خلاها منذ زمان

  • 0

    الاعدام خلوكم من الخرطي