الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:36
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تحلم المرأة خاصة العاملة أن يمد لها زوجها يد المساعدة، وحين يفعل ذلك بطيب خاطر وبدون تذمر أو شكوى تتوطد بينه وبينها أواصر المحبة وتزيد الألفة ويحدث التكامل، والتناغم المنشود لما لوقوفه إلى جانبها وعمله معها يدا بيد من أثر طيب تعود بركاته على البيت ككل.

وحسب المختصين تعني مساعدة الزوج لزوجته في الأعمال المنزلية الكثير من المعاني الجميلة والتي من بينها:

ـ حب الزوج لزوجته وخوفه عليها وشعوره بها وبما عليها من أعباء ومحاولة التخفيف عنها.

ـ حنان الزوج الذي يسعد الزوجة ويجعلها في حالة نفسية جيدة، تنعكس على حياتها الزوحية معه وتجاه أطفالها أيضا.

ـ توطيد العلاقة بين الزوجين لمشاركتهما في نشاط واحد، ألا وهو الأعمال المنزلية.

ـ تعزيز التواصل بين الزوجين لأن الزوج يريد بمساعدته لزوجته في الأعمال المنزلية الحرص على التواصل معها بكل الطرق حتى من خلال مساعدتها.

ـ سعادة الزوجة وراحة بالها، بسبب رأفة زوجها بها ومساعدته لها، وبخاصة أنه يثقل على نفسه بعد رجوعه من رحلة عمل شاقة خارج المنزل ليكمل جهوده في مساعدتها.

ـ تخلق مساعدة الزوج لزوجته في الأعمال المنزلية مناخا دافئا لا يسمح بإصابة الزوج والزوجة وثمار علاقتهما ببعضهما البعض من الإصابة بأمراض العصر، كالجحود وعدم الترابط ونكران الفضل والجميل.

ـ ولمساعدة الزوج زوجته في الأعمال المنزلية أثر كبير في نفس أطفالهما أيضا، في حالة وجود أطفال، لأنهم سيكبرون على مبادئ وقيم طيبة وغالية، منها التراحم والشعور بالآخر، وقيم التعاون والمشاركة، ومن هنا تزيد وحدة الأسرة وقوة تلاحمهم جميعا زوج وزوجة وأطفال.

https://goo.gl/oJYA9B
4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close