-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جنايات وهران أدانته بـ 8 سنوات سجنا

هكذا سقط ابن بارون مرتبط ببارونات ليبيين ومغاربة

خيرة. غ
  • 862
  • 0
هكذا سقط ابن بارون مرتبط ببارونات ليبيين ومغاربة

قضت محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء وهران، مؤخرا، بسجن عشريني لمدة 8 سنوات، لتورطه في النقل بغرض البيع لكمية كبيرة من المخدرات إلى بلدية بوفاريك في البليدة، بوسط البلاد انطلاقا من مدينة سبدو بتلمسان، وهي القضية المتابع فيها أيضا والده المسبوق في جناية تهريب ممنوعات، وتعامله المباشر مع ممونين مغاربة.

وطبقا لتفاصيل الملف المعروضة أثناء المحاكمة، فإن الواقعة حدثت بتاريخ 18-09-2014 بمستغانم، أين تم بناء على معلومات أمنية، توقيف سيارة من نوع بيجو 301 كانت قادمة من سبدو في اتجاه البليدة، وعلى متنها المتهم الرئيسي المدعو (ب. ع)، وعند تفتيشها ضبطت بداخلها مخدرات بوزن 53 كيلوغراما، وبعد التحقيق مع الموقوف، دل على شركائه، الذين من بينهم المتهم في قضية الحال المدعو (ت. ع) ووالده (ت. م)، إلى جانب آخرين كانوا ينشطون ضمن شبكة يتزعمها بارون جزائري يدعى (ق. ع)، كان على اتصال مباشر مع أبي المتهم (ت. ع)، كما كان يشرف باستغلال أذرعه المقربة من ممونين مغاربة على عمليات جلب المخدرات من مصدرها.

أثناء جلسة المحاكمة، أنكر المدعو (ت. ع) علاقته بهذا الملف، مثلما نفى معرفته بالمدعو (ش. أ)، وهو موقوف صرّح بأن (ت. ع) كان ينشط مع والده، الذي سبقت إدانته في قضية أخرى تتعلق بمخدرات قام بنقلها من غرب البلاد إلى شرقها استعدادا لتهريبها إلى دولة ليبيا، فيما برر شهادة المدعو (ب. ع) ضده بزعم أنها وشاية كيدية، الغرض منها الانتقام منه بسبب قضية أخرى كان قد تورط فيها وسجن على أساسها في سجن الحراش بولاية الجزائر، حيث صرح بأنه قبل الواقعة كان قد قام بعملية نقل شحنة بوزن 37 كلغ من الممنوعات لصالح شبكة (ب. ع)، وتلقى في مقابلها عمولة بقيمة 40 مليون سنتيم، تقاسمها مناصفة مع شريكه، وهو المبلغ الذي اعتبره قليلا وغير مرض، ليقرر – حسب قوله دائما – وقف التعامل مع تلك الجماعة ورفض المشاركة في الصفقة الموالية التي عرضت عليه، لكن بعد الإطاحة بالمتهم الرئيسي في قضية الحال – يضيف – أن شقيق هذا الأخير حاول استغلال الفرصة لابتزازه، وأنه خيّره بين أن يمنحه مبلغ 200 مليون أو التجني عليه في قضية الحال، والادعاء أن له ولوالده علاقة بها، لينفذ الخيار الثاني في حقه بعد رفضه الامتثال لهذا الأمر.

من جهتها، رأت النيابة العامة أن كل الدلائل والقرائن ثابتة وتشير إلى تورط المدعو (ت. ع) في نقل المخدرات المحجوزة، خاصة بعد مواجهته باعترافه خلال التحقيق الابتدائي بقيامه باستئجار مركبة بيجو 301 التي استغلت لنقل البضاعة، ودفعه ثمن هذا الكراء قبل أن يتراجع عن أقواله، لتلتمس في حقه عقوبة 12 سنة سجنا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!