الأحد 17 فيفري 2019 م, الموافق لـ 12 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 15:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • مليونا مترشح للامتحانات الرسمية الثلاثة ونصف مليون مترشح للبكالوريا

  • مهندسو "الباك" يسلمون الأسئلة لديوان المسابقات نهاية الأسبوع

شرع مفتشو التربية الوطنية للمواد، في برمجة زيارات مكثفة للثانويات لشرح فحوى مشروع إصلاح امتحان شهادة البكالوريا للتلاميذ، والذي سينطلق تطبيقه رسميا ابتداء من دورة 2021، بتكليف من وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط شخصيا، لتحضير المترشحين المقبلين على الإجراءات الجديدة وعلى كيفية احتساب المعدل العام للبكالوريا لتفادي إرباكهم.
وقفت “الشروق” في جولة استطلاعية قادتها لبعض ثانويات العاصمة، على أداء مفتشي التربية الوطنية للمواد، الذين شرعوا مؤخرا في إجراء زيارات مكثفة للأقسام بغية التقرب أكثر من التلاميذ لشرح وتفسير أبرز ما ورد في مشروع إصلاح امتحان شهادة البكالوريا الجديد الذي سينطلق في تطبيقه بدءا من دورة 2021، وذلك تطبيقا لتعليمات المسؤولة الأولى عن القطاع التي ألحت على ضرورة العمل بكل جدية لتبسيط الأمور للمتعلمين بصفة تدريجية لتجنب إرباكهم من الامتحانات وتقليل الشعور بالخوف لديهم، على اعتبار أن المشروع جديد ويختلف تماما عن المطبق حاليا خاصة ما تعلق بعملية التقييم وكيفية احتساب المعدل.
وأكدت مصادر “الشروق”، بأن المصالح المختصة على مستوى الوزارة ستعتمد على “آلية” جديدة في احتساب معدلات المترشحين في امتحان شهادة البكالوريا دورة 2021، والتي سيتم عرضها بالتفصيل على التلاميذ، حيث تقرر جمع المعدل العام السنوي للسنة الثانية ثانوي مع المعدل العام السنوي للسنة الثالثة ثانوي وجمعهما مع المعدل العام لشهادة البكالوريا مضروب في 04 والكل يقسم على خمسة ليتم الحصول في نهاية المطاف على المعدل النهائي العام لشهادة البكالوريا في نسخته الجديدة.
وأضافت المصادر أن الوزيرة بن غبريط قد توجهت بمشروعها للميدان، وسارعت لشرح المشروع على التلاميذ بصفة استباقية، رغم أنها قد التزمت في تصريحات سابقة لها وخلال لقاءاتها مع الشركاء الاجتماعيين بعرض المشروع عليهم لمناقشته بغية إثرائه وإدخال تعديلات عليه قبل رفعه للحكومة للمصادقة عليه.
وأكدت المصادر نفسها بأن اللجان التقنية التي نصبتها بن غبريط وتضم أساتذة أكفاء في مختلف التخصصات ومفتشي التربية الوطنية للمواد، والتي كلفتها بإنجاز المواضيع الخاصة بالامتحانات المدرسية الرسمية الثلاثة دورة 2019، “شهادة نهاية المرحلة الابتدائية وشهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا”، ستسلم أعمالها جاهزة للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات نهاية الأسبوع الجاري، ليتم وضع تلك الأسئلة المنتقاة بعد تعديلها وتصحيحها في “بنك المواضيع” على أن يتم القيام بإجراء “القرعة” عند اقتراب موعد اختبارات نهاية السنة.
عدد المسجلين للامتحانات الوطنية المقبلة تجاوز “مليوني” مترشح، حسب التصريحات الأخيرة التي أدلت بها الوزيرة بن غبريط مؤخرا، من بينهم 674120 مترشح معني باجتياز امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2019، فيما بلغت نسبة المترشحين الأحرار 38.99 بالمائة وطنيا، فيما قدر عدد المترشحين المعنيين باجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط “البيام” 630728 مترشح وطنيا، مقابل تسجيل ترشح 812056 تلميذ لاجتياز لامتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية المعروف “بالسانكيام”.

https://goo.gl/7wGJPf
البكالوريا نورية بن غبريط وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

  • وحدت مطالبها في اجتماع عقدته الخميس

    سبع نقابات تشل المدارس نهاية فيفري

    أعلن التكتل النقابي للتربية، الخميس، الدخول في إضراب عن الدراسة يومي 26 و27 فيفري الجاري، تتبعه وقفات احتجاجية جهوية على الساعة العاشرة صباحا، أمام مديريات…

    • 1438
    • 1
22 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ahmed benbouali

    كان من الاجدر على مفتشو المواد تلقين اساتذة الثانوي معايير التقييم ( معظم الاساتذة يفتقدون لطرق و اسس تقييم التلميذ)

  • طالب جامعي

    أودي لالا راك غالطين في العملية الحسابية
    بصح الله يهديكم نص الهدرة ما فيها حتى فايدة تضيعو في وقتنا
    المرة الجاي أختصري الكلام يا رشيدة قوادري راك لهفتينا بلا فايدة
    خخخخ

  • نور الإسلام_ وهران

    تشيع على الرداءة، وحشر الجامعات بكل من هب و دب
    وفتح بورصة النقاط في السنة الثانية و الثالثة، لمن يدفع أكثر ، ومن تعرف من طويلي الأيادي
    أظن أن الطامة أصبحت أكبر عن أي إصلاح تتكلمون؟ ومن هؤلاء المصلحون؟ وما مبرراتكم لما تقومون به؟
    فعلا هي العشوائية في ذروة عبثيتها أو هي القصدية في أقذر مهماتها، نحتسب أمرنا لله وكفى به وكيلا

  • طاووس

    ستكون المحسوبية و بيع النقاط في الثانويات . حذاري من عدم تكافؤ الفرص … الذي سيحدث فوضى و عنف بين التلاميذ و المدرسين و الأولياء

  • بغدادي

    وما مدى مصداقية المعدل العام للسنة الثانية والثالثة ثانوي مع الفساد الاخلاقي للمجتمع سيتم التلاعب بهذه النقاط ولن تكون هناك مصداقية لهاته البكالوريا.

  • issa

    راح الباك ، مرحبا بالرشاوي و المعريفة
    هلكتو نا بالفساد و شعارات الإصلاح لتقنين الفساد

  • قاري شوية لاريسطو و افلاطون

    الصحيح هو حساب معدل السنة الثانية و الثالثة ثم يضاف إليه معدل البكالوريا مضروب في اربع و المجموع يقسم على خمسة.و ليس معدل الثانية و الثالثة زاءد البكالوريا مضروبة في أربعة و نقسم على خمسة ..لو كان كما ذكرتم يجب أن نقسم على ستة.

  • **عبدو**

    ((10+10+10)×4)/5=24 اظن ان هناك خطأ ما في المقالفي كيفية احتساب المعدل

  • عبدو

    مجموع معدل السنة الثانية والسنة الثالثة و ثلاث مرات معدل البكالوريا مقسوم على 5 ليس كما قلتم

  • l'intéressé

    La première explication rapportée ici parut déjà illogique dés les premières lignes: compter 06 moyennes et les diviser sur cinq. faire comprendre exige compréhension d’abord.

  • فتح الله

    بن_غبريط تريد حساب معدل الباكالوريا باعتبار السنة الثانية!
    الا يعتبر هذا غشا مسبقا، مادام معدل السنة الثانية بالضرورة اعلى من 10؟
    ان الوزيرة ببساطة تخفض نقطة النجاح في الباكالوريا الى ادنى من 10
    و هو تزوير مسبق للباكالوريا، لانها تعلم انها حطمت التعليم

  • الفساد بنية الإصلاح

    لم تنتبه يا كاتب المقال،
    فمعدل السنتين الدراسيتين يأخذ كمعدل واحد يضاف لحاصل ( 4×الباك)،
    وللأسف فمن تحصل على 10 في الباك الكاتبي وحده، سو ف يعتبر راسبا بالمعدل العام إذا كان معدل السنتين الدراسيتين معا أقل من 10،
    وللأسف فبدلا من أن نأمل في الإصلاح، سنقع في الفساد وذلك بالتضخيم العشوائي لمعدلات السنوات الدراسية.

  • احمد

    وهل تظن بن غبريط انها سوف تبقى وزيرة حتى الىذلك التاريخ لتطبيق مشروعها اوسوف يطبقه من يأتي بعدها ….اظن ان هذا المشروع البوغبريطي هو لاغيا منذ الآن.

  • عبد الله

    روحي يا البكالوريا، روحي بالسلامة بالسلامة…..

  • جزائري

    كارثة ستحل على الأساتذة المنظبطين في عملهم …..

  • متقاعد

    إذا نفخت نقاط السنة الثانية والثالثة إلى الأقصى – فالتلميذ حتى ولو حصل على نقطة ضعيفة في البكالوريا سيدخل الجامعة حسب المقياس الجديد لبنغبريط – مثلا
    ((15+17) / 2 + ( 9 * 4)) / 5 = 10.5
    هذا دليل على أن الوزارة فارغة شغل – عوض التفكير في تحسين النوعية – يقضون وقتهم في برنامج تافه-
    إمتحان الباك يبقى إمتحان – فمن فاز فمبروك عليه- فلا داعي للتخلاط والتجخليط

  • بن جدو بن الوريث

    إذا كانت معلوماتكم حول احتساب معدل النجاح في البكالوريا مضبوطة فثمة نية الوزارة بإضافة نقاط لصالح التلميذ لكي ينضبط و يظرس جي خلل السنتين الثانية و الثالاثة ثانوي ليمهد لفسه معلا محترما بالبكالوريا كما في هذا المثال
    تلميذ. A معدله في السنة الثانية 13 و معدله في السنة الثالثة 11 و حصل في امتحان البكالوريا على 10 فإن معدله بالبكالوريا هو
    =12,8 =M= (13+11+10×4)/5

  • عبد النور

    الكل يقسم على ٦ أو على ٥ ؟…. جمع المعاملات = (١+1+4) = 6. بالتالي يقسم الكل على ٦ من المفروض، إلا إذا تم جمع معدلا السنة الثانية والثالثة وقسمتهما على إثنين قبل جمع الناتج من ذلك مع (معدل الباكالوريا مضروب في ٤) والكل مقسوم على ٥ .

  • ناصر

    البكالوريا كشهادة للمرور إلى الجامعة آلية خاطئة تماما، لأنها تشكل ضغوطات نفسية وعصبية خطيرة، وتخلق جوا إجتماعيا متشنجا بسبب النظرات الحادة المفرقة بين الناجح والراسب فيها، ولأن الطالب عندما يدخل الجامعة فإنه يختص في فرع معين ولا يحتاج إلى كل هذا الكم من المواد التي تفرضها البكالوريا، وعليه فالأفضل التركيز على النجاح في المواد بدلا من البكالوريا لدخول الجامعة، على الأقل هذا ما يصلح لمنظومة التعليم العصرية البعيدة كل البعد عن التعليم الشامل الحقيقي الذي يخرج إنسانا متحضرا بدلا من موظفا ذو مهارات معينة ………….

  • Badri

    بهذا يتم القضاء على الاجتهاد و حب النجاح لذا التلميذ مادام هذا الاخير ناجح كما يتم القضاء على الاستاذ و الحط من قيمته امام التلميذ و هذا بقطع العلاقة بينهما

  • ابو معاذ الجزائري

    لعام السنوي للسنة الثانية ثانوي مع المعدل العام السنوي للسنة الثالثة ثانوي وجمعهما مع المعدل العام لشهادة البكالوريا مضروب في 04 والكل يقسم على خمسة lمثلا10+10+10*4/5 يساوي 120/5 و يساوي 24 راكم غالطين

  • استاذ متقاعد متشاءم من مشروع 2021

    ” bye byebaccalauréat algérien ” شهادة بلا قيمة.نحن لا نريدها بهذا الشكل بل ان تكون على شكل مسابقة بين التلاميذ.لماذا كل هذه التسهيلات يا وزارة التربية يا من جعلتم من ابناءنا روبوهات لا تفكر. ارفعوا من مستوى هذه الشهادة كما كانت سابقا في السبعينات عندما كان الباك الجزاءري ينافس الباك الفرنسي والانكليزي.ان الوزيرة لا تهمها النخبة بقدر ما تهمها نسبة النجاح.اتركوكم من الترقيع فهذا مصير مستقبل شبابنا.انكم بهذا المشروع ستدفعون الاساتذة “الغشاشين والبزنسة” للتجارة بالنقاط مثل الدروس الخصوصية.لماذا لا ترجعوا لنظام بكالوريا ( 1epartie bac) و (2epartie bac) الذي كان معمول به في الستينات

close
close