-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
التقيا في 20 مباراة وتفوّق جزائري في الرسميات والوديات

هكذا عبث “الخضر” ببوركينافسو على وقع سباعية صائفة 1981

صالح سعودي
  • 1402
  • 0
هكذا عبث “الخضر” ببوركينافسو على وقع سباعية صائفة 1981

ستحمل مباراة هذا الثلاثاء رقم 21 في سجل المواجهات التي جمعت الجزائر بمنتخب بوركينافاسو، حيث عرفت المحطات الودية والرسمية السابقة تفوّقا واضحا لمحاربي الصحراء، في الوقت الذي لا تزال تتذكر الجماهير الجزائرية الفوز الصعب والمثير في خريف 2013، حساب إياب الدور الفاصل المؤهل إلى نهائيات مونديال 2014 بالبرازيل، مثلما يتضمن تاريخ المواجهات بين المنتخبين أثقل فوز في تاريخ المنتخب الوطني بسباعية كاملة، حدث ذلك عام 1981، قبل أن يتم تحطيمه بثمانية جيبوتي الخميس المنصرم.

يربط المنتخب الوطني بنظيره البوركينابي عدد معتبر من المباريات التي جمعتهما منذ العام 1967 إلى غاية 2013، قبل أن يتجدد الموعد من بوابة ملعب مراكش هذا الثلاثاء لحساب تصفيات كأس العالم المؤهلة لقطر 2022، في الوقت الذي كان آخر لقاء رسمي بينهما عام 2013، في إطار الدور الفاصل المؤهل إلى كأس العالم 2014 بالبرازيل، حيث انهزم “الخضر” في وغادوغو بـ3 أهداف مقابل هدفين، قبل أن يحسم بوقرة ورقة التأهل بفضل الهدف الوحيد الذي وقعه في ملعب تشاكر بالبليدة لحساب مباراة العودة.

10 مباريات رسمية تتصدرها سباعية 1981

التقى المنتخب الوطني بنظيره البوركينابي في 10 مناسبات رسمية، وذلك منذ 1967 إلى غاية 2013، حيث تفوّقت الجزائر في 5 مباريات رسمية من أصل عشرة وتعادلت في مناسبتين وخسرت في 3 مباريات. وقد كانت البداية الرسمية يوم 12 فيفري 1967 في إطار تصفيات “كان 68″، حيث ضمن المنتخب الوطني ورقة التأهل على حساب نظيره البوركينابي بعد الفوز في واغادوغو بهدفين مقابل هدف واحد بفضل سيريدي ولالماس، ليعزز المكسب بفوز آخر فوق ميدان ملعب 20 أوت بالعاصمة بثلاثية مقابل هدف واحد وقعها بوياحي وعبدي وبوروبة. فيما عرفت نهاية أوت 1981 تسجيل أثقل فوز في تاريخ المنتخب الوطني وأثقل هزيمة تكبدها البروكينابيون في الجزائر، كان ذلك في إطار تصفيات “كان 82” بسباعية نظيفة، في لقاء احتضنه ملعب الشهيد زبانة، وعرفت 3 ثنائيات وقعها كل من ماجر وبلومي وآيت حسين (ثنائية) وهدف من عصاد، أما مواجهة الإياب بواغادوغو فانتهت بهدف لمثله، حيث وقع سيديبي مدافع المنتخب البوركينابي هدف “الخضر” ضد مرماه.

وفي نهائيات “كان 96” بجنوب إفريقيا فازت الجزائر بنتيجة (2-1) لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات، حيث وقع هدفي “الخضر” كل من لونيسي ودزيري، فيما ثأر البوريكنابيون في “كان 98” بنفس النتيجة. وتبقى المباراة المثيرة والحاسمة بين المنتخبين تلك التي جرت في خريف العام 2013، في إطار الدور الفاصل المؤهلة إلى نهائيات كأس العام 2014، حيث انهزم “الخضر” بـ3 أهداف مقابل هدفين في وغادوغو، وعرفت المباراة تصدي مبولحي لركلة جزاء، في الوقت الذي حسمت الجزائر ورقة التأهل بفضل الهدف الوحيد الذي وقعه بوقرة في مباراة العودة التي جرت بالبليدة، محققة التأهل الثاني على التوالي إلى نهائيات كأس العالم.

10 وديات جمعت المنتخبين وتفوّق طفيف لـ”الخضر”

من جانب آخر، فقد واجه المنتخب الوطني نظيره البوركينابي في 10 مباريات ودية، حيث يعد منتخب بوركينافاسو من أكثر المنتخبات التي واجهها “الخضر” على مدار العشرية الأولى من الألفية الحالية وسط تفوق طفيف للعناصر الوطنية بـ4 انتصارات مقابل 3 هزائم و3 تعادلات، في الوقت الذي سجل هجوم المنتخب الوطني 12 هدفا وتلقى 6 أهداف، علما أن عديد الوديات جرت في فرنسا تزامنا مع تواجد أحد المنتخبين في تربص هناك، وكانت آخر ودية جمعت المنتخبين في البليدة قبل أيام عن قرعة الدور الفاصل المؤهل إلى مونديال 2014، حيث فاز أبناء خاليلوزيتش بثنائية نظيفة وقعها سوداني وسليماني. فيما كان أثقل فوز ودي في العام 2005، بفضل ثنائية صايفي وهدف داود سفيان.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!