الخميس 24 ماي 2018 م, الموافق لـ 08 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 15:53
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

يغادر المدنيون المحاصرون في شرق حلب أحياءهم المدمرة، تاركين وراءهم عبارات خطّوها على جدران منازلهم وشوارعهم، ودموعاً التقطتها عدسات الكاميرات. ونشر ناشطون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً تظهر اللحظات الأخيرة للمدنيين قبل الخروج إلى الريف الغربي لمدينة حلب، وكتب بعضهم عبارات عن إصرارهم على العودة إلى منازلهم التي أُرغموا على الخروج منها، كما غلبت بعضهم الدموع وهم يودّعون أحياءهم التي تحولت إلى أطلال.

مقالات ذات صلة

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد

    اه ياشام اقسم قد نزلت دمعتي من حالك

  • الفضالي

    دموع تتهاطل ونحن نرى ما حل بإخواننا في سوريا.
    فاللهم رحماك، وعافي بلادنا وسائر بلاد المسلمين مما ابتليتهم به.

    بكى أبا الدرداء لما فتح المسلمون قبرص قيل له: ما يبكيك في يوم اعز الله فيه الإسلام و أذل الشرك و أهله؟! فقال: ما أهون الخلق على الله عز وجل إذا تركوا أمره، بينما هم أمة قاهرة قادرة إذا تركوا أمر الله عز وجل.
    إذا كنت في نعمة فارعها فإن الذنوب تزيل النعم.
    و حطها بطاعة رب العباد فرب العباد سريع النقم.

  • جزائرية

    اللهم فرج همهم فليس لهم سواك يارب

  • abdou

    اللهم فرج على أمة محمد يا رب……اللهم عاجلا غير أجل

  • حلب تكسر ظهر الإرهاب وتعود بالكامل إلى حضن الوطن

  • نورالدين

    حكرة من كفار الروس والأوروبيين ولا معتصم لها؟؟؟؟؟

  • احمد

    كانوا حاضنة شعبية للارهابيين والقتلة فاذاقهم الله ويل ما كانوا يفعلون . ولا تحسبن الله غافل عما يفعل الظالمون ……..لو راي الله فيهم الخير لما اذاقهم كل هذه الويلات …………هذه نتيجة حتمية ل ” الشعب يريد اسقاط النظام”