-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هل تعاقب القوانين الفرنسية النساء المحجّبات بالسجن؟

نادية شريف
  • 945
  • 2
هل تعاقب القوانين الفرنسية النساء المحجّبات بالسجن؟

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، منشورا يدّعي أن القوانين الفرنسية تعاقب النساء المحجّبات بالسجن.

وجاء في المنشور الذي تم تداوله على نطاق واسع أن “المرأة لا يمكنها أن تذهب إلى المدرسة أو أن تخرج للعمل إن لم تحترم قوانين اللباس لدينا وإلا سينتهي بها الأمر في الاعتقال”.

وأضاف: “ما قرأته للتو ليس تصريحاً لقادة طالبان، وإنّما مقتطفاً من القانون الفرنسي الأخير الذي يمنع المرأة المسلمة من لبس الحجاب”.

وعبر الكثيرون عن استيائهم البالغ من تلك القوانين الجائرة، معتبرين ذلك قمعا شبيها بما تمارسه حركة طالبان، فيما أنكر آخرون أن يكون ذلك حقيقة.

وبحسب ما أفاد تقرير حول صحة الأخبار نشرته وكالة فرانس برس فإن هذا الادعاء المتداول غير صحيح ولا يوجد قانون فرنسي يقضي بسجن المحجبات.

وأضاف التقرير أن المنشور بدأ تداوله في 18 أوت من السنة الجارية، وتحديدا بعد أيام من سيطرة حركة طالبان على الحكم في أفغانستان وفرار آلاف الأشخاص خشية حكم صارم جديد في البلاد.

هل يفرض القانون الفرنسي عقوبات على المحجبات؟

إنّ الادعاء بأن القانون الفرنسيّ يعاقب الفتيات والنساء اللواتي يرتدين الحجاب غير دقيق بحسب فرانس برس، وهناك نصوصا واردة بشأن ارتداء الرموز الدينية.

في المدرسة

في 15 مارس 2004، صدر قانون يمنع ارتداء الرموز الدينيّة جميعها بدون تمييز في المدارس التابعة للدولة، بموجب احترام مبدأ العلمانيّة، أحد أسس المدارس الرسميّة في فرنسا.

في الأماكن العامّة

اعتباراً من أكتوبر 2004، مُنع اللباس الذي يخفي الوجه في الأماكن العامّة (قبعة تغطي الوجه، نقاب، برقع…) تحت طائلة دفع غرامة تصل إلى 150 يورو أو الخضوع لبرنامج إعادة تأهيل في السلوك الاجتماعي.

أما الأشخاص الذين يجبرون النساء على ارتداء الحجاب فيحكم عليهم بالسجن لعام واحد ودفع غرامة تصل إلى 30 ألف يورو، وفي حال كانت الأنثى قاصراً تكون العقوبة مضاعفة.

في مراكز العمل

يُسمح بارتداء الرموز الدينيّة ومن بينها الحجاب في أماكن العمل. إلا أنّ صاحب العمل يمكنه فرض ارتداء زيّ معيّن بحسب مقتضيات العمل.

“لا يمكن للأجير أن يمنع موظفاً من أن يكون له قناعة دينيّة. وتعتبر غير شرعيّة كلّ عقوبة أو تمييز تجاه موظّف على أساس الدين. ولا يمكن منع المجاهرة بالدين بشكل عام ومطلق. لكنّ بعض القيود قد تٌفرض في حال كانت مبرّرة بموجب طبيعة عمل الموظّف…”

وفي جميع الأحوال لا تفرض عقوبة السجن في فرنسا على المحجبات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • Ahmed

    ميكي افغانستان و اخواتها لا تتدخل في الشان الفرنسي كما تفعل فرنسا مع غيرها

  • ميكي

    وماذا عن أفغانستان وأخواتها ؟؟؟؟