الخميس 25 فيفري 2021 م, الموافق لـ 13 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

تتجه الأنظار إلى باريس الأربعاء في انتظار ما يسفر عنه التقرير النهائي الذي سيقدمه المؤرخ بن يامين ستورا للرئيس الفرنسي امانويل ماكرون والمتعلق بحرب الجزائر وهذا وقفا لما أعلنه بيان لقصر الإليزيه. وأفاد بيان الاليزيه بأن تقرير ستورا سيتضمن مقترحات المؤرخ حول عدد من القضايا المتعلقة بالذاكرة وحرب الجزائر والتي ينتظر أن تطرح للنقاش.

وكان ستورة قد كلف من طرف الرئيس الفرنسي بإعداد تقرير أو أرضية للنقاش حول ذكريات حرب الجزائر لتحقيق المصالحة التاريخية.

وحسب بيان الرئاسة الفرنسية دائما، فإن التقرير لا يتطرق لكتابة التاريخ بين البلدين لكنه سيطرح جملة من النقاط للنقاش مثل” الأرشيف ومسألة المفقودين”.
وكان عبد المجيد شيخي الذي عينه الرئيس تبون لذات المهمة قد وصف في وقت سابق النية الفرنسية بالسيئة وقال إن الأرشيف مسألة عالقة بين الجزائر وفرنسا.

واستنادا إلى تصريحات سابقة لكل من ستورا وشيخي فان التقرير المرتقب لقصر الاليزيه لن يحمل الكثير كون الطرف الجزائري يعتبر ملف الحركي غير قابل للنقاش كما تتمسك الجزائر بمطلب الاعتذار وتجريم الاستعمار ورفع القيود عن الأرشيف. بينما فرنسا الواقعة تحت ضغط اللوبي اليميني والحركى وجمعيات مفقودي الحرب ويهود الجزائر وغيرها من الملفات والأفكار التي سبق وأن ناقشها ستورا مع جمعيات وفاعلين في المجتمع الفرنسي لن تكون لها الجرأة الكافية للذهاب بعيدا في هذا الملف.

ومنذ تعينه من طرف رئيس الجمهورية لم يلتق شيخي حتى الآن بنظيره في الممهة بن جامين ستورا وهو مؤشر على كون التقرير الفرنسي لن يحمل الكثير من نقاط التلاقي بين البلدين وأن حرب الذاكرة لن تضع أوزارها قريبا.

الجزائر بن يامين ستورا فرنسا

مقالات ذات صلة

  • بعد سنتين من توليه المنصب بالنيابة

    ترسيم صالح قوجيل على رأس مجلس الأمة

    تم تزكية رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، الأربعاء، رئيسا للمجلس خلفا لعبد القادر بن صالح الذي تنحى من منصبه في أفريل 2019. وصوت 126 عضو…

    • 3513
    • 17
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أستاذ

    حسب ما تابعته من تصريحات وكتابات بن يمين سطورا أتمنى أن يكون التقرير إيجابي وصريح إلا إذا حدثت مفاجأة

  • طارق الجزائري

    نريد الاعتراف والاعتذار الرسمي والتعويض عن الأحداث الدموية والتجارب النووية.

  • المنظار

    هل تعتذر فرنسا عن جرائمها سؤال عجيب و غريب
    فرنسا لا زالت ترتكب جرائم جديدة ضد المسلمين في مختلف بقاع العالم و انتم تنتطرون منها اعتذار
    سؤال محير!!!!!!!!

  • حكيم

    العيب في البرلمان الجزائري الذي لم يصدر قانون تجريم الاستعمار الفرنسي بالجزائر ابان الاحتلال -جرائم ضد الانسانية واستشهاد اكثر من 15 مليون جزائري بريئ خلال132 سنة من القتل والهمجية والنازية الفرنسية الفضيعة –
    البرلمان الفرنسي اصدر -بلا خوف ولا تردد ولا جبن – سنة 2005م قانون يمجد فيه الاستعمار ويعيد الاعتبار للحركي الخائن بفرنسا
    المسؤولية يتحملها حزب جبهة التحرير الوطني ووزارة المجاهدين وكذا الحكومات المتعاقبة.
    نعلم علم اليقين بان عملاء فرنسا وخدامها بالجزائر -خاصة في السلطة وزراء كانوا او غيرهم -يرفضون اصدار هذا القانون الذي يجرم فرنسا نظرا لمصالحهم

  • عويسي اليماني

    عندما تعيد فرنسا الاعتبار للجنرال بيتان ومن سار على سياسته والذي تعتبره خائنا لفرنسا حينها يمكنها أن تطلب من الجزائر إعادة الإعتبار لمن خان الوطن من الحركى … ففرنسا تكيل بمكيالين : فهي تسمي الفرنسيين الذين حاربوا النازيين مقاومين ولكن تسمي المجاهدين الجزائريين الذين طردوها من بلدهم “إرهابيين” كما تسمي حماس الفلسطينية الآن كذلك.

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    راني حاس روحي نقرا في نفس الأخبار في كل سنة ، بالاك راني غير نتخايل

  • LALAHOUM

    مازالنا ندرو في هذا الفيلم ، أكبر إعتذار تقوم به فرنسا ،هو التوقف عن نهب ثرواتنا وإسترجاع أموالنا

  • خالد

    جريمة واحدة يقابلها العقاب و ليس الاعتذار ….مابالك بجرائم قرن و 32سنة ضد البشر و الشجر و الحجر !؟

  • عبدالسلام

    الإعتذار الذي نريده من فرنسا هو إرجاع كل الممتلكات الجزائرية المهربة من طرف أعداء الجزائر . وهذه الممتلكات أصبحت فرنسا وشعبها يستفيدون منها وهي ليس ملك لهم ؟

  • salah

    Nous les accepterons jamais

close
close