الجمعة 14 أوت 2020 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 00:24
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

وضع الملك البلجيكي، لويس فيليب، السلطات الفرنسية في حرج كبير، بعد اعتذاره عن الماضي الاستعماري لبلاده في المستعمرة السابقة، الكونغو، التي احتفلت، أمس، بعيد استقلالها الستين.

وفي رسالة وجهها، الثلاثاء، إلى رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فليكس تشيسكيدي، بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال هذا البلد، كتب الملك فيليب: “أود أن أعبر عن بالغ أسفي لجروح الماضي، هذه التي يستعاد ألمها اليوم عبر التمييز الذي لا يزال حاضرا في مجتمعاتنا”.

ويأتي هذا الاعتذار، في وقت تشهد فيه العلاقات الجزائرية الفرنسية فتورا غير مسبوق، منذ أزيد من سنة ونصف، ويعتبر الماضي الاستعماري من بين الملفات التي تسببت في هذا الفتور، إضافة إلى ملفات أخرى، من بينها محاولات المستعمرة السابقة، التدخل في الشؤون الداخلية للجزائر.

وتعتبر بلجيكا إحدى الدول الأوروبية الاستعمارية، وقد احتلت دولا إفريقية مثل رواندا وبورندي، إضافة إلى الكونغو، وحتى بعد اعترافها باستقلال هذه الدولة، تورطت في تصفية زعيم الاستقلاليين الشهير، باتريس لومومبا في العام 1960، من خلال دعمها لخصومه الذين تمردوا على حكمه. وقد خلص تحقيق لجنة برلمانية بلجيكية إلى الإقرار بـ “المسؤولية الأخلاقية” لبلجيكا عن اغتيال لومومبا.

اعتذار المملكة البلجيكية عن جرائم استعمارها لم يتوقف عند هذا الحد، بل تزامن أيضا مع إزالة نصب تذكاري للملك البلجيكي الراحل ليوبولد الثاني، وهو الملك الذي كان متربعا على العرش، والمتهم بقتل عشرة ملايين كونغولي، خلال حقبة الاستعمار، وهي الخطوات التي تعتبر امتدادا لخطوة سابقة، كانت في العام 2018، عندما تم تدشين نصب للمقاوم الكونغولي المغدور، باتريس لومومبا، في قلب العاصمة بروكسل.

الخطوة البلجيكية المشرفة، اختير لها أن تكون بمناسبة عيد استقلال الكونغو، وهو المسعى الذي من شأنه أن يضع السلطات الفرنسية أمام حرج كبير، فعيد استقلال الجزائر المصادف للخامس من جويلية، مرتقب الأحد المقبل، أما الجرائم التي ارتكبها الاحتلال الفرنسي بحق الجزائريين، فهي تفوق بمئات أضعاف تلك التي ارتكبها الجيش البلجيكي في الكونغو.

وعلى الرغم من أن الرؤساء الفرنسيين المتعاقبين على قصر الإيليزي خلال العهدات الثلاث الأخيرة، نيكولا ساركوزي، فرانسوا هولاند والحالي إيمانويل ماكرون، اقتنعوا ببشاعة جرائم الاستعمار في الجزائر، إلا أن أيا منهم لم يتجرأ على تقديم اعتذار للدولة الجزائرية.

وليست بلجيكا هي الدولة الوحيدة التي اعتذرت لمستعمرتها السابقة عن جرائم الاستعمار، بل سبقتها فرنسا ذاتها، التي قدمت اعتذارا بدورها لمستعمرتها السابقة مدغشقر، كما قدمت ألمانيا اعتذارا لفرنسا عن جرائم النازية، ومع ذلك لم تبادر فرنسا بتصفية ماضيها مع الجزائر.

بل إن عنجهية فرنسا أوصلتها حد تمجيد ماضيها الاستعماري، كما جاء في قانون 23 فبراير 2005، الذي خلف موجة احتجاجية في العديد من مستعمراتها السابقة والحالية (غويانا، كاليدونيا..)، ما اضطر رئيسها الراجل، جاك شيراك، إلى استعمال صلاحيته لحذف بعض المواد من هذا القانون، الذي كاد يعزلها عن غالبية دول القارة السمراء.

هل تفعلها فرنسا الأحد المقبل؟

يعتقد المراقبون أن فرنسا غير مستعدة تماما لتقديم اعتذارها للجزائر، على الأقل في الوقت الراهن، لأن مسؤوليها عرفوا كيف يحضروا النقاش في ملفات أقل شأنا من الاعتذار، مثل تسليم جماجم الشهداء الموجودة في المتحف الفرنسي، وإرجاع الأرشيف الذي سرقته من الجزائر، فيما يبقى الجزائريون عاجزين حتى عن سن قانون يجرم جرائم احتلال الدولة الفرنسية.

بلجيكا فرنسا لويس فيليب

مقالات ذات صلة

  • لبحث التعاون بين البلدين

    وزير الداخلية الإسباني يزور الجزائر

    أعلنت وزارة الداخلية، الأحد، إن وزير الداخلية الإسباني فرناندو قرند مارلسكا سيزور الجزائر الإثنين، لتعزيز التعاون بين البلدين. وحسب بيان للوزارة فإن الوزير الإسباني سيكون مرفوقا…

    • 1340
    • 5
  • توقيف 29 عنصرا واسترجاع 50 مركبة

    موظفون بلديون بسطيف ضمن عصابة لتهريب السيارات

    أطاحت، فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية سطيف، الثلاثاء، بشبكة وطنية مختصة في التهريب الدولي للسيارات، والتزوير واستعمال المزور في ملفاتها القاعدية، تتكون من 29 شخصا…

    • 2504
    • 2
600

39 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري وفقط

    هل تفعلها فرنسا الأحد المقبل؟ لا أبدا
    وضع الملك البلجيكي، لويس فيليب، السلطات الفرنسية في حرج كبير .. لا حرج ولا هم يحزنون فبلجيكا دولة وفرنسا دولة . ثم الاعتذار له تبعات كثيرة لا يدركها الكثيرين مما يجعل أي اعتذار يقرر الفرنسيين تقديمه يكون مسبوقا بمفاوضات واتصالات طويلة بين سلطات البلدين وبما أن ذلك لم يحدث فالاعتذار لن يكون لا يوم الأحد ولا يوم الاثنين ولا بعد شهور ولا حتى بعد سنوات … والأيام بيننا . لكن أن يحلم الجزائري ذلك ليس عيبا وليس جريمة

  • ارض الشهداء

    إنه تأسف وليس اعتذار… يا اخونا مسلم… لا تخلطوا بين المفاهيم!!! ليس هناك اي إقرار بالجرائم المرتكبة

  • alilao

    سواء فعلتها أو لم تفعلها . هل سيحل ذلك مشاكلنا. طبعا لا.

  • محمد☪Mohamed

    ومن بعد …
    نعتدر عن جرائم أجدادينا الغير مسؤلة في جزائر …
    ثم نبرد أولا نبحث على شيء أخر ….

  • abouhichame

    حتى تفعلها فرنسا يجب ان تتيقن ان هناك ندية حقيقية وليس كلام للاستهلاك فقط لدغدغة مشاعر الناس العدو لا ياتي الا اذا تاكد ان امامه خصم يدافع عن حقه ولا يبالي وليس بطلب الاقامات و الاستشفاء في العيادات وبعت الابناء يدرسون في الجامعات وتهريب الاموال لشراء العقارات

  • imazighen

    و هل؟ الافلان يفعلها ايضا…

  • جزائري ابن الهضاب

    اولا فرنسا لو تتاح لها الفرصة لاعادت مافعلته و ابشع . ثم مالذي قد يجبر فرنسا على الاعتذار .العلاقات الدولية وما فيها من حسن الجوار و والتجارة وتنقل الاشخاص والتحالف و التعاطف منية على المصالح . فكيف تعتذر فرنسا وهي تعلم انها لم تخسر شيئا من مصالحها منذ 1962 ولن تخسر شيئا يوما. حفاظا طبعا على مصالح أبناءنا الموجودين هناك كما قال …

  • TABTAB

    بلجيكا تقدم اعتذارها على جرائم استعمارها في الكونغو … كتب الملك فيليب: “أود أن أعبر عن بالغ أسفي لجروح الماضي … أولا : الاعتذار شيء والأسف شيء اخر وثانيا : اذا بقينا في التأسف فماكرون اعترف بنظام التعذيب في الجزائر خلال “سنوات الثورة ” كما تأسف عن التعذيب بالجزائر .. يوم قام بزيارة الجزائر سنة 2017

  • جزائري والسلام

    هل تفعلها فرنسا الأحد المقبل ؟ لا أبدا
    وضع الملك البلجيكي، لويس فيليب، السلطات الفرنسية في حرج كبير .. لا حرج ولا هم يحزنون فبلجيكا دولة وفرنسا دولة . ثم الاعتذار له تبعات كثيرة لا يدركها الكثيرين مما يجعل أي اعتذار يقرر الفرنسيين تقديمه يكون مسبوقا بمفاوضات واتصالات طويلة بين سلطات البلدين وبما أن ذلك لم يحدث فالاعتذار لن يكون لا يوم الأحد ولا يوم الاثنين ولا بعد شهور ولا حتى بعد سنوات … والأيام بيننا . لكن أن يحلم الجزائري ذلك ليس عيبا وليس جريمة

  • Omar

    Combien le prix du mouton du aid kbir de cette année inchallah svp?

  • خالد

    لو اعتدرت فرنسا سوف يخرج لنا اولادها هنا و ينفون

  • مواطن

    من الرجولة و العزة ان لا اطلب من عدوي الاعتذار و اتودد اليه لأنني هكذا اذا فعلتها فتحت له الباب لأن اصبح زوجته او دون ذلك…
    اذا كنا فعلا في المستوى فعلينا العمل كل في موقعه حتى نبني جزائر قوية في كل المجالات .عند اذن سترون فرنسا تهرول الينا صاغرة لتعتذر و ربما اكثر

  • يوغرطة

    الشعب الجزائري يطالب فرنسا في كل الاوقات بالاعترا ف رسميا بمجازرها وجرائمها ضد الانسانية -ولا ننسي الاعتذار الرسمي كذلك -التي اقترفت بالجزائر ابان الاحتلال الذي دام 132 سنة من الارهاب والدموية والاجرام وكل انواع التعذيب من طرف جنرالاتها السفاحون وظباطها النازيون القاشيون .
    فرنسا قامت بالتطهير العرقي والابادة الجماعية الممنهجة بكل وحشية وهمجية ضد شعب اعزل-استشهد خلال هذه الفترة السوداء من تاريخ الجزائر 15 مليون جزائري واكثر –
    ملاحظة : وزارة المجاهدين وحزب جبهة التحرير الوطني عليهم استصدار قانون تجريم فرنسا وبسرعة عاجلا غير اجل لان المسؤولية الكبري تقع علي عاتقهم .

  • essah

    هل تفعلها فرنسا الأحد المقبل؟
    نعم، ننتظر ماكرون و ربما سوف يَزِلُّ لسانه، ويعترف بجرائم فافا في الجزائر. بعدها، الجزائر تشتكي إلى المحكمة الدولية. وبعدها فرنسا تعوض وتدفع الملايير للجزائر.
    بعد سنة الجزائر تصبح دولة تانية —- نعم في 5-7-2021, الجزائر تصبح دولة تانية

  • Rachid

    من يجب عليهم للاعتذار هم من استعمر الجزائر بعد فرنسا

  • لا تغضب

    وهل الدولة العثمانية ستقدم اعتذارها على احتلال أروبا الشرقية والدول العربية ؟ هل فرنسا احتلت الجزائر أم احتلت الدولة العثمانية التي ارادت احتلال اروبا والتي كانت تحكم الجزائر ؟؟؟

  • abdel

    Akbar moudjrim wa khabith fi al 3alam houa list3mar al Firanci. Ou mazalham akbar 3ounsoriyines ila youmna hadha.

  • TABTAB

    للمعلق 10 خالد : 1 — طلبات الاعتذار التي تتغنون بها عمرها 58 سنة والنتيجة ثرثرة + ثرثرة + ثرثرة+ ثرثرة+ ثرثرة+ ثرثرة+ ثرثرة ….. =00000000000000000 … أصفار غير متناهية
    2 –ثرثرةالاعتذار التي دامت 58 سنة ونتيجتها 0000000000 غير متناهية لا تختلف في شيء عن ثرثرة العرب على تحرير فلسطين لمدة 72 سنة حيث كلما نطقوا الا والاسرائليون ظموا مزيدا من الاراضي وارتكبوا مزيدا من الجرائم .. والنتيجة : يعود العرب الى سباتهم في انتظار ثرثرة جديدة أي جعجعة بلا طحين

  • جزائري

    للمعلق 12 : كلامك أي تعليقك ” وزارة المجاهدين وحزب جبهة التحرير الوطني عليهم استصدار قانون تجريم فرنسا … ” بحد ذاته جريمة . والا كيف تطالب بجبهة التحرير التي أجرمت في حق البلاد والعباد ل 60 سنة من الزمن أن تصدر قرار تجريم…. الج . أمرك غريب

  • محمد☪Mohamed

    والله وما يكون ناس يقول كلام كما قلت , لن يتغير وضعنا أبدا ..
    ولد عباس قال عندنا خطة تقعد 200 سنة أخرى .

  • حسين حشايشي

    اعتذار فرنسا لن يغير من الواقع شيئا : نحن عالة عليهم وعلى غيرهم في طعامنا ولباسنا ودوائنا ورياضيينا ,…

  • ملاحظ

    بلجيکا لم تعتذر وانما تأسفت علی جراٸمها البشعة التي مارستها في احدی مستعمراتها بکونغوا ومارست المحرقة وکل انواع التعذيب ضد الافارقة واستعبدتهم وجعلت منهم في حداٸق الحيوانات ببلجيکا وما فعلت بلجيکا بلسان ملکها سبقته فرنسا مع جزاٸر مع سارکوزي وشيراک ولا تسمی اعتذار فرنکفونيون يتميزون بکبرياٸم وعنصريتهم الخفية تجاه مستعمراتهم السابقة خاصة فرنسا بحنينها الاستعماري وتدافع عن الاستعمار الثقافي بمستعمراتها السابقة ومنها جزاٸر فهمتها رواندا بتخليها عن لغة الفرنسية مقابل انجليزية وبلجيکا مثل فرنسا تمارس هيمنتها الثقافي بمستعمراتها السابقة فعلينا بطي ماضي الاستعماري بتعريب بلادنا کليا واستعمال انجليز

  • sami

    سوف تقول لكم فرنسا دعونا ننسى الماضي ولنتطلع لمستقبل عباقات البلدين بيما يتماشى والنحديات في المنطقة انسوا ان تعتذر فرنسا العجوز

  • احمد

    فرنسا في حيرة كبيرة حتى أصبحت بحد ذاتها طموحة للاعتذار من الشعب الجزائري لها لكون جزائريون اخرون يودون ارجاعها مرة ثانية لبلادنا ورم السرطان متواجد داخل الوطن فلا تحلمون ما لا يحلمونه غيركم. الكرمة و العزة صنعوها شهداءنا الابرار.

  • maknin

    أنت تحلم يقضا يا محمد.كيف تفعلها فرنسا و أذنابها في الجزائر لا يردون؟

  • salim

    يوم الاحد فرنسين ينهضون لشرب القهوة ويدهبون لممارسة الرياضة وكل سياسي مرتاح مع عائلتة وانتم قرعوا يو م الاحد…فرنسا مارهيش سامعين بكم قع الايام

  • بلاد النفاق

    لو خير أي جزائري بمن فيهم هؤلاء الذين يتحدثون عن الاعتذار الذي لن يأتي أبدا بين أن تعتذر فرنسا للجزائر أو تسلم له السلطات الفرنسية وثائق الاقامة بفرنسا .. أجزم أنه سوف يختار وثائق الاقامة دون تردد أما الجنسية الفرنسية فقد يبيع من أجلها الجزائر من الحدود الى الحدود .أنشري يا شروق

  • بلاد النفاق

    لو خُيِرَ أي جزائري بمن فيهم هؤلاء الذين يتحدثون عن الاعتذار الذي لن يأتي أبدا بين أن تعتذر فرنسا للجزائر أو تسلم له السلطات الفرنسية وثائق الاقامة بفرنسا .. أجزم أنه سوف يختار وثائق الاقامة دون تردد أما الجنسية الفرنسية فقد يبيع من أجلها الجزائر من الحدود الى الحدود . أنشري يا شروق

  • هيثم هيثم

    لا عجب في أن المسؤولين الجزائريين عاجزين عن إصدار قانون لتجريم الإستعمار الفرنسي ؛ فهم يحبون فرنسا كثيرا أكثر من الفرنسيين أنفسهم ؛ ويحبون التبعية لها.

  • الطاهر حمدي

    يأخي كيف تعتذر فرنسا ولمن؟هل من حكموا الجزائر منذ الإستقلال إلى حد الآن سنوا قانون يجرم الإستعمار او يطالب المستعمر الفرنسي بالاعتذار.فلما يأتي مسؤول جزائري في قبة البرلمان الأوروبي ويقول لو يعود بنا التاريخ لكنا أوروبيين .ولما يأتي اويحي ويقول كان هناك مليون ونصف قتيل ولم يقول شهيدا.ولما ترى كل مسؤولينا يعالجونا في مستشفياتها ويتبجحون بلغتها ويشترون العمارات فيها ويحولون كل ماسرقوه اليها.ولما يأتي رئيسنا الحالي ويقول ليس هناك مشكل مع المستعمر ويأتي مستشاره الشخصي ويقول ان المستعمر يريد الخير للجزائر فماذا تنتظر؟.لقد صدق ديغول وهو كاذب لما قال:لقد تركت في الجزائر جزائريين يدافعون عن فرنسا !!!

  • salah

    On acceptera jamais leurs excuse ,de toutes façons meme s’il le font il ne seront pas acceptés

  • Abed

    ملك بلجيكا لم يقدم اعتذار، بل قال انه اسف.
    ملك بلجيكا لم يطلب الصغح من الشعب، بل بعث رسالة ودية الى الرئيس، وكان الشعب بنظر هؤلاء السفاحين لا يعنيه الأمر….
    فرنسا لا تفهم الا لغة الرجال الدين فجروا نوفمبر، وليس لغة الدبلوماسية الناعمة.

    انظرو ما فعلته الدبلوماسية بالفلسطنيين، خاصة و العرب عامة.

  • Riyad

    قاع ما تستعرفش بيهم لأنها تعرفهم واحد واحد

  • أحمد/الجزائر

    الأسف (regret )معناه الإقرار بالخطأ = mécontentement suite à une action mal faite
    اعتذار المجرم (excuse )هو الإقرار بالجريمة= raison que donne quelqu’un pour se justifier
    الأسف لا يترتب عنه تبعات غير المودة.
    إعتذار المجرم يترتب عنه أمور إجرائية و قانونية.كالتعويض لذوي الضحايا و إرجاع المسروقات إلى أصحابها.
    فرنسا تأسفت عن حوادث فترة الإستعمار لكنها لن تعتذر أبدا ….اعتذارها إقرار بجرائمها وهو بداية لمحاكمتها…و تعويض الأضرار التي لحقت بالمتضررين من 1830 إلى 1962.
    (يوجد جزائريون شجعان سيطالبون فرنسا بالتعويض عن الضرر و سيجرونها ذليلة إلى مجلس الأمن و الأمم المتحدة والمحاكم الدولية)

  • El jijeli tamazight

    ALLEZ DEMANDER CA A AMAR SAIDANI ET A L ANCIEN CHEF DES MOUJAHIDINES QUI VIVENT TOUT LES DEUX EN FRANCE .
    CHABATOUNA KHORTE .

  • بلاد النفاق

    لا داعي يا معلقين على لوم واتهام وشتم……….. السلطات على عدم استصدارها قانون تجريم فرنسا لأنهم كما تقولون يحبون ويعشقون فرنسا ويعالجون في فرنسا ويدرسون في فرنسا ويرقصون في فرنسا…………………………… الخ لأنكم وكلكم وجميعكم ودون استثناء …………………… لو وجددتم فرصة الهجرة والاستقرار في فرنسا لفعلتم دون تردد ولو خير أي منكم كما حدث لشعابنة بين منصب وزير في الجزائر أو جنسية فرنسا لاخترتم الخيار الثاني .. يا منافقين

  • عبد الرحمان الجزائري

    الوم فرنسا لانها ذهبت و تركتنا تحت رحمة مافيا
    اطلب منها التدخل لاصلاح غلطتها

  • مصطفى

    ليس اعتذار ولكن ندم.

  • kalmas

    ماحاجتنا للاعتذار هل يعيد ابناء الشعب للحياة ؟ ماذا يفيد اعتذار فرنسا لنا ؟ وهل فرنسا ذهبت وخرجت من الجزائر حتى تعتذر؟ الثقافة الفرنسية رقم واحد في الجزائر , المشاريع الكبرى كلها بيد فرنسا , مصالح فرنسا تفوق بكثير مصالح الشعب المسكين ,لانريد اعتذار من فرنسا نحن كشعب فقير لان ابنائها وعملائها هم في بلدها وهم يديرون مصالحها ,هذه غوغاء وجس النبض , يكفي فرنسا حزب جبهة التحرير الوطنى الحزب العتيد الذى حافظ على تركة امه منذ الاستقلال.وله ابن يسمى الرند شب على حبها ماتبقى للشعب هو مااسفر عليه الحراك الشعبى المبارك .ونأمل الخير فيما هو الان .

close
close