-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة التجارة تعرض المقترح بالتزامن مع افتتاح منطقة التبادل الحر

هل ستؤسس الجزائر وتركيا تكتلا اقتصاديا لدخول الأسواق الإفريقية؟

الشروق أونلاين
  • 7386
  • 19
هل ستؤسس الجزائر وتركيا تكتلا اقتصاديا لدخول الأسواق الإفريقية؟
أرشيف
الرئيس التركي ونظيره الجزائري

أكدت وزارة التجارة، الإثنين، إن الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية عيسى بكاي، اقترح على سفيرة أنقرة، تشكيل تكتل لشركات مختلطة بين الجزائر وتركيا لدخول أسواق دولية، خاصة مع بداية التحضير لانطلاق منطقة التبادل الحر الإفريقية في جانفي.

وأكد بيان لوزارة التجارة استقبل وزير التجارة الأستاذ كمال رزيق، رفقة الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية السيد عيسى بكاي، بمقر الوزارة سفيرة جمهورية تركيا بالجزائر السيدة ماهينور أوزديمير غوكطاش”.

وأوضح “حيث ناقش الطرفان سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك فيما يخص الجانب التجاري” .

وحسب نفس المصدر، عبر رزيق “عن ارتياحه للشراكات الاقتصادية التجارية التي تم تحقيقها، ليذكر بالمناسبة بالتسهيلات والمناخ الخصب للاستثمار في الجزائر مما يفتح المجال واسعا أمام زيادة حجم المبادلات التجارية بين البلدين”.

ثاني شريك تجاري

ويبلغ حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا قرابة 4 مليار دولار سنويا، وأعلن الجانبان رغبتهما في رفعه إلى 5 مليارات دولار في أقرب الآجال.

كما تعد الجزائر ثاني شريك تجاري لتركيا في القارة الإفريقية، وسابقا صرح الرئيس التر كي رجب طيب أردوغان خلال زيارة إلى الجزائر، أنه يعتبرها بوابة أنقرة نحو إفريقيا.

وأكد أردوغان خلال زيارته الاخيرة إلى الجزائر “تركيا والجزائر ستواصلان السير بخطى سريعة وثابتة لتحقيق هدفهما المشترك، ولتحقيق أهدافنا الاقتصادية، ينبغي أولا إزالة العوائق التي تحدّ من إمكاناتكم”.

وتابع: “عدم وجود اتفاقية تجارة حرة بين تركيا والجزائر رغم الروابط القوية والمتجذرة يعد نقصا كبيرا، لكن إن شاء الله سيتم اتخاذ الخطوات اللازمة بسرعة”.

وفي هذا السياق نقل البيان عن الوزير المنتدب للتجارة الخارجية عيسى بكاي، أنه قدم لسفيرة تركيا “مقترح تكتل للشركات المشتركة الجزائرية التركية من حيث ولوجهم للعديد من الأسواق العالمية”.

وأكد أن الهدف أيضا “مرافقة باقي الشركات الجزائرية المشتغلة في نفس الميدان للاستفادة من خبرتهم في مجال التصدير”.

وأوضح “أبدت السفيرة التركية استعداد بلادها لمواصلة الجهود وتوسيع التعاون في شتى المجالات مشيرة إلى ضرورة تنظيم لقاءات بين رجال أعمال البلدين لبحث فرص شراكة جديدة بعد جائحة كورونا”.

رهان منطقة التبادل الحر الإفريقية

وحسب وزير التجارة “كل الظروف مهيئة لرفع حجم المبادلات التجارية بين الجانبين خاصة بعد دخول منطقة التبادل الحر الافريقية حيز التنفيذ شهر جانفي المقبل”.

وصادقت الجزائر سابقا على على الانضمام إلى منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، والتي ستدخل حيز النشاط شهر جانفي المقبل.

وتستفيد الدول المصادقة على اتفاق الانضمام من رفع القيود الجمركية، والتي يمكن أن تصل إلى صفر بالمئة على مدى خمس سنوات بعد دخول اتفاقية التبادل الحر حيز التنفيذ.

وأكد الوزير الاول عبد العزيز جراد قبل أيام خلال قمة إفريقية حول هذا المشروع أن منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، التي ، تشكل “خيارا استراتيجيا” بالنسبة للجزائر، داعيا الدول الإفريقية إلى الإسراع في تذليل الصعوبات من أجل التفعيل التام للمنطقة.

وتعد تركيا أهم القوى الإقتصادية في إفريقيا، إلى جانب الصين وفرنسا، وتشير إحصائيات رسمية، إلى أن حجم التبادل التجاري مع أفريقيا (الصادرات والواردات)، يفوق 20 مليار دولار، كما تملك استثمارات بأكثر من 50 مليار دولار في القارة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
19
  • شاوي حر

    الى من يعارضون التعاو ن مع تركيا ويدعون ان الجزائر سغرق بالسلع التركية ؟ نقول لهائلاء اين كان كلامكم هذا ايام العصابة عندما كانت تعبث بمئاة المليرات من الولارات بدل ان تأسس لقاعد صناعية مثلما فعلت تركيا وهل تعلم يا رابح رابح ان العصابة تولت الصلطة في نفس السنة مع السلطلة التركية الحالية فنضر الى تركيا التي تعترفون انها بستطاعتها اغراقنا بسلعها ونضر و الى حالنا وماذافعلت بنا العصابة تركيا نهضت بدون غاز ولابترول والجزائر تقهقرت بالغاز والبترول فعلينا اذا اردنا اللحاق بالركب ان نستثمر بصيغة رابح رابح مع تركيا وليس ب انهب انهب مع خرنسا ولكم الاختيا فسلع تركيا احسن واجودمن سلع الصين المسرطنة

  • سي صالح

    اصحاب اللهجة الفرنسية ينقطون بالسالب ، لأي امة هم ينتمون !! اجلدهم يا رزيق اجلدهم.. فالاتراك اصحاب ميدان اما الفرنسيين فتجدهم عندنا الا في الحانات والفنادق يمكرون ، والله خير الماكرين.

  • شخص

    هذا بالتحديد ما يؤرق فافا و أبناءها هنا، و هو أن تصبح لديهم تركيا جديدة مقابلة للاتحاد الأوربي فلا يجدون أن يبيعوا منتجاتهم، خاصة الزراعية.

  • شاوي حر

    نبارك هذا المنحى ونتمنى ان يتوج باعلان شراكة استراتيجية وفتح المجال بين البلدين في مجال الاستثمار وتسهيل دخول الشركات التركية لبناء مصانع مشتركة والاتجاه نحو افريقيا بالسلع المصنعة في الخزائر وذلك لقرب المسافة مما سيتيح الفرصة للاستحواذ على اكبر سوق استهلاكي وقطع الطريق على خرنسا التي تريد ان تجعل منى سوقا وليس بلدا منتجا فتركيا تستثمر بسيغة رابح رابح اما خرنسا وعملائها فيستثمرون بسيغة انهب انهب والدليل مانحن فيه من عبث اقتصادي بفضل خرنسا وعصابتها العميلة المجرمة التي بددت1500مليار دولار كانت ستنهض بالوطن الى مصاف الدول المتقدمة لولا عملاء خرنسا اعداء الوطن

  • tablati elhor

    ان شاء الله الصين روسيا تركيا و الجزائر هكذا و الا يقسمونا و ياكلونا

  • abder

    vous faites rire, une économie morte basé sur le pétrole. cette association profitera à la turkie seulement. quant à l'algérie il faut des hommes et de la bonne volenté. alors construisez une économie puis pensez à aller ailleurs.... vos rêves de cons ne se réaliseront pas avec du bla bla

  • الوطني الحر

    بل ستتحول الجزائر لمزبلة للسلع التركية، عوض ان نساعد تركيا للدخول للسوق الأفريقية لماذا لا ندخلها بانتاجنا و بكل استقلالية؟

  • البليدة

    في تقديري المتواضغ لا مستقبل للجزائر الا في تاسيس شراكة حقيقية مع جيرانها فنحن نملك ما لا يملكون وهم يملكون مالا نملك هم محتاجون الينا ونحن محتاجون اليهم اما تركيا مع بعدها الجغرافي فلها في محيطها شركات تغنيها عن دول المغرب العربي, شراكتها مع روسيا وايران مثلا

  • رابح رابح

    الاسواق الجزائرية تم اغراقها بالسلع التركية التي يمكن صنعها في الجزائر وتشغيل الشباب البطالين .. يعني حتى الملابس الداخلية واستوردوها من تركيا غير معقول
    " لا خير في أمة تأكل مما لا تزرع وتلبس مما لا تصنع"
    ايضا التونسيين اشتكوا من اغراق اسواقهم بالبضائع التركية التي احالت الكثير منهم على البطالة
    وايضا المغرب مؤخرا قام بتعديل اتفاقية التبادل التجاري مع تركيا لان اسواق المغرب غرقت هي ايضا بالبضائع التركية

  • من بلادي

    هل ستؤسس الجزائر وتركيا تكتلا اقتصاديا لدخول الأسواق الإفريقية؟ ... ليس لنا ما نصدره لبلدان افريقيا سوى الجهل والخرافات ... فلا داعي للتلاعب بعقول المغفلين

  • Boualem

    التشاءم بالفشل لهذه المبادرة مسبقا من قبل ابناء فرنسا من الداخل ، خوفا عن مصالح امهم ، لا يحبون وطنهم ، لا يحبون جيشهم و لا وطنهم ، لو ورد اسم السفير الفرنسي عوض السفيرة التركية لفرحوا و طبلوا عبر اعلامهم المعروف ، يجهضون كل مبادرة ،

  • Boualem

    سيقاومكم من الداخل ابناء فرنسا لافشال هذه المبادرة ، التشاءم بدا بالتعليقات السلبية مثلما ورد في التعليقات السابقة همهم الوحيد تحطيم هذا البلد ،للامام و لا مجال للعودة الى الوراء كل الطرق تؤدى الى روما ،

  • MADO

    ce message et pour le marocain l algerie ne travaille pas avec les baques voyous marocaines qui blanchissent l argent du hachich en afrique votre fin et bientot

  • رزاق

    قرار بمثل هذه الاهمية لا يتخذ على مستوى السفراء بل بتوجه واضح من القمة

  • الهوى

    نفحات اقتصادية

  • تساؤل

    تركيا رانا نشوفو فيها والجزائر وين راها .......؟؟؟؟؟؟؟

  • tadaz tabraz

    ماذا تمتلك الجزائر لتدخل به السوق الافريقية ؟ بل ماذا تنتج الجزائر لتصدره للدول الافريقية ؟ كيف لا ونحن نستورد حاجياتنا بما في ذلك أبسطها بل أتفهها : أقلام الرصاص وأعواد الكبريت .. الخ الا ان كان المقصود هو أن تتحول الجزائر الى نقطة عبور للسلع التركية نحو افريقيا
    يبلغ حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا قرابة 4 مليار دولار سنويا، وأعلن الجانبان رغبتهما في رفعه إلى 5 مليارات دولار ..... لا وجود لمبادلات تجارية بيننا وبين الأتراك لأن كلمة المبادلات تطلق على الصادرات والواردات بل هناك فقط واردات تركية للجزائر

  • Malki

    نريد دخول منطقة التبادل الحر الإفريقية ونلعب فيه دورا اساسىا وجل حدودنا مغلقة.. والطيران الجزائري يحتظر على من يضحك هؤلاء .??.. اللهم سخر لهذه البلاد من ابنائها من ياخذ بيدها الى الخير

  • حر

    كل التوفيق لهذه الشراكة بين تركيا والجزائر وستجدون الابناك المغربية رهن اشارتكم لكل تعاملاتكم التجارية وكذلك خدمات التأمينات الموجودة في اغلب الدول الافريقية حظ سعيد للجميع