إدارة الموقع
منحى تصاعدي لليمين المتطرف

هل سيمهد ماكرون الطريق لمارين لوبان لرئاسة فرنسا؟

الشروق أونلاين
  • 2179
  • 3
هل سيمهد ماكرون الطريق لمارين لوبان لرئاسة فرنسا؟

قال الوزير الفرنسي الاشتراكي السابق، أرنو مونتبورغ، إن الرئيس الحالي، إيمانويل ماكرون “هو من سيضع مارين لوبان في السلطة”.

ونشرت الصحيفة اليومية البريطانية، “فاينانشيال تايمز”،  الإثنين، تحقيقًا مطولًا حول إمكانية تحقيق مثل هذا النصر في عام 2022.

وبالنسبة لأرنود مونتبورغ، فإن هذا السيناريو مشابه “لظاهرة ترامب أو بريكست”.

وقال إن “شخصية إيمانويل ماكرون وسياساته (الأوليغارشية) على رأس الدولة تفسر صعود رئيسة التجمع الوطني، مارين لوبان”.

وأشار مونتبورغ أيضًا إلى السيناريو الذي بموجبه سيتقابل في الجولة الثانية من عام 2022 مرة أخرى إيمانويل ماكرون ومارين لوبان.

وقال: “ماكرون مكروه لأنه متعجرف”. “إنه الشخص الذي سيضع مدام لوبان في السلطة”.

وفي عام 2017، انتخب إيمانويل ماكرون 66.1 بالمائة من الناخبين في الجولة الثانية مقابل 33.9 بالمائة لرئيسة التجمع الوطني، مارين لوبان، وفقًا للعديد من استطلاعات الرأي الأخيرة، ضاقت الفجوة بشكل حاد في الجولة الثانية المفترضة بينهما في عام 2022.

ووفقًا لاستطلاع أجرته شركة Harris Interactive في أوائل مارس ونشرته صحيفة “الرأي”، فإن 53 بالمائة من الناخبين سيعطون أصواتهم لإيمانويل ماكرون في الجولة الثانية، مقابل 47 بالمائة لمارين لوبان.

وبهذا المعنى، وفقًا لمسح أجرته قناة BFMTV، نشر في 11 مارس، اعتبر 48 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع أن فوز مارين لوبان “محتمل”.

وردا على سؤال حول محتوى تصريح أرنو مونتبورغ، قال السيناتور رون ستيفان رافير، في تصريح لـCNews إن “الغطرسة والازدراء لرئيس الجمهورية لم يعد من الممكن إظهاره”.

وحسبه فإن هذا “التحليل”، سيجعل من أرنو مونتبورغ “وزيرًا ممتازًا في حكومة لوبان”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • كمال

    ماكرون نهج سياسه اقصى اليمين المتطرف و بالتالي لم يعد للوبان ما تقدمه اكثر مما قدمه ماكرون اللهم الا ان تشكل حزبا جديد يحاول مخاطبه اليسار و اليمين الساخطين من ماكرون . اما لصاحب التعليق الاول و الثاني و اشك بأنهما لشخص واحد هل الاخ جاي من النرويج ؟ من العيب بل العار ان تنعت اولاد بلدك بالحشرات . نحن بحاجه لمراقبه جاده للتعليقات فمثل هذه العبارات العنصريه يعاقب عليها القانون الجزائري و حذر منها الرئيس خاصه في تصريحاته الاخيره

  • amis

    نتمنى لها النجاح ان كان ذلك مفيدا لبلادها وكل الأجانب الذين يقيمون في فرنسا والذين يحترمون قوانين هذا البلد والذين هم أيضا ضحايا لسلوكات بعض هؤلاء الأجانب الذين يريدون فرض قانون الغاب في هذا البلد بسلوكاتهم وجهلهم وتطرفهم وحماقاتهم .

  • طابوري

    وان نجحت واصبحت رئيسة لهذا البلد فسوف تنظف فرنسا من الحشرات الضارة والثعابين وكل الزواحف .