الأحد 05 أفريل 2020 م, الموافق لـ 11 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 23:03
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

استغرب عديد عشاق كرة القدم عبر العالم، الطريقة التي لجأ إليها النجم البرتغالي السابق لويس فيغو، في التعاطف مع أسرة فقيد كرة السلة الأمريكية كوبي براينت.

وكان نجم كرة السلة الأمريكية سابقا كوبي براينت (43 سنة) قد فارق الحياة الأحد الماضي، إثر تحطّم الطائرة العمودية التي استقلّها، بِولاية كاليفورنيا. والتي كان يوجد فيها أيضا ابنته جيانا و7 أشخاص آخرين، رحلوا عن هذا العالم بِدورهم.

ونشر النجم البرتغالي لويس فيغو عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، الإثنين، تغريدة عبارة عن رسالة تعزية لِأهل الفقيد كوبي براينت وأسرة كرة السلة الأمريكية.

واللافت، أن تغريدة لويس فيغو كانت نسخة طبق الأصل لِتغريدة نشرها مواطنه النجم كريستيانو رونالدو، عبر نفس موقع التواصل الإجتماعي!

واستنادا إلى تاريخ النّشر، ظهر وأن رونالدو كان البادئ، وجاء فيغو بعده ونسخ تغريدة مهاجم فريق جوفانتوس الإيطالي حرفيا! والتي كُتب نصّها وفقا ِلمايلي: “أنا حزين للغاية، بعد سماعي رحيل كوبي براينت وابنته جيانا. كوبي كان أسطورة ومصدر إلهام لِعديد الرياضيين. أتوجّه بِأحرّ التعازي وأخلصها إلى أسرة كوبي براينت وأصدقائه، وأسر كل ضحايا تحطّم الطائرة العمودية التي استقلّوها”.

واستجهن عديد عشاق كرة القدم في العالم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، هذا الأسلوب الذي صدر عن نجم برشلونة والريال والإنتر سابقا، وطريقته “الميكانيكية” في تقديم التعزية.

ولا يُعدّ لويس فيغو السبّاق لِمثل هذا النوع من “النوادر”، حيث تعجّ مواقع التواصل الإجتماعي بِالتعازي الإلكترونية “الفاترة”، التي “تُغترف” من الشبكة العنكبوتية. في “ظاهرة” يُمكن أن تُشكّل مادة خصبة للدراسات في علمَي الإجتماع والنفس، وتأثير التقنية على البشر و”تكليسها” لِعقولهم!

كريستانو رونالدو كوبي براينت لويس فيغو

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • قناص

    رسالة عادية ليس فيها ما يلام عليه
    قال بأنه حزين و قدم التعزية لعائلات الضحايا
    ماذا كانوا ينتظرون أن يبكي على المباشر ؟!

close
close