الأحد 22 أفريل 2018 م, الموافق لـ 06 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 09:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • زبدي: هذه المواد أذهلت المستهلكين وكانت تستورد بالعملة الصعبة

خلّفت قائمة المواد الممنوعة من الاستيراد الصادرة، مؤخرا، في الجريدة الرسمية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، لتضمنها مواد استهلاكية غريبة ومحرمة تتناقض من عادات ومعتقدات الجزائريين، والتي كانت مسموحة للاستيراد طيلة السنوات الماضية، ما يطرح الكثير من التساؤلات حول وجهتها وطبيعة الناس الذين يستهلكونها..؟

تضمنت قائمة المواد الممنوعة من الاستيراد والتي تتعلق أغلبها بمشتقات اللحوم بنسبة 30 بالمائة، أصنافا غريبة وغير معهودة لدى الجزائريين، على غرار دودة الأرض التي كانت تستورد لأغراض استهلاكية بالإضافة إلى أفخاذ الضفادع المجمدة ولحوم الحمير والبغال الطازجة والمجمدة، فضلا عن أحشاء وكبد الخنازير الموجهة للاستهلاك، مما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول الشريحة التي كانت تستهلك هذه الأنواع من المنتوجات.

ولم تقف قائمة المواد الممنوعة من الاستيراد عند هذا الحد بل امتدت لمنتوجات أكثر غرابة على غرار أحشاء فقمات وكلاب وفيلة البحر بالإضافة إلى أحشاء الثعابين والزواحف ومساحيق اللحوم الخاصة بسلاحف البحر الموجهة للاستهلاك.

وما يثير الاستغراب حسبما وقفت عليه الشروق في قائمة المواد الممنوعة من الاستيراد أن 25 بالمائة من اللحوم المستوردة كانت تتعلق بأرجل وأجنحة ورقاب الدجاج والبط والإوز المستورد من غينيا، بالإضافة إلى لحوم الأرانب والجمال والماعز بكميات كبيرة..

وفي تعليقه على هذه المواد أكد رئيس المنظمة الجزائرية للمستهلكين الدكتور مصطفى زبدي، في تصريح للشروق أن هذه القائمة أذهلت الكثير من المستهلكين لاحتوائها على مواد غريبة ومحرمة وعجيبة كنا نستوردها بالعملة الصعبة ومن خزينة الدولة في السنوات العجاف، وأضاف أن منظمة المستهلكين نددت في وقت سابق باستيراد الكثير من المواد الكمالية على غرار المياه المعدنية والخبز ولم تكن تعلم باستيراد أحشاء الخنازير وأفخاذ الضفادع والديدان ولحوم الحمير الموجهة للاستهلاك وأحشاء الزواحف وغيرها من مشتقات اللحوم التي تتعارض حسب المتحدث مع عقيدة وعادات الجزائريين ما يطرح حسبه الكثير من التساؤلات عن الجهات التي كانت تستهلك هذه المنتوجات. 

وأضاف المتحدث أن هذه المواد الغريبة كانت تستورد في وقت كانت تشهد فيه الجزائر أزمة مالية خانقة وكانت الصيدليات والمستشفيات تعاني من ندرة قائمة واسعة من الأدوية ما يطرح الكثير من نقاط الاستفهام حول أولوية الاستيراد.

مقالات ذات صلة

27 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • halim

    يظهرلي هذي دوختكم ومالقيتوهاش الي يستهلكها هو الذي سمح يجيبوها والتهمة على مسؤول كبير علاه الزوالي ياكلها , الخبز ماشبعوش .

  • KAMEL

    ومن يدري ان تلك اللحوم المستوردة التي كانت تاتي من بلاد الغير اسلامية كالهند و البرازيل و توجه خاصة الى المستشفيات و الثكنات و قواعد الحياة خاصة الجنوب اصلها لا بقري و لا غنمي وقد تكون من الحمير و الخنزير او حتى وحيد القرن ..هروبهم من استيراد اللحم من السودان رغم تحفيزات هذا البلد ادخلنا في الشك حينها
    شكرا ايها الصحافي على هذا التقرير شكنا اصبح يقين

  • 0

    هناك الاف العمال الاجانب في الجزائر من كل الديانات يعملون في مؤسسات اجنبية تعتمد على مؤسسات “كاترينغ” في اطعام عمالها خصوصا في الصحراء ..شركات الكاترينع تعتمد في تموين المطاعم على مستوردين و المستوردون لو وجدوا طلبا على العقارب و الواحف لاستوردوه . استيراد الخمر لا يعني ان اغلب الجزائريين يسكرون و استيراد لحوم الخنازير لا يعني اننا نستهلك الخنازير . الجزايري الذي يريد لحم الخنزير راه الخنازير هملت . مثلا البلجيكيون يموتون على افخاذ الضفادع و الصينيون و الجنس الاصفر عموما يموتون في الديدان .

  • Mohamed

    ان كان هدا صحيح معنتها اليهود تاع الجزائر موجودين في السلطة إنتقمو منكم وأخدو 1000 ملايار $$$
    الشعب عدائه باطل لاسرائيل وهما يقضو في صوالحهم
    غادي كما رأفت الهجان يوما ما يكتب كتاب ويصرح بما فعله بالشعب الجزائري
    نعيد للقلته بكري كان تدخل Le saindoux est un aliment obtenu en faisant fondre la graisse du porc
    ويقول جنرال الجزائر بلخير وكلنا في نفس السنة قمح Catastrophe nucléaire de Tchernobyl
    من بكري نأكل منتوجات إسرائيلية تأتي عن طريق إسبانيا والان من الامارات

  • 0

    هاد الحمير والديدان واحشاء الثعابين والزواحف ومن باب حسن الظن اقول ربما كانو يستوردونها للشناوة
    اما الضفادع ففي العاصمة مطعم خاص يقدم افخاذ الضفادع منذ اكثر من 30 سنة والى اليوم

  • ملاحظ

    كانوا يستوردون الديدان والضفادع بالعملة الصعبة والله كل مرة نكتشف جديد في هذا البلاد من Made in Israel الى ماكلة القطوط الذي فضحهم سبيسيفيك في البرلمان سابق ولهذا تخلصوا منه لأن كان فقط شجرة تغطي الغابات وعن قريب ستسمع انهم كانوا يستوردون البق والقمل والناموس وحتى القرف والزبل والخنازير كونهم استوردوننا الاطعمة الفاسدة وتلك الاطعمة يأكلوها الشناوة وهذه الدولة كانت تخلصهم بأوروا وتعطيهم هذه الله لا تربحكم هكذا بددتم 1500مليار$ بكماليات والمحرمات ليكم والشعب تقتلوه بجوع وغلاء حسبنا الله ونعم وكيل

  • 0

    لعجب هو لمذا استيراد هذه المنتوجات بدعم و تمويل من الخزينة العمومية مسرح و بتمويل المال الخاص لبضائع نافعة التي نحن بحاجة لها ممنوع

  • Moh

    الدينصورات التي تئبى ان تنقرض تاكل وتشرب كل شيئ حتى لحم الشعب كلاتو و دمو شرباتو

  • Karim

    الانتقال من النظام الإشتراكي إلى نظام الإقتصاد الحر جعل من بلادنا مزبلة.

  • m

    المشكل الكبير هو لا شيئ يصلح للإستهلاك في الجزائر بذور الخضر و خصوصا البطاطس و الطماطم بها مواد غريبة و ما فيها حتى بنة و الكومة تتفرج الصحة العمومية في خطر SOS

  • عبد الحفيظ

    وأين هي الدولة وأجهزة الرقابة ؟ نحن الموطنون لدينا الثقة في السلطة فإن كانت هناك خيانة فحسابكم عند الله …! الكل يجري وراء المسؤولية ، لأن الكل يعلم أنه يفعل ما يشاء ولا أحد يحاسبه…أين مصالح الرقابة ومصالح الأمن التي يتغنى بها الكثير …” اللهم أضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين ” ” اللهم اجعل كل من يجري وراء المسؤولية أسفا السافلين واحعله في الآخرة في سجين “

  • larbi

    “اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا”
    لا حول و لا قوة إلا بالله …………………
    و ما خفي أعظم ………………………………

  • جيجل

    يستورد كل شئ من اجل تهريب العملة الصعبة و البقية للهردة الخامسة

  • انيسة

    دار موح شرب روح و محروسة بادبابة

  • جمال الدين

    لا يهمهم ما يستورد ، المهم هو إخراج العملة الصعبة من خزينة الدولة ، ألم نسمع في أحد الأيام أن مصالح
    الجمارك على مستوى ميناء العاصمة وجدت حاويات قادمة من الصين بها الحجر مكسر Les roches ، أي أن المستورد كان قد أبرم صفقة استيراد مادة معينة حسب التصريح المدلى به و أخرج العملة الصعبة ليس طبعا من جيبه بل من الخزينة العمومية على أساس استيراد مادة مطلوبة في السوق المحلية ، لكن المفاجأة أنه استورد الصخور من الصين ,

  • 0

    و الله ازمة البترول كانت نعمة على الشعب الجزائري فهؤلاء الصعاليك من المستوردين لا سامحهم الله لو لم يتأزم الوضع لاستوردوا للجزائر لحم البشر و لكن نرجع و نقول الحكومات المتعاقبة على بلدي هم سبب ما نحن فيه اذا وجب الدعاء عليهم جميعا اللهم يا مجيب دعوة المضطر ان ترنا فيهم يوما هم ابناؤهم اللهم يا كريم اقطع دابرهم اللهم يا قوي شديد القوة احشرهم مع فرعون و هامان و جنودهم اللهم دمر اوكارهم اللهم فقرهم كما فقروا هذا الشعب و اخيرا و ليس آخرا سلط عليهم من يسومونهم سوء العذاب قولوا أمين…..

  • الحر

    يوكلوكم لحم الحلوف و الحمير و الخنافس و الثعابين و كو الحشرات الزاحفة يريدون الثراء الفاحش بأي ثمن و المسؤولين يريدون السلطة بأي ثمن

  • محمد

    المسؤول الذي يأكل الحرام لايهمه اكل الديدان او الذبان او حتى لحم البشر فقد ملو من اكل الخبر ولحم البقر والسمك ولحم الخروف المتوفر عندهم بكثرة فاراد ان يغيير اكلاته والشعب المغلوب على امره حتى الخبز لانستبعد ان يجعلوه مثل مصر كل واحد رغيف

  • 0

    هي سياسة اويحي خوفهم من استيراد حتى يقولون لا نريد شيئا من الخارج وين كنتم 18 سنة في البحبوحة آن تقولو لنا هذا الكلام اراهنكم ان كل 1000 منتوج ممنوع من استراد هو موجود بكثرة عندهم في نادي صنوبر و عندهم سلع لا نراها في سوق

  • نبيلة

    علابيها نصف الشعب الجزائري مريض بالسرطان، الله لا يسامحهم…

  • منير

    سرحولنا بالتقاعد روحو نعيشو معيشة الجدود وستوردو وكولو حتى لحم البشر وسنوفر لكم الجو المناسب

  • الجيلالي

    الديدان المستوردة مثل بيبي وجومبو هي اطعمة لصيد السمك

  • غيور على دينه

    اين المسؤولين من الاسلام الذي يحرم اكل الحرام بكل اشكاله.اننا نتساءل هل نحن مسلمون..فما علينا الا ذكر اسم الله قبل الاكل كما امرنا رسول الله (ص) “سمي الله وكل من يمينك …”. ونقول “حسبنا الله ونعم الوكيل” على من يتعمد استيراد هذه المنتوجات.هل يكذبون بما جاء به محمد (ص).فاذا كا.ن اليهودي والفرنسي لعنهم الله يحترمون المسلم ولا تسمح لهم ضماءرهم باعطاءه الاكل الحرام في المطعم الفرنسية فكيف باخواننا الذين يتعمدون استيرادها.ربنا لا تحاسبنا بما جاء في هذا الحديث”كل لحم نبث من حرام فالنار اولى به”

  • انيس

    انهب وتفحشش راها حاكما لبعض حاليا

  • الهول

    50 بالمئة من هده المواد كانت تستورد لتهريب العملة فقط تم ترمى في المزابل والباطن اعظم

  • Ali Ali

    السؤال الدي يطرح اين كانت مصالح الرقابة واين الجمارك والامن و المسؤولين عن هدا القطاع هده هي الدولة التى تحمي المواطن دولة القانون الجزائريون كانو ياكلون الضفادع والخنازير والديدان والكلاب ولا يعلمون وكدالك با العملة الصعبة والله عار عليكم

  • عبد القادر

    هذه المستوردات واظح أنها للأجانب صينيين وغيرهم لأن هؤلاء المستوردين لا يهمهم سوى الربح وقد وجدوا ذالك في هؤلاء الأجانب الذين يشترون هذه الأشياء العادية في أوطانهم بأثمان عالية في بلادنا.