السبت 15 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

هوشة نساء!

ح.م
  • ---
  • 9

لنقف عند “هوشة النساء” بين رئيسة حزب “البيان” نعيمة صالحي، ووزيرة التربية، نورية بن غبريط، فبعد حكاية الاستفتاء بشأن تدريس اللغة الأمازيغية، وما أثارته “النائبة” من جدال وسجال، ها هي نفس “النائبة” تتوعّد الوزيرة عبر الفايسبوك بمطاردتها في البرلمان وتحويلها إلى قضيتها، ما لم تقرّر الاستقالة والرحيل من وزارة التربية!
تـُرى: هل الهوشة حقيقية وصادقة؟ هل هي تمثيل و”تمهبيل”؟ هل هي فبركة نيابية وسياسية من باب الخدع السينمائية؟ وهل فعلا صالحي غاضبة من “إصلاحات” بن غبريط؟ وما الذي يجعلها تكشف خطتها لـ”عدوّتها” عبر الفايسبوك وتمنحها فرصة للدفاع عن نفسها واتقاء شرّها، بدل أن تباغتها في برّ-لمان الذي يبرع أغلب نوابه في التمثيل على المواطن بدل تمثيله؟
نفس الفيلم، مع اختلاف في طريقة الإخراج وكتابة السيناريو ومكان العرض وأسماء الأبطال، حصل قبل أشهر بين زعيمة حزب العمال لويزة حنون، ووزيرة الثقافة آنذاك، نادية لعبيدي، لتنتهي القصة الاستعراضية بنهاية غير تلك النهاية التي خادع بها الجنيريك المتفرّجين!
لا داعي للمزيد من النماذج المقتبسة من المعارك النسوية، وحروب “النائبات” مع الوزيرات، لتُسدل الستار في آخر المطاف، بلا غالبة ولا مغلوبة، وتنطفئ فجأة الحريقة بعد الدخان الكثيف الذي أثارته وأعطت الانطباع بأن نيرانا كبيرة اندلعت، ليتمخّض الجبل فيلد فأرا!
قد يكون البحث عن بطولة أو التسلّق إلى واجهة الأحداث واختطاف الأنظار وانتباه المتابعين، هو أصل وفصل “الهوشة” والهزة المرعوشة والخصومة المفروشة بين “النائبة” والوزيرة، سابقا وحاليا ولاحقا، ولا علاقة للمظلومة التربوية، ولا هم يحزنون بفلكلور “سوق النسا”!
جميل أن يُدافع النائب، ذكرا كان أم أنثى، رجلا أم امرأة، عن الملفات الكبرى والقضايا المصيرية، ومصالح البلاد ومصلحة العباد، لكن أن تتحوّل “العركة” إلى مجرّد “علكة” تمضغها الألسن والأسنان بطريقة فردية وانفرادية، فمن البديهي أن تنتهي بضربة موجعة على الرأس!
ظاهر هذه الخصومات “النسوية” يكون في الغالب معلوم التفاصيل و”الماكياج”، لكن باطنه يبقى مستترا وأحيانا مبني للمجهول، وتغيب النقاط على الحروف، فتصعب القراءة، ويستحيل الإملاء، وتتوقف عندها الكتابة بالحبر السرّي، ويضيع المعنى، وبعدها يصبح حوار الطرشان حتما مقضيا!
لن تفيد هذه المشاحنات والاشتباكات والملاسنات، إذا كانت “مبنية على الخدع”، وعلى أسس مستمدّة من تصفية حسابات قديمة أو جديدة، أو أحقاد مدفونة، أو حتى حسد، والأهمّ في المهمّ أن يستفيد “الضحايا” المتشاحن بسببهم وباسمهم، من هذه الوغى التي لا تسمن ولا تغني من جوع سوى أطرافها!

https://goo.gl/CD42Fr
حق الرد

مقالات ذات صلة

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • abu

    لكن النساء أكثر مصداقية من كل الرجالات ولا اقول الرجال..لأن الاقرار بوجدوهم في هذا الزمن كالاعتراف أن فرعون ربا كما كان يضن..فألقاه الرب في ايم..

  • عبد الحكيم الثانى

    فصاحة فى الكلام وتحليل مقنع للحدث … شكرا …

  • ايوب

    الراجل أنتاع(الرؤساء والملوك)العرب ترمب..أصدر أمـــرا لكل دول النفط وخاصة الاوبيب.بخفض الانتاج .والا تعرضوا للويل الامريكاني ……..هل سيمر تنبيه وأمر الراجل ترمب مرور الكرام أم سيحدث خلخلة ورعب في كيانات مايسمى الرؤساء والملوك العرب…….أكيد الرعب يتربص بهم جميعا…………..عاش السيد ترمب الراجل انتاع الرؤساء والملوك العرب

  • ؟؟؟؟؟؟

    في الحقيقة ان بن غبريط ماراهيش سامعة بيك خلاااااااااص
    راهي مشغولة مع أندادها الاوروبيين في القضايا الهامة و المصيرية…و خلاتلك التهريج ليك و لامثالك

  • صراع دونكيشوتي

    النائبة ( بمعنى المصيبة ) نعيمة طالحي تخوض صراعا وهميا دونكيشوتيا مع طواحين الهواء
    انها تلهي الشعب متظاهرة بالجرأة و الشجاعة و الاقدام ، و في الحقيقة هي فقط تعشق الظهور و البهرجة الاعلامية و صناعة الجلبة ، و كلما أرادت أن تسلط عليها الأضواء سارعت الى مقارعة طواحين الهواء الفارغة لملء الساحة جعجعة و ضجيج صاخب .
    هذه ليست دوشة نساء بل هو صراع دونكيشوتي طرفاه : ( نعيمة و طواحين الهواء )

  • جزائرية حرة

    أهذا نقاش سياسي ، أم هو صراع بائعات الهوى و البلطجية بعد خروجهم من الملاهي ، بلا خطوط حمراء و لا مبادئ ؟ ما هذا الانحطاط يا نعيمة صالحي ؟
    بذاءة و شعبوية و تفاهة و قلة تربية، كلام أجوف بلا عمق و لا مضمون ألا تقنين سوى الشتائم ؟
    لقد حولت النقاش السياسي الى خصام صبياني عنيد و مقرف، لقد افتقدت الى الرزانة بشكل غريب ، تنابزين بالالقاب مثل الساسة الشعبويين، السياسي و المثقف الحقيقي يفترض أن يكون به ثقل و هيبة ، لا ان يمارس البلطجة و التهديد و الوعيد و قذف التهم المجانية بشكل ممل ، الوزيرة غير مهتمة بما تهذين به لأنها متنزهة عن السقطات الساسية التي يمارسها الشعبويين أمثالك !!!

  • ضجيج المتأسلمين

    مجيئ الاسلاميين الى السلطة فضح النخبة السياسية و ما يسمى المثقفين، النخبة السياسية ميتة و النخبة الثقافية عاطلة جوفاء، و فضيحتهم ستزداد بعد مرور الزمن ، حولوا المعارضة الى الوقاحة و تحدي الدستور الجزائري اللغة الامازيغية ستعمم في كامل التراب الوطني فماذا انتم فاعلون ؟
    ارتقوا بانفسكم و بخطابكم فقد وصلتم الحضيض

  • شاوي2

    با بابابااابابببااااااااااااا
    من ?نعيمه !!!!!! تهدد !!!
    تهديدات نعيمة وأشقائها نحو إسرائيل جعلت من الإسرائليين ينسحبون من آراض نعيمة و….
    هي نفسها تهديدات شقيقها بلحاج نحو أمريكا بال90نات لبس الكومبة و…..ومنه أمريكا لم تجتاح العراق و…
    أدعوها وأشقائها إلى التعقل إن أرادو ا مصير غير مصير أشقائهم باليمن و…..

  • شخص

    المرأة لم تزد على طرح طبيعي، النظام الديمقراطي هو احترام رأي الأغلببية، فلماذا نفرض الأمازيغية على ابناءنا مادام 80 % من الشعب الجزائري لا يتكلم و لا يفهم الأمازيغية. لنكن ديمقراطيين (كما يزعم هؤلاء) و نجري استفتاء شعبي حول تدريس الأامازيغية في المدارس و أنا متأكد 100 % أن 80 % سيقولون لا.
    هذا طبعاً ليس عداءاً للأمازيغية (يشهد الله) و إنما نريد أن يتفرّع أبناؤنا لتعلم لغة يوجهون بها شعوب العالم و هي الأإنجليزية. أمّا إخواننا الأمازيغ فعندنا لغة مشتركة (الدارجة) نتعامل بها و يفهمها كل الجزائريين.

close
close