-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد رفض غرفة الاتهام الإفراج عنه

هيئة الدفاع: نملك كل الأدلة لتبرئة الصّحفي حوام

إلهام بوثلجي
  • 3430
  • 0
هيئة الدفاع: نملك كل الأدلة لتبرئة الصّحفي حوام

أيدت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء العاصمة مساء الأحد أمر الإيداع في حق الزميل الصحفي بلقاسم حوام والصادر منذ تاريخ 8 سبتمبر عن قاضي التحقيق الغرفة الثانية لمحكمة حسين داي.

بيطام: ننتظر المحاكمة لإثبات حسن نية الصحفي

ويأتي قرار غرفة الاتهام بعد حوالي أسبوع من النظر في الاستئناف المقدم من قبل هيئة دفاع حوام ضد أمر الإيداع رهن الحبس المؤقت بسبب مقال صحفي والمطالبة بالإفراج عنه، حيث يتواجد بالمؤسسة العقابية الحراش منذ 18 يوما.

وفي السياق قال الأستاذ نجيب بيطام عضو هيئة الدفاع إن غرفة الاتهام فصلت في قضية حوام بتأييد أمر قاضي التحقيق على خلاف التوقعات باعتبار أن قانون الإعلام والدستور –يقول – ينصان على أنه لا يمكن حبس صحفي بمناسبة مقال، ولفت إلى أن الصحفي حوام  يتوافر على كل الضمانات القانونية من عنوان ومقر مهني وإقامي، لكن رغم ذلك -يضيف- فغرفة الاتهام قررت الإبقاء عليه رهن الحبس.

وتابع بيطام “الآن الإجراءات المتبقية هي مواصلة التحقيق وإحالة الملف أمام محكمة الجنح قريبا بعد انتهاء قاضي التحقيق لدى محكمة حسين داي من  التحقيق في الموضوع”، وأردف “لازلنا نأمل دائما أن يتم تصويب الأمور بالنسبة للصحفي”، مشيرا إلى أنهم كهيئة دفاع ينتظرون المحاكمة لمناقشة الأدلة التي تثبت حسن نية الصحفي عند كتابته للمقال الذي كان يرمي من ورائه تحسيس الجهات المعنية بخلفيات القضية ولم يكن بنيته إطلاقا الإضرار بالمصلحة الاقتصادية للبلاد.

براهمي: ما قام به حوام لا علاقة له بالمضاربة

وإلى ذلك، أكد عضو هيئة الدفاع المحامي براهمي حسان بأنه بعد إصدار غرفة الاتهام لقرارها بتأييد أمر – السيد قاضي التحقيق لدى محكمة حسين داي – بإيداع الصحفي حوام رهن الحبس بالمؤسسة العقابية الحراش، ستكون هناك عدة خيارات لمواصلة الدفاع عن براءته وتمكينه من استرجاع حريته، مشيرا إلى أنه يمكن في حال استمرار التحقيق إعادة طرح الطلب مجددا أمام قاضي التحقيق بعد مرور الفترة القانونية وانتظار الفصل من جديد، أما الخيار الثاني – يقول – فهو المساهمة مع السيد قاضي التحقيق في إظهار الحقيقة كلها حتى يتسنى له الفصل فيه وإحالة الصحفي بلقاسم على المحاكمة.

وأضاف الأستاذ براهمي” لدينا ثقة كبيرة في أنه سينال البراءة وبالتالي استعادة حريته أمام جهة المحاكمة”، وتابع “بحوزتنا كل الأدلة التي تثبت أن ما قام به الصحفي بلقاسم حوام  لا يتعدى ممارسة الصحافة الاحترافية لا أكثر ولا أقل و لا علاقة له لا من بعيد ولا من قريب بأي مؤامرة تستهدف المضاربة غير المشروعة ضد المنتجات الوطنية”.

بن تركي: ننتظر إحالة القضية على محكمة الجنح

ومن جهته، أفاد المحامي بن تركي محمد رضا عضو هيئة الدفاع بأنه تم البت من قبل غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء العاصمة في طلب الإفراج من خلال تأييد أمر قاضي التحقيق لدى محكمة حسين الداي القاضي بإيداع حوام الحبس المؤقت، مشيرا إلى أن التحقيق لا يزال مستمرا قائلا: “نحن ننتظر إحالة القضية على محكمة الجنح التي هي محكمة دليل وستنظر في القضية وتبرئ موكلنا من الأفعال المنسوبة إليه”.

سعد الله عبد الرؤوف: سنرافع أمام المحكمة ونقدم أدلة البراءة

وبدوره شرح المحامي سعد الله عبد الرؤوف عضو هيئة الدفاع عن الصحفي بلقاسم حوام بأن تأييد أمر الإيداع لن يكون النهاية، لأن التحقيق لا يزال مستمرا، في انتظار إحالة القضية على المحاكمة قريبا –يقول-  أمام محكمة الجنح التي سنرافع أمامها ونقدم كافة الأدلة والبراهين التي تثبت براءة موكلنا، حيث ستأخذ العدالة مجراها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!