الثلاثاء 07 أفريل 2020 م, الموافق لـ 13 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 17:44
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • روايتي "الغجر يحبون أيضا" تمحو الفكرة الظالمة عن الغجر

تأسف الروائي واسيني الأعرج عن تحويل الكنائس إلى مساجد باعتبارها تراثا ومعالم أثرية تدل على تاريخ الجزائر وذاكرتها، مؤكدا في السياق أن الأماكن المقدسة لا يجب أن تمس.

وقال واسيني الأعرج لدى تقديمه، الأحد، ضمن فعاليات صالون الجزائري الدولي للكتاب، روايته الجديدة “الغجر يحبون أيضا” إنّ “الأماكن المقدسة لا يجب أن تمس، لكونها تتعلق بتاريخ الجزائر”.

وأضاف الأعرج في سياق حديثه عن روايته الأخيرة (بطلها خوسي أورانو مصارع ثيران كان يحضر الندوات التي كانت تقام بين المسلمين واليهود والمسيحيين في وهران حول مصارعة الثيران..هل هي رياضة مقبولة أم مرفوضة” أنّ تحويل بعض معالم وهران منها كنائس إلى مساجد وأخرى بالعاصمة مثل الكنيسة التي تحوّلت إلى مسجد “الرحمة” كان يفترض أن لا يتم المساس بها.

ووفق صاحب “أصابع لوليتا” “الأماكن المقدسة لا يجب أن تمس، كما تساءل لماذا نحوّل كنيسة إلى مسجد؟ قبل أن يوضح: “عندما تدخل إليها لا تشعر أنّك في مسجد فشكلها المعماري مختلف عن الجامع”.

واعتبر المتحدث أنّ “ما قامت به السلطات في الماضي من تحويل الكنائس إلى مساجد يعدّ تدميرا للذاكرة”.
ولم يخف المتحدث أنّ عدّة معالم بوهران منها “ساحة لاكاليرا” (أنجزها الإسبان) تم محوها تماما سنة 1986، كما تعرضت السوق العريقة “قرقيطة” إلى الاندثار.

وقال الأعرج إنّ من أعطى قرارا بتدمير هذه المعالم منها معالم وهران التي زارها هم إرهابيون ويجب محاسبتهم.
وحول روايته “الغجر يحبون أيضا”، أوضح الأعرج أنّ العمل يصحح ما هو موجود في أذهان البعض أنّ الغجر قوم لا علاقة لهم بالنظام والروابط الاجتماعية والإنسانية.

وأردف قائلا: “الغجر هم تجمّع بشري لهم وجهة نظر في الحياة وتتعلق بقضية الحرية التي تشكل لديهم هاجسا كبيرا، كلمة الحرية لا تعني الفوضى المطلقة، ولا تعني أيضا أنّه لا وجود للعقل ولا للنظام”.
وأشار المتحدث إلى أنّ “العنوان اختير على هذا النحو للضغط على القارئ حتى يتساءل؟ ويصبح جزءا من الحكاية الروائية”.
ولفت المتحدث إلى أنّ “هدف العنوان ليس القصدية السلبية ولكن القصدية التي تدفع إلى الدخول في النص، ومحو الفكرة الظالمة عن الغجر”.
وعن قصتها لفت إلى أنّ موضوع الرواية يتحدث عن مصارع ثيران متقن لهذه الرياضة يدعى خوسيه أورانو، كما تحكي عن الذاكرة الجزائرية والتسامح والتعايش بين المسلمين واليهود والمسيحيين بمدينة وهران. واعتبر أنّ روايته تعتبر تكريما لوهران بمعالمها الأثرية وتكريما للغجر، هؤلاء المظلومون الذين تعرضوا لإبادة وسط صمت البشرية.

الجزائر الكنائس واسيني الأعرج

مقالات ذات صلة

600

47 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    mais pourquoi le tourisme ne décolle-t-il pas ?
    على أقل كانت المعابد تساهم في سياحة بشكل كبير, هل تعلم أن الجزائر كانت في 1919 دولة سياحية ,
    كانت كذلك دول مصدرة للقمح .
    نسأل FLN دولة مصدرة للقمح وسياحية وقت فرنسا , رجعتها دول تستورد القمح وسياحة بح.
    هدك عين الفوراة ممكن تذخل الملايين من € وتشغل مطاعم وفنادق وكل نقل غير في سطيف يا جهلاء.
    كل ثراب .

  • جزائري حر

    إذا لم تستحي فقل ما شئت

  • أستاذ

    أخاطب الأديب الأعرج : لماذا حولت فرنسا مسجد كتشاوة الذي بني في عهد الوجود العثماني من الأساس لماذا حولته إلى كنيسة سنتان بعد الغزو الفرنسي للجزائر ؟؟ ولماذا حولت العديد من المساجد إلى كنائس في وهران وقسنطينة والمدية؟
    إذن ما قام به الجزائريون هو المعاملة بالمثل ليس إلا بل بالأحرى هو تأميم ما اغتصب

  • محمد☪Mohamed

    حثى فرنسا الكنائس توعها يذخل ملاير€ يوميا السياح دخلين خارجين وحثى المسلمون , الرأي ماعندناش , إلى يومنا هذا FLN يكسر في جزائر (“الآفلان” يؤمّن تمرير قانون المحروقات في البرلمان!)
    100 ملاير$ ذخل فرنسا من الساحة , وتقارب 100 مليون سائح .
    حنا حطم كنائس Architecture لا مثيل لها في بعض المدن ومعها حدائق زهور وورد ,قامو ببناء مسجد مكان الكنيسة 4 أحيط وسقف ولا أثر للحديقة ,
    صور في تواصل الإجتماعي .

  • أبو يونس

    لكنه نسي أو تناسى أن فرنسا حولت المساجد إلى إصطبلات وتثكنات …

  • Mohamed

    Est ce que tu a oublié la transformation des mosquee d alger en eglise et autre chose pandant la periode colonial la mosquee kachtawa est l un des exemples

  • كلباز مومن

    هذا السيد لائكي مثله مثل الزاوي وأعداء لكل ما هو مسلم أو عقائدي ولهذا يقول: تحويل الكنائس إلى مساجد هو تدمير للذاكرة وتاريخ الجزائر … ألم يرى هذا الشخص أن الغرب يكرم كل من يراه يحطم الدين ويعارضه بمنحه جوائر غونكور وغيرها مثلما يفعلون الآن مع كمال داود ويقولون أنه كاتب كبير … فماذا يقول واسيني لعرج عن تحويل المسجد الكبير بقرطبة وكل مساجد الأندلس لكنائس أليس هو تدمير للذاكرة وتاريخ إسبانيا حسب منطقه وتحليله الأعرج مثله؟ وماذا عن تحويل مسجد كتشاوة لكنيسة وقت الاستعمار ؟؟ أم أولئك أصحابه ويسكت عنهم ؟ قال رسول الله ﷺ: “المرء مع من أحب” فقد اختار واسيني معسكره بالآخرة عفانا الله.

  • عبد الله قرياتي

    تلك الكنائس بناها الاستدمار و هي تمثل ذاكرة مؤلمة لا نحتاجها ، اضافة الى ان الدولة في ذلك الوقت ( ماكانتش مرفهة ) فبدل بناء مساجد جديدة كان من الحكمة اولا اعادة المساجد التي حولها الاستدمار الى كنائس ، و تحويل كنائسه الى مساجد ، لانها دور عبادة في الاصل بنيت من اموال الجزائر و ان يعبد فيها الله سبحانه خير من ان تبقى خرابا او ان يعبد فيها غير الله ، و كذلك اعادة الصبغة الاسلامية للمدن الجزائرية و ازالة لك اللوثة التي اصابت مظهر الجزائر . و هذا كله افضل من الابقاء على مبنى لاجل التاريخ الذي فرض علينا . ولم نعشه بارادتنا .

  • سراب

    الغجر يحبون أيضا
    عنوان الكتاب في صميم التاريخ
    يقول الكاتب هدف العنوان ليس القصدية السلبية و لكن محو الفكرة الظالمة عن الغجر
    نرد على الكاتب أن الغجر هم من يسبون العرب و يكرهون الإسلام الذي اعتاقهم من العبودية

  • مشارك

    تحول إلى متسول يريد أن يفوز بجائزة من الجوائر التي يجود بها الغرب على كل من يتهجم على الإسلام و يغازل اليهود و النصارى
    لا تخف فسهمك موجود إذهب لإستلامه

  • جزائر العجائب

    . واعتبر المتحدث أنّ “ما قامت به السلطات في الماضي من تحويل الكنائس إلى مساجد يعدّ تدميرا للذاكرة”.. ما يقوله الرجل يفكره كل عاقل في هذا العالم فالكنيسة يجب أن تبقى كنيسة والمسجد يجب أن يبقى مسجد ونقطة لكن للأسف في بلد الجهل ندمر تراثنا بأنفسنا كيف لا حين يطالب نواب الشعب بادخال تمثال عين الفوارة للمتحف لكن الغريب العجيب أننا نفكر بل نحلم بأن تتحول الجزائر يوما الى وجهة سياحية متجاهلين بأن السياحة مرتبطة بل لها علاقة وطيدة بتراث وتاريخ واثار وعادات … المجتمعات

  • سليم

    انا مسلم واغيير على الإسلام ولكن هذه الأعمال ليست من شيم المسلم انها تراثنا لهذا تريدون محو كل ماهو جميل يا جهاله

  • imazighen

    الجزاير ارض اول من استوطن فيها هم الرومان، فيجب المحافظة على آثارهم حتى يعودوا.

  • محمد☪Mohamed

    المعلقين عندكم إسلام يأذي للإرهاب , وهذا غير مطلوب .
    لم ينشر الإسلام بي أفكاركم المعاصرة , أنت تضر بالإسلام أكثر وهي في حقيقة تضر غير روحك,ترجع منافق خاصة ممكن تذخل في(وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ )
    بعض المعلقين لم يقل في تعليقه يوم كلمة منطق أوخير .
    أنت إذا لم تستحي فقل ما شئت .
    لسانك يأذي بك للجهنم ,و(وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ) ,ومطلوب تأتي (إلا من أتى الله بقلب سليم) .
    نفاقكم يعلمه الله .
    أنا تكلمة على إقتصاد ,وباقي بينه وبين خالقه هو الذي قال ( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)

  • محمد☪Mohamed

    يوجد حكمة يعلمها الله فلا تجادل وإظمن نفسك , نفسي نفسي يا جاهل كلام كل أنبياء الله ما عاد رسولنا.
    تفكر لمن خصص الدرك لأسفل لجهنم .

  • محمد

    التلفاز والأنترنت الدروس النظرية و الشارع الدرس التطبيقي فأين المفر ؟
    حتى إسلامنا ليس هو اسلام محمد عليه الصلاة و السلام و الصحابة و إنما هو اسلام اختلط بالبدع و الشهوات عيد مولد لم يحتفل به أبدا النبي عليه الصلاة و السلام و لا الصحابة و لا هو في اسلامهم لكن اسلامنا يحتفل,
    الشاب خالد و واسيني الأعرج و غيرهم ممن ضاع عمره نتيجة آراءه الفاسدة هم آخر من يلتفت له فالنبدأ أولا بالإلتفات نحو أنفسنا و تربيتها على إسلام محمد صلى الله عليه و سلم علما و عملا و بعدها واسيني الأعرج سيضمحل هو و الشاب خالد و كل ذي رأي فاسد و ذلك نتيجة قوة النور الذي جاء على يد محمد صلى الله عليه و سلم من الله تعالى.

  • mahi

    لو تخبرنا اين هذه الكنائس التي حولت لمساجد .ثم لماذا هذا التباكي .في الوقت الذي لا نجد لكم اثرا .امام مايتعرض له المسلمون في كل بقاع الدنيا من قتل وتشريد واغتصاب وحرق للمساجد.ام ان عيونكم حولاء .نعم نحن ضد تحويل اي كنيسه الي مسجد . لكن اذا رات الحاجه الي ذلك وفق القانون ودون ان يحدث ذلك ضرر علي المسيحيون في امكانيه اقامة شعائرهم هذا علي فرض ان وجدوا في الجزائر طبعا .انتم ومن علي شاكلتكم .عيونكم علي الجوائز .حتي ترضي عنكم الدوائر التي تمنح هذه الجوائز. وهي معروفه.اما التراث الذي تزعم الدفاع عنه فانضر ماذا فعل الغرب فينا كي تعرف من يدمر فعلا الذاكره نحن ام هم.

  • شخص

    على رأي المثل : سكت دهراً و نطق كفراً
    وزارة الداخلية نشرت فيديو مطوّل يبيّن بوضوح كل أماكن العبادة (للمسيحية) المزعومة التي أثارت ضجة و التي في الحقيقة ليست كنائس و إنما شقق مؤجرة و دكاكين و مستودعات و فيلات غير مكتملة البناء و حتى اصطبلات ! فلا تعاون الشيطان على إخوتك يا أعرج.

  • احمد تخريست

    المساجد التي حولتها فرنسا الى كنائس وهدمت الكثير منها لا تهمك , وتبكي على الكنائس التي لم تكن موجودة في ارض الجزائر قبل دخول الاستعمار الفرنسي.
    إذا اردت ان تدافع عن عقيدتك المسيحية فاذهب الى أوروبا التي اغلقت فيها معظم الكنائس وحولت الى مساجد

  • احمد

    ما بني قبل الاستدمار نحافظ عليه تراث وتاريخ …
    اما ما بني ايام الاستدمار فنحن احرار
    إما ان نتركه شاهدا على الظلم والقهر
    او نسوي الارض و نطهرها منه حتى لا يبقى لهم امل او ذكرى
    ارجو ان تدافعو عن معتقلات التعذيب واماكن التجارب النووية كذلك فهي عرضة للإستلاء والاهمال

  • mohamed amine

    حضارة الجزائر هي الإسلام، و لولا الله ثم دم الشهداء الأطهار اللذي سُقيت به أرضنا الطيبة لما تكاد تجد أين تصلي الجُمع و الصلوات الخمس من شؤم المستدمرين الأنجاس، هذه من نعم الله علينا.
    أما تحويل الكنائس إلى مساجد فهو إسترداد لهويتنا و ديننا، فهم اللذين إحتلوا أرضنا و نهبوا ثرواتنا و خيراتنا و زرعوا الفتن بين الشعب الواحد الطيب إلى يوم الناس هذا.
    المُحتل هو الإرهابي ، العدو، الظالم، المعتدي ليس العكس كما تزعم.
    تريدون تزييف الحقائق بالكذب تارة و باسم الحضارة و الثقافة تارة أخرى.
    هدفكم واضح و جلي محاربة الإسلام و فقط.
    ألآ تفهمون ، عظمة الجزائر في إسلامها.
    اللهم احفظ جزائرنا الغا

  • عبدالقادر الجزائري و افتخر

    حسب هذا المنطق : كان على الحبيب المصطفى الا يهدم اصنام الكعبة و يتركها لذاكرة التاريخ, لا حول و لا قوة الا بالله . نسأل الله العافية.

  • عربي أمازيغي وأفتخر

    هي في الحقيقة تصحيح للوضع الإرهايبي الفرنسي الذي حول المساجد إلى كنائس وليس العكس.

  • yezemri

    Et que dites vous sur les mosquées qui ont été transformées en églises par les françis

  • بلعيد الجزائري

    لكي تكون مثقّفا في الجزائر، كُنْ معاديًا للإسلام …. لماذا يا مثقّف : الكنائس في تيزي وبجاية فقط، والعداء للغة العربية في تيزي وبجاية فقط، وهتك حرمة شهر رمضان في تيزي وبجاية فقط، ولماذا احتقار الراية الوطنية واستبدالها براية من تصميم أعداء الجزائر في تيزي وبجاية فقط، ولماذا اكثر التأشيرات نحو فرنسا لسكان تيزي وبجاية فقط ( على لسان السفير الفرنسي نفسه ) ولماذ الدّعوة للإنفصال في تيزي وبجاية فقط …ولماذا ولماذا ولماذا ؟

  • karim

    صحيح أنه لكل امرىء حض من اسمه

  • Karim

    الكنيسة المسيحية نفسها رحبت بتحويل الكنائس في الجزائر إلى مساجد لأنها تبقى بيوت يذكر فيها الله حسب قولهم ولم تحول إلى معالم سياحية مثل مساجد الأندلس أو إلى مراقص مثل كنائس في أوروبا.
    في بعض الأحيان نجد من هو أكثر ملكية من الملك.

  • سامي

    الى صاحب التعليق رقم 7 : لقد عبرت ما كان يجول بخاطري ، شكرا لك على ثقافتك الواسعة.

  • بيان نور

    السلام عليكم. الرسول صلي الله عليه وسلم حطم الأصنام ولَم يقل هذه تاريخ مكة. ما هذا الاستخفاف بالعقول . الجزاءر دولة اسلام ومساجد . لن نترككم تلعبون علينا . الله اكبر ولا اله الا الله

  • جزائري

    ما قام به الجزائريون هم إعادة المعالم الأثرية إلى أصلها الذي بنيت من أجله وهو المساجد التي كانت للعبادة والعلم .

  • Aziz

    الكنائس التي حولت إلى مساجد هي قبل دخول المستدمر كانت مساجد يا جاهل
    و لماذا لم تتحدث عن ما يزيد عن 1000 مسجد قبل دخول الأشرار سنة 1830 حول إلى كنائس و هدم أغلبها؟؟!
    والله صدق اللي قالك ان لم تستحي فاعل ما شئت.
    اذا كنت تخاف على إقامتك بفرنسا متخافش بكراك لحيس برك و الله ماصرالك والو

  • أعمر الشاوي

    معه حق , تحويل الكنائس إلى مساجد إعتداء صارخ على دين الله و ليس له أي مبرر ديني , لم يحدث أن أحدا من الخلفاء الراشدين الفاتحين قاموا بتحويل الكنائس إلى مساجد , من عمر إبن الخطاب إلى السلطان صلاح الدين اليوبي فاتحي بيت المقدس و لم يحولوا كنائسها إلى مساجد,كما يعد هذا العمل طمسل لتاريخنا و ثقافتنا و تدمير لإقتصاد بلدنا في شقه المتعلق بالسياحة , لكن لا حياة لمن تنادي , ستخرج لنا السلطة صبيانها و مرتزقتها من السلفيين و المتشددين ليهاجموا كل من يتكلم في هذا الموضوع ,

  • محمد☪Mohamed

    imazighen
    تعليقك جميل بقصد أو بدون قصد لأنه (بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً) نحن في هده المرحلة.

  • محمد☪Mohamed

    عبدالقادر الجزائري و افتخر
    رسول هدم الأصنام من ذاخل الكعبة , السعودية إلى يومنا هذا عندهم أصنام قريش , موجودة في نت .
    أبحث نعطيك lien لكن شروق تحكم
    أصنام تعود لكفار قريش.

  • قناص

    إلى أعمر الشاوي
    قلت إعتداء صارخ على دين الله؟!
    عن اي دين تتكلم يا انت؟!
    لا يوجد دين إلا الإسلام…ألم تقرأ قوله عز و جل
    《إن الدين عند الله الإسلام 》
    لم يذكر جل جلاله أي دين آخر ( الله يهديك )
    هم يضنون أنهم يعبدون لكنهم يكفرون!!!

  • محمد

    حقُ يُراد به باطل، و إلا، كان الأجدر بك- كثير ممن يسّمون مثقفين- أن تحافظ على تاريخ الجزائر من خلال مظهرك و كتاباتك،على الأقل في المحافل الدولية كما يفعل الكثير من مثقفي الدول.

  • ابن القصبة

    لا نستغرب هذا الكلام من أمثال وسيني الأعرج و الزاوي وكمال دواود إلخ
    قهؤلاء صدّقوا أنفسهم بأنهم (النخبة) وكأنهم أصحاب اختراعات واكتشافات ومؤسسو التكنولوجية والتقنية الحديثة، وفي الحقيقة ما هم إلا أصحاب فكر قذر ورثوه من المستشرقين فحولوه إلى روايات وحكايات نسجت من الخيال لإرضاء أسيادهم في الماسونية العالمية وضرب هوية ومبادئ المجتمعات الإسلامية، وقد سُخرت لهم الوسائل والسبل للترويج لهم ولكتاباتهم خاصة في وجود عدد كبير من أصحاب العقد النفسية الذين طنوا أن التحضر إنما يكون بالانسلاخ عن المبادئ والدين.
    لهذا يتم تكريمهم من ابن زايد وأمثاله ممن تبنوا المشروع الغربي المدمر.

  • ملاحظ

    لماذا لم تكونوا تستنكرون لما كانت المساجد تغلق او تهدم في التسعينيات حتى من السلطة انذاك او لان عند زوافية والمبردعين ازدواجية المعايير فيما يخص بين المساجد والمعابد..وامكم فرنسا التي تحارب الاسلام في عقر دارها والمساجد التي تغلق عندهم وتضييق على المسلمين من العلامات التحضر…والمستعمر الفرنسي الذي حول عدة المساجد لكنائس او متاحف ومحطات ولك الدليل فب محطة القطار بوهران..تتكلمون عن التسامح فقط لما يخص النصارى واليهود اما الاسلام فهو يصبح رجعي وظلامي وسلفي وارهابي وامثالكم الذين دعموا اغلاق المساجد في التسعينات يا له من نفاق من الزوافية

  • صنهاجي قويدر

    هذا الكلام وجهه لأمكم فرنسا التي حولت المساجد الى اسطبلات وكنائس ومراكز للتعذيب وقد جثمت على صدورنا قرنا و ثلاثون سنة ومازالت تستهدفنا في كل شيء بواسطة عملائها

  • ثداز ثبراز

    يبقى النفاق الرفيق الدائم والأبدي للجزائريين الذين يتظاهرون بالتدين ويدافعون عن الاسلام ويعادون غير المسلمين والكثير منهم نصب نفسه محاميا لهذا الدين…………الخ لكن حين تضيق بهم السبل فهم لا يهاجرون الى الدول الاسلامية أي الى أشقائهم السعوديين أو السودانيين أو المصريين …………. بل الى الدول العلمانية : فرنسا وكندا وانجلترا….. فهي المفظلة لديهم بجامعاتها ومستشفياتها وملاهيها مراقصها …………. منافقين حتى النخاع

  • صالح/ الجزائر

    كلام حق . لكن هل يراد بالكلام الحق حق ؟ .
    الجزائر ، التي تفتخر بالآثار “الفينيقية” ، “الرومانية” ، “الإسلامية” ، العثمانية” … عليها أن لا تستحي من ذكر الآثار الفرنسية حتى ولو كان جلها مدمرة أو استغلت للتنصير .

  • محمد

    مفاجأة للمتنصّلين من الإسلام:
    *)القرآن كتاب من كتب الله لا يطعن فيه إلّأ غبي لما يحمل من إعجاز علمي ولغوي وعددي:
    ــ نوح: وأمرت أن أكون من المسلمين .
    ــ ابراهيم: فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون..ماكان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما.
    ــاسماعيل: ربنا واجعلنا مسلمين لك .
    ــ سحرة فرعون:ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين .
    ــ موسى:فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين.
    ــ سليمان: ألا تعلوا عليّ وأتوني مسلمين.
    ــ لوط: فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين.
    ــ يوسف: توفني مسلماٗ وألحقني بالصالحين.
    ــ عيسى:أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ.
    عليهم السلام

  • سماعين

    عوض أن يخوض واسيني الأعرج في مواضيع تلريخية لا يتقنها ( حيث يبدو أنه يتعمد فعل ذلك للفت الأنتباه)، الأجدر به أن يراقب أسلوبه. لقد اطلعت على إحدى رواياته الأخيرة فوجدت في صفحة واحدة منها أربعة أخطاء نحوية و إملائية لا تغتفر. و لا أريد ان أتحدث هنا عمّا يميز معظم كتاباته من ركاكة شديدة غير جديرة بكاتب بلغ هذا المستوى من الشهرة و التكوين الجامعي.

  • نادية

    افكار خريجو جامعة وهران السبعينات لا تتغير ابدا.

  • نادية

    افكار جامعة وهران السبعينات طبعا

  • جمال دادي

    فرنسا احتلتنا و بنت كنائسها لعبادة غير الله و تحطيم هويتنا فلا عجب ان نحول كنائسها الى مساجد لعبادة الله فهذا ليس من تراث في شيئ لكن تبقى انت هو التراث وعندما تموت سنقوم بتحنيطك مثل فرعون حتى تجلب السياح و تبقى في التاريح و في الذاكرة

  • أستاذ الأدب

    بسم الله الرحمن الرحيم وبعد , يبدو لي والله أعلم أن المجتمع الذي يتنقل أفراده المتخلفين فكريا من خرافات إلى خرافات أعمق وأقدم شعب لايمكن وصفه سوى بشعب أمني……ك في راسو والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

close
close