-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الكيان الصهيوني يهدد إيران بالرد على مهاجمة سفينتها في بحر عمان

واشنطن “نرحب بأي جهد لإعادة العلاقات الطبيعية مع طهران”

ع.س
  • 484
  • 2
واشنطن “نرحب بأي جهد لإعادة العلاقات الطبيعية مع طهران”

أعلن السفير الأمريكي لدى بغداد، ماثيو تولر، أن بلاده ترحب بأي جهد دبلوماسي يفضي إلى إعادة العلاقات “الطبيعية” مع إيران، جاء ذلك خلال لقاء الدبلوماسي الأمريكي، السبت مع مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، بالعاصمة بغداد، وفق بيان للمستشارية.

وبحث اللقاء “مخرجات زيارة رئيس الوزراء (مصطفى الكاظمي) إلى واشنطن، فضلا عن الوضع السياسي والأمني وأمن الانتخابات المقبلة (مطلع أكتوبر المقبل)”.

والإثنين الماضي، التقى الكاظمي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، في واشنطن، حيث أعلنا آنذاك، اتفاقا يقضي بسحب القوات الأمريكية من العراق، بحلول نهاية العام الجاري.

وقال تولر: “تم إبلاغ الجنرال بول كالفرت، قائد التحالف الدولي ضد داعش، بمتابعة مخرجات الاتفاق الفني الخاص بإنهاء تواجد أي قوة قتالية بحلول 31 ديسمبر المقبل”.

كما أفاد المسؤول الأمريكي، بأن بلاده ترحب بأي جهد دبلوماسي يفضي إلى إعادة العلاقة الطبيعية مع إيران”، مشيرا إلى عدم رغبة واشنطن بالتصعيد مع طهران، خصوصا في العراق.

ويتبنى العراق سياسية تهدف إلى خفض التوتر في المنطقة، خصوصا بين واشنطن وطهران، بعد مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، بغارة أمريكية قرب بغداد مطلع العام 2020.

فيما كشف وزير الخارجية الصهيوني، يائير لابيد، السبت، خطته للرد على استهداف إيران سفينتها في بحر العرب.

وقال لابيد إنه يريد أن “يحيل على الأمم المتحدة الهجوم على ناقلة النفط التي تديرها شركة مملوكة لملياردير إسرائيلي”، والذي أسفر عن مقتل اثنين من طاقمها في بحر العرب قبالة سواحل سلطنة عمان، متهما إيران بالوقوف وراءه.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” ذكرت الجمعة، أن تقديرات دولة الاحتلال تشير إلى أن إيران هي من نفذت الهجوم الذي استهدف السفينة “ميرسر ستريت”، ما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقمها. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين صهاينة لم تسمهم أن “طائرة مفخخة (مسيرة) من دون طيار استهدفت السفينة قرب سلطنة عمان”.

والسفينة التي تعرضت للهجوم بملكية يابانية وكانت تحمل علم ليبيريا وتشغلها شركة “زودياك ماريتايم” المملوكة لرجل الأعمال الصهيوني إيال عوفير الذي يحتل المرتبة 197 على قائمة أثرياء العالم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • سعيد

    درجة العداء بينهم كبيرة جدا، و مع ذلك كانوا قد وصلوا لابرام إتفاق في عهد أوباما، و بايدن يبحث عن علاقات طبيعية و يجرون مفاوضات، نعم شاقة و لكن هناك إرادة... لماذا لا تستجيب الجزائر للنداءات المتكررة من طرف العاهل المغربي لفتح الحدود و إقامة علاقات طبيعية ؟؟؟

  • kamel

    من اراد العزة ‏في العزة لله ولا رسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين والأعراب لا يعلمون ‏يطبعون مع الصهيونية هكذا علمنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ‏والجمهورية الإسلامية الإيرانية تتبع حقيقة السنة النبوية الشريفة