الأحد 15 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 22:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

أعطى والي العاصمة عبد الخالق صيودة أوامر فورية بإعادة فتح مذبح الحراش، وذلك عقب قرار الغلق الذي أصدرته البلدية استجابة لتقرير الخبرة المعد من طرف مصالح المراقبة التقنية للبنيات، وما أعقبه من احتجاجات عارمة ومناوشات بين تجار اللحوم بالجملة، ومختلف المتعاملين والسلطات المحلية، أفضت بتدخل المجلس الولائي للعاصمة الذي رفض قرار الغلق بعدما وعد بإيجاد الحلول رفقة الهيئة التنفيذية بشكل يخدم كل الأطراف.

فتح مذبح الحراش أبوابه من جديد الخميس والجمعة الماضيين، بعد أسبوعين من حالة الخوف من البطالة و”السوسبانس” الذي عاشه أكثر من 600 عامل ينشطون به، أعقبته احتجاجات عارمة قرب الموقع، تنديدا بالقرار الذي وصف بالمجحف في حقهم وهم من كانوا ينتظرون أخبارا سارة عن البديل بعد نقلهم من مذبح الرويسو باتجاه الحراش بشكل مؤقت ريثما يتم إنجاز مذبح بمواصفات عالمية بموقع براقي.

ونوه ممثل تجار اللحوم بالجملة، خير مروان، المكلف بالتنظيم بالمكتب التنفيذي للحوم ومشتقاته بولاية الجزائر المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، في تصريح لـ”الشروق”، بالتدخل الإيجابي لوالي العاصمة صيودة الذي كان في الوقت المناسب بعدما أعطى أوامر للوالي المنتدب للحراش بإعادة فتح المذبح، الذي هو عبارة كذلك عن سوق لبيع اللحوم بالجملة بعدما وجه تعليمة لتهيئته بصفة جزئية حسب ما يمليه تقرير الخبرة حتى يتسنى للعاملين به ضمان نشاطهم المعتاد دون أي اعتراض أو مشاكل تذكر.

وأشار المتحدث إلى أنه وبالرغم من العقبات التي وقفت أمام أوامر صيودة بعد إصرار المعنيين على الغلق بمطالبتهم بضرورة تلقيهم قرارا كتابيا رسميا لتطبيقه، إلا أن الأوامر طبقت صبيحة الخميس بفتحه مجددا، وهو القرار الذي أثلج صدور المتعاملين والتجار الذين نوهوا كذلك بتدخلات المجلس الشعبي الولائي بعد الزيارة الأخيرة التي وقفت على حجم معاناتهم، شاكرين إياه للدعم والمرافقة منذ 2012، طالبين في الوقت نفسه من الوالي صيودة تسريع إنجاز المذبح الجديد ببراقي أو حتى بالموقع القديم بالرويسو، بالنظر إلى التهديدات التي ترافق نشاطهم يوميا وقرارات الغلق والنقل التي تصدر في حقهم كل مرة دون مقابل أو بديل يلم نشاطهم.
وذكر ممثل التجار، أن مداخيل مذبح الرويسو للخزينة العمومية كانت تفوق مليارا و200 مليون في الشهر، ما يؤكد ضرورة إنجاز مذبح عمومي بمواصفات دولية.

الجزائر عبد الخالق صيودة مذبح الحراش

مقالات ذات صلة

  • نجاحاتهم مكّنتهم من إحراز جوائز عالمية وبراءات اختراع نوعية

    دكاترة وباحثون جزائريون يصنعون الحدث في الجامعات الماليزية

    عرف الكثير من الباحثين الجزائريين من دكاترة وطلبة كيف يصنعون الحدث في الجامعات الماليزية التي فتحت لهم الأبواب للبرهنة على كفاءاتهم العلمية والمعرفية، بدليل حصولهم…

    • 2557
    • 2
  • القرار يرمي إلى استدراك الدروس في الأسبوع الأول

    الدراسة إجبارية خلال عطلة الشتاء

    أمرت وزارة التربية الوطنية، مديرياتها الولائية، بضرورة فتح المؤسسات التربوية على المستوى الوطني، طيلة الأسبوع الأول من عطلة الشتاء المقررة في 19 ديسمبر، أمام كافة…

    • 2999
    • 1
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريم

    قرارات عشوائية غير مدروسة، بهذه الطريقة يفقد المواطن الثقةفي مسؤوليه.

close
close