-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

.. وبات بن زيمة “شوشو” النظام الفرنسي!

علي بهلولي
  • 17443
  • 6
.. وبات بن زيمة “شوشو” النظام الفرنسي!

انقلب الخطاب الرّسمي الفرنسي بـ 180 درجة، تجاه اللاعب الدولي كريم بن زيمة مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: “كريم بن زيمة يُمثّل شيئا ما. أوّلا، إنه بطل كروي عظيم. يُعتبر بن زيمة بِالنسبة لِكثير من المهاجرين والمقيمين بِفرنسا نموذجا للنجاح. لقد نضج بن زيمة، وأنا جدّ سعيد لِعودته إلى منتخب فرنسا. أعتقد أن الناخب الوطني (ديدييه ديشان) أحسن الاختيار بِجلب بن زيمة (إلى بطولة أمم أوروبا)، وهو أمر يهمّ منتخب فرنسا بِالدرجة الأولى، وقرار رمزي للأمّة”.

جاء ذلك في مقابلة إعلامية أدلى بها إيمانويل ماكرون إلى القناة التلفزيونية الفرنسية “بي آف آم تي في”.

وإلى وقت قريب، كان بن زيمة “مغضوبا عليه”، حيث أُبعد عن صفوف منتخب فرنسا في خريف 2015، بِسبب “قضية فالبوينا”.

وضغط مُتطرّفون ينشطون في الحقل السياسي الفرنسي بِقوّة على اتحاد الكرة المحلي، لِتطبيق هذه العقوبة ضد بن زيمة. وكان في طليعتهم الوزير الأوّل مانويل فالس، ووزيره للرياضة باتريك كانير، وحزب الجبهة الوطنية (التجمع الوطني وفقا للتسمية الحالية).

وفجأة، تحوّل كريم بن زيمة إلى “شوشو” النظام الفرنسي، وأبواقه الإعلامية، بل حتى الرسّامين السّاخرين انضمّوا إلى الجوقة! حيث نشرت صحيفة “ليكيب” في أحدث عدد لها رسما يُظهر رئيس اتحاد الكرة المحلي يطلب من شركة العتاد واللباس الرياضيَين الأمريكية “نايكي”، بِتفصيل المزيد والمزيد من أقمصة بن زيمة، إنعاشا للخزينة، خاصة وأن الطلب عليها اشتعل!

ويُخطّط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لِخلافة نفسه (عهدة ثانية)، في انتخابات تُجرى بين أفريل إلى ماي 2022. بينما يستعدّ كريم بن زيمة ومنتخب فرنسا لِخوض بطولة أمم أوروبا، التي تُعطى إشارة انطلاقها هذا الجمعة، ويُسدل ستارها في الـ 11 من جويلية المقبل. ضمن فوج صعب يضمّ ألمانيا والبرتغال والمجر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
6
  • جزائري2

    يبدو لي أن الذي نضج قليلا هو النظام الفرنسي.... وبالذات ماكرون ونظامه المراهق هو الذي بدأ ينضج بعد عهدة رئاسية تربص فيها ماكرون.

  • جزائري

    للمعلق حوحو الجزائر قد يكون ما قلتَه صحيحا و ينطبق على البعض و ليس الكل. و في كل الأحوال فاللعب تحت علم الشهداء و ليس علم فرنسا و تحت نشيد قسما و ليس لامارسيييز هو فضل من الله يفضل به ناس عن آخرين مهما كان في قلوبهم من هفوات الشباب. و من افتكوا كأس أفريقيا من عرين المصريين لابد أنهم لعبوا بقلب جزائري خالص.

  • حوحو الجزائر

    للجزائري : تقول : ... بن زيمة مثل زيدان ابن فرنسا و اختار فرنسا . ليس هناك لاعب واحد وضع أمامه خيار : الجزائر أو فرنسا واختار الجزائر . أو بالأحرى لم يحدث لأي لاعب أن اختار الجزائر الا من انتظر استدعائه من قبل الفريق الفرنسي طويلا ويأس . هذه هي الحقيقة التي ليس من الحكمة القفز عليها وأكثر من ذلك ليس في كرة القدم فقط بل في جميع المجالات . وهذا من حق هؤلاء بما أن فرنسا توفر لهؤلاء بيئة تحتظنهم في وقت نحن في الجزائر نوفر لهؤلاء كل أسباب أو مسببات الهجرة والهروب منا ومن الجزائر .

  • من بلادي

    تعقيبا على المعلق الجزائري : راجع دروسك وموقفك وابحث وسوف تستنتج أن الفريق الجزائري وناخبه يومها هما من رفضوا ضم زيدان واستدعاءه الى المنتخب الوطني وها هو تصريح الناخب الوطني وقتها عبد الحميد كرمالي : " زين الدين زيدان لاعب جيد ولكنه ثقيل وغير سريع ، أحتاج لسرعات في المنتخب ولهذا لن أضمه " كلام معروف تناقلته وسائل الاعلام على نطاق واسع .. فلماذا البكاء اذن ؟؟؟

  • متابع

    ومن هو شوشو الجزائر أليس هو محرز . من قبل لم يكن يعتبره أحد في ظل هيمنة الحرس القديم الذي كان يتقدمهم ياسين براهيمي .

  • جزائري

    يبدو لي أن الذي نضج قليلا هو النظام الفرنسي نضوجا تفوح منه رائحة السياسة. و في الأخير بن زيمة مثل زيدان ابن فرنسا و اختار فرنسا.