الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 18:07
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

رأى أخيرا الفيلم الوثائقي التاريخي لسعيد علومي “على آثار المحتشدات” النور بعد مرور خمس سنوات على الاحتفال بالذكرى الـ50 لاسترجاع الاستقلال (1962-2012)، حيث يرتقب أن يعرض سهرة اليوم في تمام السابعة بقاعة “ابن خلدون” بالعاصمة بحضور طاقم العمل المخرج والممثلين.
ويعود المخرج التلفزيوني المعروف سعيد عولمي في فيلم وثائقي اختار له عنوان “على آثار المحتشدات” أنتجته وكالة الإشعاع الثقافي والمركز الجزائري لتطوير السينما في إطار خمسينية الاستقلال، إلى الثورة التحريرية ليس بسرد بطولات أبطال الثورة ولكن يتحدث عن معاناة الشعب الجزائري في تلك الفترة.
ويروي عولمي عن سيناريو كتبه بنفسه في زمن قدره ساعة و41 دقيقة، كيف قام المستدمر الفرنسي الغاشم بترحيل وتهجير نحو 3 ملايين جزائري ووضعهم داخل المحتشدات.
وجاء في ملخص الفيلم (تحوز “الشروق” نسخة منه): ” من أجل عزل جيش التحرير الوطني عن السكان، قام المستعمر الفرنسي بترحيل وتهجير نحو 3 ملايين من الجزائريين كلهم شيوخ، نساء، وأطفال ليوضعوا في المحتشدات تحت المراقبة الكاملة للجيش الفرنسي”.
وبحسب الملخص يحكي هذا الوثائقي قصة المحتشدات ويتطرق إلى الظروف المأساوية واللاإنسانية التي عاشها نحو 40% من السكان الجزائريين الذين ألزموا على مغادرة قراهم وأراضيهم قهرا”.
ويعتمد المخرج في إنجاز هذا الوثائقي عن نضال الشعب الجزائري وبطولات الثورة التحريرية على شهادات حيّة، بالإضافة إلى الصور والوثائق والأرشيف التي تكشف كل أشكال العنف والإهانة التي تعرض لها الشعب الجزائري منذ الاحتلال الفرنسي للجزائر في عام 1830.
وفي ختام الملخص يقول المخرج في كلمة وجيزة ومختصرة ومعبرة: “هي قصة أليمة مجهولة إلى يومنا هذا…”.
والجدير بالذكر أنّ سعيد عولمي تحصل على العديد من الجوائز منها الجائزة الأولى في مهرجان “بانوراما الفيلم الوثائقي” الذي نظمته دائرة السينما تلمسان “عاصمة الثقافة الإسلامية 2011” وتوج بجائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان وهران للفيلم العربي عن فيلمه “دار الحديث ودورها في نشر الفكر والمعرفة”، وله عمل شهير يروي وضعية من نفتهم فرنسا خارج البلاد بعنوان “كاليدونيا الجديدة”.

https://goo.gl/JH8R7o
السينما سعيد علومي على آثار المحتشدات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close