-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الفنان السوري صباح فخري لـ"الشروق"

“وردة لن تتكرر ولن يحول المرض بيني وبين الجزائر”

آسيا شلابي
  • 4248
  • 0
“وردة لن تتكرر ولن يحول المرض بيني وبين الجزائر”
ح.م
الفنان السوري صباح فخري

أصر الفنان السوري، صباح فخري على حضور تكريم أميرة الطرب وردة الجزائرية، رغم المرض وتقدمه في السن، وقال في لقاء مع “الشروق”: “ماذا نقول عن وردة الجزائرية الإنسانة والفنانة التي لن تتكرر.. لن أنسى أهم عمل قدمناه وعرفتها فيه عن قرب، وهو مسلسل “الوادي الكبير”، يكفينا فخرا أننا قدمنا مسلسلا استثنائيا ما تزال الأجيال المتعاقبة تتذكره، لقائي بها كان أيضا استثنائيا لأني عرفت الإنسانة والفنانة.. وردة واحدة من الأشخاص الذين تكفي نسخة واحدة منهم لأنهم لا يتكررون وبصمتهم لا تتكرر”.

وأضاف قائلا عن الجزائر: “أزور الجزائر حسب الظروف وحسب حالتي الصحية، عندما تصلني دعوة من الجزائر لا أتأخر أبدا.

عندها مكانة كبيرة جدا في قلبي، فهي بلد المليون ونصف المليون شهيد، ثم إن  الأمير عبد القادر الذي عشق دمشق واستقر بها ومات بها ما يزال قدوة السوريين. ورغم نقل رفاته إلى الجزائر، الأمير مدفون في سوريا.

تحدث صباح فخري بألم كبير عن الجرح السوري قائلا: “نحن نساهم كفنانين بأغانينا النابعة من حبنا للوطن، نابعة من حبنا للجماهير والشعوب العربية مثلما كنا في شبابنا.

هوحبصادقلسورياولكلالوطنالعربيالجريحالذينتمنىأنيتماثلللشفاء”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
  • بدون اسم

    تصحيح خطأ سهو من المعلق نفسه :
    في مكان #أنقض# إقرأ #أنقذ#
    وشكرا.

  • الاوراس

    مارأيه في ما يقوم به أبو براميل و حسن زميرة في الشعب السوري المسلم؟

  • نصرو الجزائري

    من لديه عمالقة الطرب الجزائري الاصيل امثال عبد القادر شاعو والحراشي والعنقى والقروابي و خليفي احمد والمناعي ولعراف وايت منقلات وكمال مسعودي وايدير والقائمة تطول بكل ما تحمله اصواتهم من عبق وطني خالص واغنيهم من حكم وعبر لايمكنه ان يختنق الا ادا كان دوقه الفني لايتفق مع انتمائه الوطني وهده مشكلة عويصة

  • khaled2

    مرحبا بك في وطنك اننا محتاجون لامثالكم أطال الله في عمركم

  • البلبل الذهبي

    الفنان السوري صباح فخري من طينة الكبار ،شفاه الله وعفاه وحفظه .. نتمنا أنّ نراه في الجزائر عن قريب ونتمتع بصوته الشجي الرنان وقصائده الروحانية التي تسمو بنا إلى عالم العلوي .. فهو حقا بلبل ذهبيا قلّ ما نراه عبر العصور مثله مثل أم كلتوم وعبد الوهاب ووديع الصافي وفيروز... و ذكره ومحبته للأمير عبد القادر توحي أنّه من الأصفياء الأخيار لأن لا يحب أمثال الأمير إلاّ قلب ذو قدر علي فيه نورنية لأنها تفهم المعاني.. فمرحبا بك في الجزائر أخت سورية الحبيبة أنقضها الله من براثني الفتنة.

  • أنيس أبو الليل

    أطال الله في عمرك فلولا أمثالك من عمالقة الطرب لاختنقنا فنيا خاصة هنا في الجزائر