-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أكدت إن الأزمة في طريقها إلى الحل

وزارة التجارة: حجز 95 طنا من الزيت كانت موجهة للمضاربة

الشروق أونلاين
  • 3591
  • 8
وزارة التجارة: حجز 95 طنا من الزيت كانت موجهة للمضاربة

قال محمد لوحايدية مدير الرقابة بوزارة التجارة، الخميس، إنه تم خلال الأيام الماضية حجز 95 طنا من مادة الزيت  كانت موجهة للمضاربة، وأن هذه الأزمة في طريقها إلى الحل.

وأكد لوحايدية في حصة ضيف الصباح بالقناة الإذاعية الأولى، إن أزمة الزيت لا علاقة لها بمسألة الوفرة فالإنتاج يفوق الطلب بشكل كبير، لكنها بسبب سلوك استهلاكي غير عادي للمواطن، استجابة لاشاعات حول وجود ندرة.

وأوضح إن مادة الزيت بدأت تعود إلى المحلات التجارية وهذه الأزمة الظرفية في طريقها إلى الحل.

وكشف  لوحايدية، عن استيراد 2500 طن من اللحوم الحمراء و2500 طن من غبرة الحليب خلال الأيام الأولى لشهر رمضان الكريم.

وقال  إن تزويد السوق الوطنية بكميات إضافية من هاتين المادتين يأتي بسبب الطلب المتزايد عليها خلال الشهر الكريم، لافتا إلى أن 52 ألف طن من اللحوم الحمراء تم توفيرها مسبقا للإستهلاك خلال الشهر الفضيل .

بالمقابل قامت السلطات العمومية بتوفير نحو مليون و666 ألف طن للإستهلاك خلال شهر رمضان من الخضر والفواكه، لكنها اضطرت – يقول- إلى تفريغ 50 ألف طن من البطاطا للقضاء على ارتفاع سعرها بالأسواق.

وأرجع المتحدث ارتفاع أسعار عديد المواد خلال الشهر الفضيل، إلى قلة وفرة المحاصيل زراعية خلال شهري مارس وأفريل مما أثر على الوفرة على بعض المنتجات كالطماطم حسب تعبيره.

هذه كمية الزيت المنتجة من قبل 5 متعاملين..!

كشفت وزارة التجارة، الأربعاء، عن تفاصيل الكميات المنتجة من مادة زيت المائدة خلال الفترة الممتدة من جانفي إلى النصف الأول من أفريل 2021.

وتشير  إحصائيات صادرة عن مصالح وزارة التجارة، تحصلت وكالة الأنباء الجزائرية على نسخة منها، بلغت الكمية المنتجة من مادة زيت المائدة خلال النصف الأول من شهر أفريل الجاري 48.701 طن، والتي تعادل تغطية احتياجات شهر كامل من هذه المادة، و المقدرة ب 48 ألف طن،

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لزيت المائدة في الجزائر حوالي 3500 طن/اليوم، مقابل استهلاك يومي مقدر ب 1600 طن.

وقدرت الكميات المنتجة خلال الفترة الممتدة من شهر مارس إلى النصف الأول من شهر أفريل، لمختلف العلامات، بـ 116.348 طن والتي تغطي احتياجات المستهلك لمدة شهرين و 12 يوما.

وعرفت مادة زيت المائدة في الآونة الأخيرة “بعض الاختلالات في سلسلة التوزيع وليس في الإنتاج”، حسب الوزارة التي أشارت إلى أن كمية الإنتاج لشهر مارس  الماضي بلغت 67.647 طن مقابل احتياجات استهلاك شهري تقدر ب 48.000 طن، أي بفارق 19.647 طن.

وذكرت بأن المخزون من المادة الأولية خلال الفترة الأخيرة (إلى غاية 19أبريل 2021) لوحدات الإنتاج الخمس تقدر بــ108.518 طن.

بالعودة إلى جدول مرفق بإحصائيات الوزارة، يوضح كميات الإنتاج الفعلية لكل علامة تجارية، يلاحظ أن كمية إنتاج مادة زيت المائدة خلال النصف الأول من شهر أفريل الجاري(15 يوما)، بلغت بالنسبة لعلامة سيم (SIM ) 8.884 طن، وسيفيتال(Cevital) 25.429 طن وعافية(Afia) 4.438 طن و لابال(La Belle )2.020 طن وبروليبوس (Prolipos) 7.930 طن، وهو ما يشكل انتاجا اجماليا قدره 48.701 طن من الانتاج يكفي لتغطية احتياجات شهر كامل.

يذكر أن مصالح الرقابة التابعة لوزارة التجارة قد تمكنت خلال الفترة الممتدة من 4 مارس إلى غاية 21 أفريل الجاري من حجز كمية تبلغ 92 طن من مادة زيت المائدة مخزنة بغرض المضاربة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • خليفة

    تجار جشعون و مضاربون خونة ،يتلاعبون باسعار المواد الغذاءية ذات الاستهلاك الواسع ،بحثا عن الثراء على حساب المستهلك المغلوب على امره ،و الغريب في الامر ان هذه الممارسات الخبيثة تحدث في شهر رمضان شهر التوبة و الغفران و شهر الرحمة ،حيث حوله هؤلاء التجار إلى جحيم بالنسبة للمستهلك، و لو كثفت مصالح المراقبة خرجاتها التفتيشية لاكتشفت الغراءب و العجاءب ، سواء بالنسبة للاسعار ،او حالة تخزين المواد ،و ما خفي كان اعظم ،و الضحية الوحيد في هذا المسلسل الرمضاني هو المستهلك ،و حسبنا الله و نعم الوكيل.

  • محمد☪Mohamed

    لما تشوف واحد كيما guellil we mazlot يقول يا خويا هاتونا الزيت خليونا من الاحصاءيات تفهم لماذا وصلنا إلى هذا الوضع. يا أخي عندك الشحم في بطنك أڤلعُ وطيب به.

  • شخص

    في ولاية البليدة عموماً لم نر بيدون الزيت تاع 5 منذ حوالي شهر ، و هذا لم يحدث حتى خلال الحجر الكامل الذي فرض علينا العام الماضي ؟

  • محمد☪Mohamed

    حجز كمية تبلغ 92 طن من مادة زيت المائدة مخزنة بغرض المضاربة. لكن زيد هل سايسجنون والعدالة تأخد مجرها ولا اليوم السماسري خسر المعركة ويُعيدها غذا . شفت رئيس دولة أوروبية يتكلم على بطاطة وزيت !!!!

  • ياسين

    شعب ملهوف يخاف من الجوع وتجار فجار لا يخافون الله في الزوالية والمعدومين؟؟؟ إلا من رحم ربي...

  • شاوي حر

    هل تعلم وزارة التجارة ان الزيت اصبح يباع تحت الطاولة كالحشيش ويحتم التجار الفجار على المواطن شراء المايوناز المنتهي الصلاحية مع قنينة الزيت بما مجموعه 900دينار فأين الخلل ؟والزوالي يدفع الثمن من قوت اولاده الذي بالكاد يوفره فحسبنا الله ونعم الوكيل .

  • ملاحظ

    من قبل في عهد النظام السابق، كنا نشاهد ندرة في الحليب، ندرة في السميد والطوابير العار من اجل هاتين المادتين التي كانت وزارة التجارة انذاك تعد المواطنين بتوفر الحليب والسميد خاصة في رمضان لتكرر نفس الازمة كل السنة منذ اكثر من 20 عام واليوم تضاف ندرة الزيت التي اصبت بدورها مادة التهريب بعد البنزين والكيف و الدرك الوطني تستعرضها عبر الشاشة بعد القاء القبض علی العصابة بذلك۔۔۔في جزاٸر الجديدة ۔۔۔الطيور علی شاكلتها تطير۔۔۔

  • guellil we mazlot

    يا خويا هاتونا الزيت خليونا من الاحصاءيات