-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أمرت بتحيين قاعدة البيانات قبل 30 سبتمبر

وزارة التربية تضبط وضعية المستخدمين بعد وفيات كورونا

نشيدة قوادري
  • 1220
  • 0
وزارة التربية تضبط وضعية المستخدمين بعد وفيات كورونا
أرشيف

طلبت وزارة التربية الوطنية، من مديريها التنفيذيين، ضرورة مباشرة تحيين كافة المعلومات التي يتضمنها النظام المعلوماتي للقطاع، والمتعلقة بالتسيير الإداري والبيداغوجي، مع ضبط الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا وسط أفراد الجماعة التربوية، قبل تاريخ الـ30 سبتمبر المقبل كآخر أجل، وذلك بغية جعل قواعد البيانات حية باستمرار وقابلة للاستغلال، استعدادا للدخول المدرسي المقبل.

ودعت مديرية الأنظمة المعلوماتية بوزارة التربية الوطنية، مديري التربية للولايات، في مراسلة تحمل الرقم 75 مؤرخة في الـ26 أوت الجاري، إلى ضرورة مباشرة تحيين المعلومات التي تتضمنها الأرضية الرقمية للنظام المعلوماتي لوزارة التربية والمتعلقة أساسا بالتسيير الإداري والبيداغوجي، قبل تاريخ الـ30 سبتمبر المقبل كآخر أجل.

وأكدت بأن القطاع يستمد وظيفيته وفعاليته من موثوقية ودقة وتجدد هذه المعلومات، مما يجعل قواعد بياناته حية باستمرار وقابلة للاستغلال في أي وقت، خاصة وأن هذا النظام يلعب دورا هاما في معالجة المعلومة وتوفيرها في وقت الحاجة إليها، وتقليصه للمسافات والمدة الزمنية، فضلا عن تعززه خلال هذه السنة بفضاء للأساتذة، والذي سيسمح بتفعيل جسور التواصل بين أفراد الجماعة التربوية التي سيكون لها حتما الأثر الإيجابي على النظام التربوي.

ونظرا لترابط وتسلسل العمليات المتعلقة بالتسيير الإداري والبيداغوجي، سواء على مستوى مديريات التربية أو المدارس، وارتباطها بالخدمات التي يوفرها النظام الرقمي عبر فضاء الأساتذة والأولياء، أقدمت ذات المديرية على ضبط رزنامة لتحيين مختلف البيانات، إذ حددت تاريخ الـ31 أوت الجاري كآخر أجل لتحيين المعلومات المتعلقة بالهياكل المدرسية بما فيها حجز المعلومات المتعلقة بالمؤسسات المدرسية الجديدة وضبط وضعية المستخدمين وتحيين معلوماتهم على النظام المعلوماتي، بما فيها حجز معلومات المستخدمين الجدد وكذا حجز الأفواج التربوية للسنة الدراسية 2021/2022، على الأرضية الرقمية للتسيير الإداري والبيداغوجي.

كما حددت مديرية الأنشطة المعلوماتية، تاريخ الـ2 و الـ4 سبتمبر المقبل، كآخر أجل لأجل حجز عدد الأفواج التربوية الفرعية لكل فوج تربوي للسنة الدراسية 2021/2022، على الأرضية الرقمية للتسيير الإداري والبيداغوجي وإسناد الأفواج التربوية الفرعية إلى الأساتذة المعنيين بتدريس التلاميذ المنتمين لهذه الأفواج على الأرضية الرقمية، فيما دعت إلى ضبط وضعية التلاميذ للسنة الدراسية المقبلة من خلال حجز المعطيات المتعلقة بالتلاميذ الجدد للسنة الأولى ابتدائي وتلاميذ أقسام التربية التحضيرية مع تحيين وضعية تلاميذ المستويات الأخرى، عبر توزيع التلاميذ على الأفواج التربوية الفرعية المنتمين إليها على الأرضية الرقمية، وذلك قبل تاريخ الـ30 سبتمبر المقبل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!