-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزارة التضامن تفتح تحقيقا ماليا وإداريا في ‘ لونساج ‘

الشروق أونلاين
  • 2957
  • 0
وزارة التضامن تفتح تحقيقا ماليا وإداريا في ‘ لونساج ‘

أثار قرار وزير التشغيل والتضامن الوطني جمال ولد عباس إنهاء مهام المدير العام للوكالة الوطنية لتشغيل الشباب احتجاجات عارمة لدى أوساط الشباب أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذين استفادوا من المشروع ، وفي وقت يرى فيه هؤلاء القرار مجحفا في حق المدير العام الذي أنهيت مهامه أمر وزير التشغيل والتضامن الوطني جمال ولد عباس بفتح تحقيق مالي وإداري في طرق تسيير أموال الوكالة بما فيها كيفيات منح المشاريع طيلة فترة الـ 10 سنوات الماضية .وفي وقت علمت فيه ” الشروق اليومي ” من وزير التضامن الوطني جمال ولد عباس أنه قد أمر بصفة رسمية بفتح تحقيق إداري ومالي في ” لونساج ” ، أوضح الشباب أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذين استفادوا من برنامج الوكالة طيلة العشر سنوات الماضية والذين تنقلوا لمقر ” الشروق اليومي ” بأنهم تفاجئوا لقرار إنهاء مهام مدير الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب السيد مبارك بالرغم من الجهود التي بذلها على رأس هذا الجهاز الذي أوجد بقرار من رئيس الجمهورية شخصيا في إطار تلك الآليات التي استحدثتها الحكومة لخلق مناصب شغل جديدة للشباب و تقليص دائرة البطالة ، وأشار هؤلاء أنه بالرغم من أن المدير معين بمرسوم فقد تم إبعاده دون أسباب واضحة ، وهدد الشباب بالتصعيد في حال أي محاولة من قبل الوصاية جر الوكالة واستغلالها كورقة تتجاذبها الأحزاب السياسية .

وأبدى أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذين لا زالت علاقتهم مع الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب قائمة تخوفا كبير من بعض التصرفات التي بدأو يلحظوها في أساليب تسيير الإدارة الجديدة والتي نصبها وزير التشغيل والتضامن الوطني من دون إجراءات تسليم المهام التي عادة ما تصاحب التغييرات التي تشمل الإدارات الهامة ، وقال هؤلاء الذين هددوا بالتصعيد أن عملية التغييرات التي شملت الوكالة خضعت لحسابات سياسية عديدة ، وذكر هؤلاء بأن عملية التطهير التي سجلتها الوكالة شكلت عامل حاسم في إنهاء مهام المدير القديم وقدم هؤلاء وثائق رسمية ” للشروق اليومي ” تكشف بعض المتابعات القضائية التي رفعها المدير العام المنتهية مهامه في حق عدد من الإطارات ،مثالا على ذلك متابعة مدير الموارد البشرية قضائيا بسبب تجاوزات قانونية تم اكتشافها.

وذكر المتحدثون أن شهاداتهم ليست من فراغ وإنما تمليها عودة بعض الإطارات التي خضعت لإجراءات عقابية وصلت حد المتابعات القضائية ، في وقت يجري الحديث داخل المديرية العامة للوكالة الوطنية للتشغيل عن استدعاء مدير الموارد البشرية المتابع قضائيا لاستئناف مهامه .وأضافت مصادر ” الشروق اليومي ” بأن الوكالة بدأ يتجاذبها التنازع السياسي ومحاولات الوزير جمال ولد عباس من بسط نفوذه على الوكالة التي أصبحت تحت وصايته في السداسي الثاني من سنة 2006 .

ولد عباس ” للشروق اليومي “: إنهاء مهام المدير مؤسس والتحقيقات المالية والإدارية جارية ”
كشف جمال ولد عباس وزير التشغيل والتضامن الوطني أنه أمر بفتح تحقيق إداري ومالي في أساليب التسيير المالي والإداري للوكالة الوطنية لتشغيل الشباب ” لونساج ” طيلة الفترة السابقة بما فيها كيفيات منح المشاريع وتمويلها ، مشيرا في اتصال ” للشروق اليومي ” أمس بأن إنهاء مهام مدير الوكالة الوطنية وإستخالفه بالمديرة العامة للوكالة الوطنية للقروض المصغرة جاء في هذا الإطار ، وإن أكد بأنه لا يوجه أصابع الإتهام لأي كان في الوقت الراهن فقد فضل إرجاء ذلك الى حين ظهور نتائج التحقيق الذي شرعت فيه الجهات المعنية منذ مدة .وقال الوزير بأن إنهاء مهام المدير تمت الموافقة عليها من مستويات أعلى والمرسوم سيصدر قريبا في الجريدة الرسمية ، مؤكدا بأن القرار مؤسس ولديه دواعيه وأسبابه دون أن يذكرها ، وإن رأى بأنه يصب في إطار المصلحة العامة للوكالة الوطنية لتشغيل الشباب فقد اعتبر أن الاحتجاجات التي تعرفها الوكالة داخليا وتهديدات الشباب المستفيدين تحركها أيد خفية من دون أن يحدد هذه الأيدي بالاسم ، فيما طالب صراحة المدير المنتهية مهامه بالتزام الهدوء الى حين ظهور نتائج التحقيق المالي والإداري الجاري .

سميرة بلعمري: samirabelamri@ech-chorouk.com

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!