الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 16:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

الخبير عثمان عبد اللوش

أكد الخبير في المعلوماتية، الدكتور عثمان عبد اللوش، أن المعرض الدولي للكتاب في الجزائر لا يساير العصر، ولا يواكب التكنولوجيا، ولا يزال حسبه، تقليديا ويضم حوالي 80 بالمائة من كتب قديمة تم عرضها في سنوات مضت للمعرض، وإن الكتب الجديدة وحديثة النشر، لم يروج لها الكترونيا، حيث تساءل” اين الكتاب الرقمي من كل هذه الضجة حول صالون الكتاب 2018؟”,
وطالب بموقع الكتروني يطلع القراء على رزنامة الكتب مع ذكر دار النشر التي تعرض العناوين الخاصة بها، كما يتعلق الموقع بكل تفاصيل الصالون، مما يفتح فرصة معرفة الكتب المرغوب في شرائها من طرف جزائريين يقطنون في ولايات بعيدة، وهذا قبل أن يأتوا للبحث عن عنوان ثم لا يجدونه في المعرض..
كما اقترح ذات المختص على وزارة الثقافة، وإدارة صالون الكتاب في الجزائر، فتح موقع رسمي الكتروني يتفاعل معه القراء، ويمكنهم بذلك تسجيل ملاحظاتهم، وقال معلقا “إن وزارة الثقافة تترك الفجوة واسعة بين الرقمية ومعرض الكتاب الدولي، وهذا لا يأتي حسبه، بنتيجة ايجابية من شانها تشجيع المقروئية في وقت تسيطر فيه الانترنت، وعليه إذن أن تتجنب الأخطاء التي وقعت فيها هذه السنة، وان تهتم بالترويج رقميا للكتب الجديدة التي ستعرض في الصالون قبل فتحه للزوار.
التحضير للمعرض الدولي للكتاب، حسب عبد اللوش، كان تقليديا جدا، ومن المفروض أن لا يعاد نشر كتب قديمة، وتم عرضها في الطبعات السابقة للصالون.
وفي هذا السياق، ناشد الكثير من الزوار الذين تحدثوا إلى الشروق، وزارة الثقافة، وضع سجل انطباعات الزوار، حيث قال بعضهم، إن لديهم ملاحظات كثيرة لم تتحدث عنها الصحافة، وأنهم كزوار معتادون على صالون الكتاب، يمكنهم من خلال التجربة والملاحظة، طرح جملة من الافكار، والتعليقات والانتقادات.

https://goo.gl/8duMQR
المعرض الدولي للكتاب 2018 عثمان عبد اللوش وزارة الثقافة

مقالات ذات صلة

  • تنظمها الهيئة العربية للمسرح وهي موجهة إلى الأطفال

    بعلوج ومباركي يتوجان بجائزة التأليف المسرحي

    كشفت الهيئة العربية للمسرح القائمة القصير لأسماء الفائزين بالمراتب الثلاث الأفضل في مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه إلى الأطفال 2018، حيث حصدت الجزائر جائزتين الأولى…

    • 144
    • 0
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ابو قتاده الزمخشري كمال عبدات

    نحن نعلم ان الاسلاماويين وخاصه السلفيين هم من لهم تاثير في عرض الكتاب في المعرض بدليل انتقاء ورفض الكتب الني تعلرض افكارهم وهدا يحدث علي اساس انه معرض دولي هدا عيب ولدالك فلا نتعجب عن غياب كتب التكنولوجيه الرقميه وما وصلت التكنولوجيا انهم مازالوا يطاردون الحداثه في العلم ولدالك نقترح ان يكون المعرض علي مرحلتين معرض الكتب العلميه والتكنولوجيا ومعرض للكتب الدينيه وشكرا

  • b200

    les livres sont que dans le domaine ideologique ils sont vides c’est pourquoi les gens ne les lisent pas..les gens veulent des livre de formations de technologie de maçonnerie de mesuiserie de couture de quoi faire un métier sinon la blabla qui durent depuis les fatimide en passant par les laics les comuniste les socialiste les capitaliste les catholqiue les protestant les chi3ite les sunnite on a assez des qu’on voit ces titre empilé dans les rayons tout le monde zappe . et disent ya latif

close
close