-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزارة الدفاع الوطني: اقتناء 4 طائرات قاذفة للمياه لمكافحة حرائق الغابات

الشروق أونلاين
  • 12729
  • 18
وزارة الدفاع الوطني: اقتناء 4 طائرات قاذفة للمياه لمكافحة حرائق الغابات

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، عن اقتناء 4 طائرات برمائية قاذفة للمياه متعددة المهام جديدة، من صنع روسي نوع”BE-200 BERIEV-200” .

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الوطنيعلى إثر الحرائق التي مست عدة مناطق من الوطن، وتنفيذا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، القاضية بتكليف وزارة الدفاع الوطني بالإشراف على عملية اقتناء طائرات متخصصة في مكافحة حرائق الغابات، على الفور أطلقت وزارة الدفاع الوطني الاستشارات الضرورية لدى مصنعين ذوي سمعة عالمية قادرين على تجسيد المشروع بصفة استعجالية، ليقع الاختيار على مُصنِع روسي ذو سمعة عالمية.”

وعليه شرعت المصالح المعنية لوزارة الدفاع الوطني في التفاوض مع هذه الشركة للتوصل إلى اتفاق حول اقتناء في أقرب الآجال لأربع (04) طائرات برمائية قاذفة للمياه متعددة المهام جديدة، من صنع روسي نوع (BE-200) BERIEV-200، ذات محركات مزدوجة قدرتها الاستيعابية (13.000) لتر ويمكنها التدخل لمكافحة حرائق الغابات في الظروف الجوية القصوى والمعقدة.

هذه الطائرات القاذفة للمياه (BE-200) ذات سمعة عالمية، أثبتت نجاعتها خلال استخدامها في مكافحة حرائق الغابات التي مست العديد من دول العالم مؤخرا وستعطي دعما قويا لجهود الدولة في مكافحة ومواجهة الحرائق بفعالية وسرعة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
18
  • algerie.dz

    مصدر كل الكوارث التي نتخبط فيها واحد وهو أن غالبية المتواجدين في مقاليد السلطة وتسيير أمور البلاد عديمي الكفاءة وهنا سؤال واحد الجواب عنه قد يهدأ الخواطر ويعيد الأمل ويطمأن الجزائريين ... : متى يحكم الجزائر رجال سيرتهم الذاتية تحمل 3 شروط لا أكثر : النزاهة والكفاءة والجرأة على تسمية الأشياء بمسمياتها ؟؟؟؟؟

  • متسائل

    السؤال رقم 1 : هل هذه الطائرات تعيد للحياة عائلات من 4 و 5 أفراد أبيدت ؟ السؤال 2 : من المسؤول على عدم توفير الامكانيات الحديثة للحماية المدنية ؟ ومن المسؤول عن التباطئ والتأخر في الرد ايجابيا على دول اقترحت مساعداتها لاطفاء تلك الحرائق ؟

  • موسطاش

    vaut mieux tard que jamais

  • amremmu

    نحن الجزائريين نستيقظ بعد الكارثة لنعود الى سباتنا بعد لحظات . كل الأوطان تنام وتنام ، وفي اللحظة الحاسمة تستيقظ، الا نحن فنستيقظ ونستيقظ ، وفي اللحظة الحاسمة ننام !

  • Hassan

    C est trop tard

  • قبايلي إبن الجزائر القارة

    على بركة الله...ربي يوفقكم كما نتمنى أن تلعب الدرونات دور في حراسة الغابات و كل المناطق التى تكون مشكوك فيها لمن يريدون فساد في الأرض

  • Sofiane

    Hada wine…..

  • محمد

    هذا النوع من الطائرات الروسية بيريفت 200 المخصصة ليطفاء الحرائق ممتاز جدا وفعالة في اطفاء الحرائق بالتوفيق ان شاء الله

  • laid

    un grand grand grand bravo pour larmée populaire algérienne et monsieur le prsésident de la république algérienne démocratique algérienne et toutes mes félicitations pour le peuple algérien pour lobtention de ses avions puissants et modernes ont plusieurs options de la derniere génération dans le marché international pour la protection de mon chér pays et donner de laide a des pays a bute humanitaire.

  • عزيز

    صباح الخير.. كي خلات

  • مواطن

    "نوري يالغابة نوري "الله الله سوف ثم سوف فين كنتو. هذي اشحال؟؟؟

  • بنمحمد

    مبروووووك وأخييييييرا إيمتا اييييجوووو

  • اسماعيل الجزائري

    الجزائر، بلد المهمات الاستعجالية بإمتياز! القرارات تأتي دائما بعد الكوارث الكارثية و خسائر بشرية و مادية لا تعوض لها كازمة الكوفيد (لقاح و اوكسجين)، النيران، بقاسوس للتجسس و الازمات الاخرى. و لماذا هذه التبعية الكلية لروسيا؟ روسيا التي تراجعت عن انتاج لقاح كوفيد في بلادنا و لم نستفد من علاقاتنا معها منذ الاستقلال.

  • أسيل

    Turquie : huit morts dans le crash d'un un avion bombardier d'eau russe briev 200

  • كل شيء ممكن

    هذا الخبر قديم نحن نعلم أن الجزائر طلبت 6 + 2 من قبل . لذلك يقول قادرين على تجسيد المشروع بصفة استعجالية ربمى شهر أو شهرين يعطونا طائرات .

  • MOUAD

    بعدما طاح الفاس في راس و من عند روسيا هههههههههههه ، راك فاهم ، ربي أفرج علينا و خلاص

  • ابو عمر

    لا حول ولا قوة الا بالله دائما متأخرين.العنوان يتكلم عن اقتناء وداخل الموضوع المفاوضات لم تبدأ بعد

  • لحسن

    بالتوفيق، حفظ الله وطننا العزيز.