-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزارة الصحة تحذر.. المفرقعات ليست ألعابا

وزارة الصحة تحذر.. المفرقعات ليست ألعابا

حذرت وزارة الصحة المواطنين عشية المولد النبوي الشريف، من مخاطر الألعاب النارية، مشيرة إلى أن المفرقعات ليست ألعابا وأي شمعة مشتعلة قد تؤدي إلى حريق.

 وذكرت وزارة الصحّة، على صفحتها الرسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنّ المواد النارية، كالمفرقعات والألعاب النارية والصواريخ و القذائف وغيرها، قد تتسبّب في حوادث خطرة تهدّد سلامتكم و سلامة أسرتكم و أصدقائكم و جيرانكم وتتسبب في:

1- الحرائق.

2- الصخب الناجم عن انفجار المفرقعات والقذائف وآثاره السلبية على راحة الأفراد المادية والمعنوية، خاصّة المسنّين، المرضى، النساء، الحوامل والأطفال، وقد يؤدي صوت الانفجارات إلى إتلاف السمع، كما يتسبّب في الإزعاج و القلق.

3- إصابة الأشخاص الذين يتعاملون مباشرة مع هذه المواد(إصابات ذاتية)؛

4- انفجار المفرقعات في اليد قد يؤدي إلى فقدان الأصابع وفي حالة إصابة العين، قد يؤدي إلى العمى، الأمر الذي يهدد مستقبل الفرد، كعدم القدرة على ممارسة بعض المهن و الحياة العادية بصفة عامة؛

5- حروق شديدة الخطورة غالبا ما تصيب الأصابع و الذراعين و الأعين و الوجه، قد تجعل العودة إلى الحياة الطبيعية أمرا مستحيلا. لأنّ الحروق من الدرجة الثانية و الثالثة تؤدي إلى التشوّهات.

6- إصابة العين بانفجار المفرقعات:

 – تؤدي إلى رضوض بصرية مع إصابات خطيرة( تآكل –تقرّح– حروق –انفجار كرة العين و غيرها)ممّا يؤدي إلى تعقيدات و عواقب وخيمة، مثل العمى.

8- الأطفال والمراهقون هم أكثر من يتعرّض لهذه الحوادث، لأنّهم غير واعين بالخطر الذي يهدّدهم. إنّهم “يلعبون بالنار” وعلى الكبار مراقبتهم جيدا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!