-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مؤكدة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتدارك النقائص

وزارة الصحة تعترف: ظروف عمل المناوبين متردية!

أحمد قرطي
  • 1565
  • 1
وزارة الصحة تعترف: ظروف عمل المناوبين متردية!
أرشيف

اعترفت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بتسجيل شكاوى تؤكد تدني ظروف العمل بالنسبة لمستخدمي القطاع أثناء المناوبة، كما شددت الوصاية على ضرورة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة من أجل تدارك النقائص المسجلة.

وبحسب التعليمة رقم 1 المؤرخة بـ11 فيفري 2021، تحوز “الشروق” نسخة منها، موقعة من قبل الأمين العام للوزارة، موجهة إلى مديري القطاع والمديرين العامين ومديري المؤسسات العمومية للصحة، فقد لوحظ خلال الزيارات الأخيرة التي شملت مختلف المنشآت الصحية، وكذا الشكاوى المسجلة من طرف الوصاية، فإنّ ظروف العمل تبقى في بعض الحالات غير مقبولة، لا سيما خلال فترة المناوبة، وهو ما يترتب على هذه الوضعية عدم تحفيز مهنيي القطاع الصحي العمومي، ويُؤثر سلبا على نوعية التكفل بالمرضى.

وبناءً على ذلك، دعت ذات الجهات إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تدارك هذه الوضعية في أقرب الآجال، من خلال عقد اجتماعات دورية للجان الوقاية الصحية والأمن التي يتعين عليها التكفل بآراء وتوصيات أطباء العمل بالتنسيق مع رؤساء المصالح المعنية بغية تحقيق تحسين دائم لظروف عمل مهنيي القطاع واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان أمن المستخدمين داخل المؤسسة بما في ذلك خلال المناوبة الليلية وتطبيق قواعد النظافة الاستشفائية بتوفير الوسائل المرتبطة بها.

كما دعت الوزارة إلى تزويد مهنيي الصحة بكل الوسائل الضرورية لأداء مهامهم طبقا للتنظيم المعمول به وتخصيص مساحات للراحة تتوفر على شروط النظافة إلزاميا، مع وضع تحت تصرف المستخدمين مساحة لتحسين معارفهم بالربط مع شبكة الانترنت والاستماع إلى كافة الانشغالات والتكفل بها، مع الاستعمال الأمثل لوسائل المؤسسة، وهي الظروف التي تمثل الحد الأدنى التي ينبغي أن تسجل ضمن مخطط تنظيم كل المؤسسات العمومية للصحة، على أن تكون محل تنظيم منتظم من طرف كل المسيرين، مثلما أضاف المصدر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • fethi

    Le chauffeur de taxi encaisse 50% de plus s'il travaille la nuit, alors que le professionnel de santé encaisse une indemnité 50% de moins que son salaire habituel. En plus la bureaucratie Algérienne fait en sorte qu'il encaisse cette indemnité une année après. Tout est fait pour vous décourager. Comme d'habitude, on traficote des instruction qui reste inapplicable.