-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد مصادقتهم على "وثيقة عقيدة الاتحاد الإفريقي"

وزراء الدفاع الأفارقة يقرون استخدام القوة ضد دولة تحتل أخرى

الشروق أونلاين
  • 5324
  • 5
وزراء الدفاع الأفارقة يقرون استخدام القوة ضد دولة تحتل أخرى
تويتر
رؤساء أركان جيوش ووزراء الدفاع في الاتحاد الإفريقي خلال الاجتماع الاستثنائي الثالث للجنة الفنية المتخصصة في الدفاع والسلامة والأمن بالاتحاد الإفريقي عبر تطبيق زووم

صادق رؤساء أركان جيوش ووزراء الدفاع في الاتحاد الإفريقي بالإجماع على “وثيقة عقيدة الاتحاد الإفريقي”، التي تؤكد على “استخدام القوة العسكرية ضد دولة تحتل دولة أخرى في إفريقيا”، حسب ما أفاد مسؤول صحراوي.

وقال رئيس الوفد الصحراوي للجنة الخبراء في الاجتماع الاستثنائي الثالث للجنة الفنية المتخصصة في الدفاع والسلامة والأمن بالاتحاد الإفريقي، البشير مولود الحمد، الأحد، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية (واج)، أن بنود وثيقة عقيدة الاتحاد الإفريقي التي صادق عليها رؤساء أركان جيوش ووزراء الدفاع الأفارقة، أمس الأول السبت، في ختام هذا الاجتماع الاستثنائي بشأن دعم عمليات السلام في إفريقيا كانت “إيجابية جداً” وفي “صالح القضية الصحراوية”.

وأوضح الخبير العسكري الصحراوي والمكلف بمكتب التنسيق مع “قدرة إقليم شمال إفريقيا لحفظ السلام” التابع للاتحاد الإفريقي، أن من أهم النقاط التي تضمنتها هذه الوثيقة التي سيتم مناقشتها خلال الاجتماع القادم للقمة الإفريقية المرتقبة يومي 6 و7 فيفري هي: “استخدام القوة العسكرية ضد دولة تحتل دولة أخرى”، و”التشديد على ضرورة احترام الدول الإفريقية للحدود الموروثة غداة الاستقلال”، ما شكل – حسب البشير مولود – “ضربة أخرى للأطماع التوسعية للمملكة المغربية في المنطقة”.

وكشف الخبير العسكري الصحراوي، أن الوفد المغربي حاول خلال اجتماع لجنة الخبراء، الجمعة، إسقاط البند الخاص باستعمال القوة العسكرية ضد الدولة المعتدية أو على الأقل إعادة صياغته قبل رفع الوثيقة إلى اجتماع قادة أركان جيوش ووزراء الدفاع الأفارقة، كما حاول المغرب “ربط التدخل العسكري بموافقة الأمم المتحدة”.

وأفاد ذات المتحدث، أن الوفد الصحراوي تمسك ببند التدخل العسكري لتحرير الدول المستعمرة، مؤكداً على أن المملكة المغربية تحتل الصحراء الغربية ويجب على الاتحاد الإفريقي تحمل مسؤولياته وتصفية آخر استعمار بالقارة الإفريقية، كما نبه وفد الخبراء الصحراوي إلى الحرب الضروس في الصحراء الغربية منذ خرق اتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي، رغم محاولة المغرب التكتم على هذه الحرب.

وذكر في سياق متصل، أن وفد جنوب إفريقيا رد بقوة على “اعتراض الوفد المغربي، و مناوراته”، ورفض إسقاط هذا البند، كما رفض ربط التدخل العسكري لتحرير دولة من دولة أخرى مُحتلة بموافقة الأمم المتحدة، لأن القارة الإفريقية، يقول ممثل جنوب إفريقيا، “قارة مستقلة و يجب أن تتحمل مسؤولياتها في تسوية النزاعات فيها، وإحلال السلام فيها”.

جدير بالذكر، أن عقيدة الاتحاد الإفريقي، وثيقة استراتيجية للاتحاد سيتم عرضها خلال اجتماع القمة الإفريقية يومي 6 و7 فيفري المقبل، ويُعول الشعب الصحراوي كثيراً على القمة الإفريقية المقبلة، لتسوية النزاع الذي أخذ أبعاداً أخرى في المنطقة بعد اندلاع الكفاح المسلح  بالنظر إلى القرار الأخير للقمة الإفريقية الاستثنائية في دورتها 14 شهر ديسمبر الماضي، والقاضي باسترجاع مجلس السلم والأمن الإفريقي للقضية الصحراوية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • مواطن عربي

    ومن سيستخدم القوة ضد المملكة المغربية مع العلم أن المغرب أصبح قوة اقتصادية مهمة في إفريقيا بفضل الاستثمارات الهائلة في تقريبا جميع الدول الافريقيه وبمنطق رابح رابح وشركاته في الإتصالات والمناجم وغيرها تعتبر من طرف الخبراء رائدة مما كسبت ثقة العديد من الدول من هذا المنطلق فمن الحماقة بمكان أن تتجرا أي دولة على مهاجمة المملكة المغربية ومن يحلم بذلك سيكون ارتكب حماقة لاتغتفر

  • محمد علي

    الى معلق رقم 1.و هل الصحراء الغربية دولة يا صاح . مجلس الامن و الامم المتحدة يقولان هي مناطق متنازع عليها. جبهة تريد تكوين دولة و دولة تقول لها الاحقية التاريخية لهذه المناطق.

  • amremmu

    للمعلق aymen :
    من يقرأ تعليك ولو في كوكب زحل يفهم أنك افريقي 100 ب 100 . ثم بتفكيرك هذا ستبقى افريقيا هي افريقيا الى يوم الدين

  • محمد الفاتح عبدالوهاب الفكي أحمد

    نرجو من حكومة الفترة الانتقالية في السودان تضمين هذا الإتفاق في حقيبة أوراقها لفض النزاع علي منطقة الفشقة وتجنيب الدولة السودانية مألات خوض حرب التحرير مع اثيوبيا ودفع الخريطة الحدودية لعام 1902 الموقعة مع الملك الإثيوبي منليك مع حكومة بريطانيا المستعمرة للسودان في ذالك الوقت

  • aymen

    على بركة الله مشروع مهم وسيعطي صفعة للمملكة ميمي6 الذي طبع مع الكيان الاسرائيلي ليتحدو على الاعمال الشيطانية وزرعزعت استقرار المناطق الافريقية لان الامم المتحدة اصبحت ليس لها اهمية بالنسبة للملفات الساخنة للدول العالم مثل قضية فلسطين والصحراء الغربية و و و الخ فلهاذا يجب على القارة الافريقية خلق منضمة لحل مشاكل دول افريقيا سواء سلمية كانت او بالقوة