-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزير التضامن في الحكومة الفرنسية الجديدة متّهم بـ”الاعتداء الجنسي”

الشروق أونلاين
  • 4097
  • 0
وزير التضامن في الحكومة الفرنسية الجديدة متّهم بـ”الاعتداء الجنسي”
أرشيف
داميان أباد

يواجه وزير التضامن في الحكومة الفرنسية الجديدة داميان أباد يوم الأحد، اتهامات وجّهت إليه بارتكابه “الاعتداء الجنسي” قبل عدّة سنوات، حسب ما نشره موقع إلكتروني.

وحسب ما نقله موقع “ميديا بارت”، فقد أبلغت حركة “أنا أيضا” (Me too) لمناهضة التحرّش في فرنسا، عن دعوى “اغتصاب” ضد الوزير أباد من قبل امرأتين في عامي 2010 و2011.

وأورد “ميديا بارت” أن إحدى الضحايا، أبلغت الشرطة بالواقعة عام 2012، لكنها رفضت بعد ذلك تقديم شكوى رسمية، قبل أن يتم رفض دعواها عام 2017.

وفي تعليقه على القضية، قال أباد في بيان: “أعترض على هذه الاتهامات بأشد العبارات الممكنة، وأتحدى إثبات استخدامي لأي شكل من أشكال الإكراه على الإطلاق ضد أي امرأة”.

من جهتها، قالت رئيسة الوزراء إليزابيث بورن، إنها لم تكن على علم بهذه المزاعم قبل ترشيح أباد لشغل وزارة التضامن في الحكومة الجديدة.

وأوضحت: “ليس لدي معلومات أخرى عدا حقيقة أن القضية تم ردها”. مضيفة:”فيما يتعلق بقضايا التحرش والاعتداء الجنسي، لا يمكن أن يكون هناك إفلات من العقاب”.

حكومة فرنسا الجديدة.. امرأة في وزارة الخارجية خلفًا للودريان

يوم 21 ماي، كشف الإليزيه عن تشكيلة حكومة فرنسا الجديدة، بعد اختيار رئيسة الوزراء إليزابيث بورن لأعضاء فريقها الوزاري.

وأعلن عن أسماء الطاقم الحكومي الجديد، بعد أربعة أيام من اختيار الرئيس المنتخب لولاية ثانية، إيمانويل ماكرون، لبورن على رأس الحكومة.

ومن بين أبرز التغييرات في حكومة فرنسا الجديدة، تعيين وزيري خارجية ودفاع جديدين. حيث عيّنت سفيرة فرنسا في بريطانيا كاترين كولونا لتكون وزيرة للخارجية.

وأصبحت كولونا بذلك، ثاني امرأة تتولى هذا المنصب في فرنسا، خلفا لسابقها جان إيف لودريان. الذي تولى الخارجية منذ 2017.

وفي وزارة الدفاع، تمّ تكليف الوزير السابق لأقاليم ما وراء البحار سيباستيان ليكورنو، بحمل الحقيبة، خلفا لسابقه فلورانس بارلي.

إليزابيث بورن.. أول امرأة في منصب رئيس وزراء فرنسا منذ عهد ميتران

في 17 ماي، أصبحت وزيرة العمل الفرنسية السابقة إليزابيث بورن، البالغة من العمر 61 عاما، أول امرأة تشغل منصب رئيس الوزراء في فرنسا منذ 30 عاماً.

وتولّت بورن التي عهد إليها الرئيس إيمانويل ماكرون بتشكيل الحكومة الجديدة، منصب وزيرة العمل منذ 2017.

كما سبق لرئيسة الوزراء الجديدة أن شغلت منصب رئيسة مكتب ديوان وزيرة البيئة السابقة سيغولان روايل، عامي 2014 و2015.

وعملت بورن كذلك في حكومة ليونال جوسبان، كوزيرة لعملية الانتقال البيئي عامي 2019 و2020.

وإلى غاية تعيين بورن، كانت إديت كريسون المرأة الوحيدة التي ترأست الحكومة الفرنسية، بين 1991 و1992. وكان ذلك في عهد الرئيس الأسبق فرنسوا ميتران.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!