-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزير الخارجية الكويتي يسلم الرئيس تبون رسالة من أمير البلاد

الشروق أونلاين
  • 1948
  • 0
وزير الخارجية الكويتي يسلم الرئيس تبون رسالة من أمير البلاد
ح.م
جانب من اللقاء

تسلم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الخميس، من وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح رسالة من أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

 وصرح وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح عقب الاستقبال قائلا: سعيد بتواجدي في الجزائر للمرة الثانية في ظرف خمسة أشهر وتشرفت بنقل رسالة من أمير الكويت لشقيقه الرئيس عبد المجيد تبون”.

وأضاف أحمد ناصر المحمد أن الزيارة تعبر عن عمق العلاقات بين الجزائر والكوتي والتي ستحتفل العام المقبل بمرور 60 سنة”.

وأكد وزير الخارجية الكويتي أن الطرفين يعملان على بناء علاقة استراتيجية متينة وتطويرها في كافة المجالات و التشاور في القضايا العربية والاقليمية.

نص تصريح وزير خارجية الكويت

أود التعبير بدايةً عن بالغ سعادتي لزيارتي الثانية إلى جُمهُوريَّة الجزائر الديمقراطيَّة الشعبية الشَّقيقة في ظرف ما يُقارب الخمسة أشهر، بعدَ زيارتي الناجحة الأخيرة بتاريخ 5 مايو 2021، شاكراً للشقيقة الجَزَائر حسن الاستقبال وكرم الضّيافة.

لقد تشرّفت قبل قليل بنقل الرّسالة الخطيَّة من سيّدي حضرة صاحب السُّمُو أمير دولة الكُويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، إلى فَخَامة الرَّئيس/ عبدالمجيد تبون، رئيس الجمهُوريَّة الجزائريَّة الديمقراطيَّة الشعبيَّة الشَّقيقة، وتحيات سُمُوّه وتمنياته للجزائر وشعبها الكريم بدوام الأمن والتّقدم والازدهار، بحُضُور أخي معالي السيد/ رمطان لعمامرة، وزير خارجيَّة الجمهوريَّة الجزائريَّة الديمقراطيَّة الشعبيَّة، وقد تضمّنت رسالة سيدي سُمُو الأمير، حفظه الله ورعاه، أواصر العلاقات الأخوية التاريخيَّة التي تربط البلدين الشَّقيقين وأطر تعزيزها وتوطيدها.

كما نقلت تعازي سيدي سُمُو الأمير، رعاه الله، وحُكُومة وشعب دولة الكُويت بوفاة المغفور لهُما بإذن الله تعالى، الرئيس السابق/ عبد العزيز بوتفليقه، والرئيس السابق/ عبدالقادر بن صالح، مُستذكراً مآثرهما ومناقبهما وحرصهما على تعزيز العلاقات الثنائيَّة الكُويتيَّة – الجزائريَّة، ودورهما البناء في دعم مسيرة العمل العربي المُشترك.

وجدَّدت كذلك لفخامته تعازي دولة الكُويت حُكُومةً وشعباً إلى حُكُومة وشعب الجزائر الشَّقيق للضحايا الذين سقطوا جرَّاء حرائق الغابات، وتمنّياتنا بالشّفاء العاجل لجميع المُصابين.

وقد تمَّ خلال اللقاء مَعَ فَخَامته التّطرق إلى ما وصلت إليه العلاقات التاريخيَّة المتينة الكُويتيَّة – الجزائريَّة من تطوّر في كافَّة المَجَالات وعلى مُختلف الأصعدة.

وناقشنا خلال اللقاء مَعَ فخامته تطوّرات الأوضاع في المنطقة، وآخر المُستجدَّات الإقليميَّة والدوليَّة، والكُويت بصفتها رئيساً للدورة الــــ (156) لمجلس جامعة الدُّول العربيَّة على المُستوى الوزاري للستَّة أشهر القادمة، فإنّها تسعى إلى تعزيز وتوطيد التوافق والتضامن العربي، دعماً لمسيرة العمل العربي المُشترك، وتلبيةً لتطلعات وآمال الشّعُوب العربيَّة.

ختاماً… أكرّر تعبيري عن بالغ سعادتي لتواجدي في الشَّقيقة الجزائر، وعن عميق شكري لحسن الاستضافة والوفادة، شاكراً لكُم حسن الاستماع.

وزير خارجية الكويت بالجزائر حاملا رسالة إلى الرئيس تبون

استقبل وزير الخارجية رمطان لعمامرة مساء الأربعاء 29 سبتمبر الجاري، نظيره الكويتي الذي يزور الجزائر لنقل رئاسة للرئيس عبد المجيد تبون من الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح.

ونشر لعمامرة تغريدة جاء فيها: رحبت هذه الأمسية بأخي الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح،وزير خارجية دولة الكويت الشقيقة، في مستهل زيارته إلى الجزائر حاملا رسالة إلى الرئيس عبد المجيد تبون من أخيه الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وأضاف: نرحب مجددا بهذه المناسبة لمواصلة الجهود المشتركة للتعزيز المستمر لعلاقاتنا الثنائية المتميزة.

وأكد بيان لوزارة الخارجية: عقد صبيحة اليوم وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، جلسة عمل موسعة مع نظيره الكويتي الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، في اليوم الثاني من زيارته إلى الجزائر.

وأضاف: أعرب الوزيران عن عميق ارتياحهما للمستوى المتميز والمثالي الذي يطبع العلاقات الثنائية، مؤكدين على التزامهما بتجسيد الإرادة المشتركة التي تحدو قائدي البلدين، الرئيس عبد المجيد تبون، والأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، للإرتقاء بالتعاون الثنائي إلى أعلى المراتب ومواصلة العمل لتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي وتثمين عوامل التكامل الاقتصادي والشراكة الاستراتيجية بين البلدين بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين.

وأوضح: في هذا الإطار، تم الاتفاق على تنشيط اللجنة المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين ووضع خطة لإرساء شراكة استراتيجية حقيقية وواعدة تشمل المجالات الاقتصادية خاصة الاستثمارات المشتركة والتبادل الاقتصادي والتجاري.

من جهتها أكدت وكالة الانباء الكويتية إنه: من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي الخميس مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون لبحث سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات بين البلدين ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!