-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزير الرياضة.. لحن الوداع أم الأمل في البقاء؟

علي بهلولي
  • 2458
  • 2
وزير الرياضة.. لحن الوداع أم الأمل في البقاء؟

استعرض وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي أهمّ ما تحقّق في قطاعه، عشية اقتراب موعد تشكيل الحكومة الجديدة.

ويشغل سيد علي خالدي منصب وزير الشباب والرياضة منذ جانفي 2020، خلفا لِزميله رؤوف سليم برناوي.

وعدّد الوزير خالدي بعض “ثمار” عهدته في: تأهّل 41 رياضيا جزائريا لِأولمبياد العاصمة اليابانية طوكيو (جويلية- أوت 2021)، والقائمة تبقى مفتوحة، لِكون التصفيات في بعض الرياضات لا تزال جارية. وحضور بعض الرياضات الجزائرية لِأوّل مرّة في هذه التظاهرة الرياضية الدولية الكبيرة، على غرار الملاكمة النسوية. وحصد 265 ميدالية في مختلف الاستحقاقات الرياضية الإقليمية والقارية والدولية.

وتكوّن سيد علي خالدي (38 سنة) في المدرسة الوطنية للإدارة، كما درس أيضا تخصّص المحاماة. وتميّز طوال عهدته بِالحديث (في ظهوره الإعلامي) بِالعربي الفصيح، ووضع صورة للأمير عبد القادر في مكتبه، وأيضا المصحف الشريف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • زكريا

    هل هو وزير الرياضة ام مدرب للرياضيين ? كان عليه اعطاء حصيلة تاخر انجاز الملاعب و الملايير المصروفة عليهم . اعتقد انجازه الوحيد تنحية زطشي.عليه الرجوع الى مهنة المحاماة فليس له اصلا علاقة بالرياضة.فعهدته كلها من خيبة الى خيبة. ارجوك ارحل و اترك الرياضة للرياضيين فهو ليس الرجل المناسب في المكان المناسب .

  • من الجنوب

    عهد الجمود..ملاعب تيزيوزو وبراقي مازالت الاشغال متوقفه فيها..اما نجاح بعض الرياضيين فهدا يعود اليهم بالرغم من كل المشاكل..