السبت 19 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 19 صفر 1441 هـ آخر تحديث 17:52
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

صرح وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري بأنه يمكن للجزائر الاستغناء عن استيراد الشعير هذه السنة.
وقال الوزير شريف عوماري، بأن السوق الجزائرية فيها ما يكفي من كميات لتعطية حاجاتها، وكل المؤشرات تشير إلى أن البلاد ستستغني عن استيراد الشّعير.

وفيما يتعلّق بإنتاج القمح الصلب، أكد الوزير أنّ الجزائر ضمنت اكتفاء ذاتيا منه لمدة 10 أشهر في وقت يشكل إنتاج القمح اللّين حسب ذات المتحدث مشكلا يستلزم إعادة النظر، إذ هو موضوع ورشة مفتوحة بوزارة الفلاحة، حيث يمثل القمح اللين قاعدة الكثير من المنتجات الغذائية، خاصة الخبز الذي يرمي الجزائريون منه ما يزيد عن 10 ملايين خبزة يوميا.

وفي سياق آخر، قال الوزير، أن أبواب مخازن الحبوب ستبقى مفتوحة إلى غاية شهر سبتمبر، مضيفا أنه أعطى تعليمات صارمة لديوان الحبوب كي تواصل عملية استقبال المنتج إلى غاية آخر كمية يتقدم بها الفلاح، مشددا في نفس الوقت على تسريع عملية مخالصة الفلاحين مباشرة بعد إيداع المنتج، كما أشار أن هياكل التخزين المستلمة في الفترة الأخيرة تعطي أريحية كبيرة من بينها مخزن بوشقوف الذي يتسع لـ300 ألف قنطار.

الشعير شريف عوماري وزارة الفلاحة

مقالات ذات صلة

  • قال أن تطبيقه سيزيد من حجم الإستثمارات

    شكيب خليل يقدم 5 ملاحظات حول قانون المحروقات

    أثنى وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل، مساء الخميس، على مضمون مشروع قانون المحروقات الجديد، وقال أن تطبيقه من شأنه التوصل إلى أكبر مستوى للاستثمارات النفطية…

    • 9877
    • 32
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جلول الجزائر

    هل تملك وزارة الفلاحة والدواوين التابعة المخطاطات التنموية خلال المستقبل القريب للاستغناء عن الاستيراد وزارة الفلاحة وكانها هيئة حكومية محايدة هنا في الجزائر فهي لا تتدخل لدي سونلغاز مثلا لربط الفلاحين بالكهرباء و لا تتدخل لدي وزارة الموارد المائية لتوفير مياه السقي . لا تتدخل لتصريف فوائض الانتاج من عند الفلاحين .
    ربما موقع هذه الوزارة هو الذي جعلها وزارة بهذه السلبية و الحيادية فهي اقرب الي كندا والارجنتين منها الي حقول ادرار والوادي و حتي تتطور الفلاحة يجب نقل مقر الوزارة الي عين صالح او الوادي حتي تكون اقرب للفلاح و اقرب للمنتج و الموال وابعادها عن موانئ الاستيراد .

  • جلول الجزائر

    لكن ما نعيبه علي المؤسسات الكبري في الجزائر مثل سونطراك و كوسيدار و غيرها . لا تستثمر جزء من امكانياتها المالية و العتاد في استخراج مياه السقي و توفيرها للفلاحين . فمن عمليات الاستكشاف الفاشلة او الناجحة تستطيع سونطراك بناء أبار ارتوازية و احواض مائية .لماذا لا تساهم هاته الشركة العملاقة في اقتحام انتاج الحبوب المختلفة ولها الامكانيات من اموال وعتاد .
    وهذا لا ينقص من قيمة وقدر سونطراك و اذا ضحكت عليها الشركات العالمية من توتال وغيرها .فان ذالك الضحك الغير بريئ يدخل في مصلحة بلدانها اي ضمان شراء الجزائر للفوائض الانتاجية للتلك الشركات العالمية

  • كرهت من سياسة الترقيع

    هل يعقل أن نتكلم في 2019 على الشعير أو القمح. وأرضنا ” أرمي القمح أينما شئت يطلع وحده”
    مللنا وكرهنا من مساهمتنا بالأفكار البناءة والتي تخدم البلد، عصر العصابة دمر البلد، وشوه مؤسسات الدولة، وذل المواطن. لا بد من التغيير الجذري.
    نريد بناء دولة قوية برئيس وطني وفي المستوى وحكومة تحتوي على أشخاص لديهم أفكار منيرة وبناءة وليس سياسة ترقيع.
    نصيحتي للأحزاب التي عاشت أثناء فترة تدمير البلد أن يختفوا نهائيا، ولا يشاركون بارائهم، ولا يترشحوا ولا يطمعوا في الرئاسيات.

  • عبد السلام

    والمنتوج الوطني أين ذهب هناك مخازن خاصة بهذا المنتوج أمتلات عن أخيرها ؟

  • شخص

    لعقوبة للقمح !

close
close