-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

وزير ايطالي: الجزائر بلد هام واستراتيجي

الشروق أونلاين
  • 1017
  • 1
وزير ايطالي: الجزائر بلد هام واستراتيجي

أكد نائب وزير الخارجية الإيطالي مانليو دي ستيفانو، بأن الجزائر بلد هام واستراتيجي بالنسبة لإيطاليا، مشيرا إلى أن زيارة رئيس بلاده إلى الجزائر يومي 6 و7 نوفمبر المقبل، الأولى من نوعها منذ 18 عامًا، “مهمة جدًا”.

وأوضح دي ستيفانو، في مقابلة مع وكالة نوفا الايطالية للأنباء بأن الجزائر ترتبط “بعلاقات وثيقة للغاية مع الشركات الإيطالية التي تتمتع بحضور عالٍ للغاية هناك، وهو ما تؤكده العلاقات الوثيقة التي تربط شبكة الطاقة بأكملها بشركة إيني”.

وأضاف بأن الجزائر تعتبر “دولة مهمة” وواحدة من أهم الدول في المنطقة بأسرها خاصة من ناحية مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب، كما أنها حاليا ثاني أكبر مورد للغاز إلى إيطاليا بعد روسيا.

وفي سياق متصل، قال دي ستيفانو”نحن جميعًا ندفع الفواتير ونشعر بالقلق من ارتفاع أسعار الغاز، لكن يجب توضيح أن ذلك لا يعتمد على الدول الفردية ولكنه مرتبط بمناورات الدول المنتجة”.

وأضاف “الجزائر، التي قمت بزيارتها مرتين في السنوات الثلاث الماضية، أعلنت علنا ​​ أن الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي في ازدياد وأنها تعتزم التخفيض من صادراتها” معتبرا أن “هذا أمر طبيعي ولا يمكننا فعل أي شيء حيال ذلك، لكن ما يمكننا القيام به تنفيذ مزيد من الاستثمارات والمشاريع في مجال الهيدروجين الأخضر لا سيما وأنه لدينا شركات نشطة للغاية مثل سنام وإيني، تنفذ مشاريع هامة لتوليد الطاقة المتجددة والنظيفة، هذا هو السبيل الوحيد للمضي قدمًا “.

وتابع “من جانبنا، قمنا بتوفير 3 مليارات يورو لتغطية الفواتير المرتفعة، ولكن ما نحتاج إليه حقًا هو تنويع مصادر التوريد، كما فعلنا في السنوات الأخيرة “.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • جزائري مكرر

    وزير ايطالي: الجزائر بلد هام واستراتيجي ....... بلد هام في منظور الايطاليين معناه يمد ايطاليا بالغاز والبترول . وهذا ما يهم ايطاليا وغيرها من أخواتها في أروبا . ولهم الحق في ذلك باعتبار أن كل بلد يركض وراء مصالحه الا نحن الجزائريين الذين لا تهمنا الجزائر والجزائريين بقدر ما تهمنا مصالح شعوب أخرى نصبنا أنفسنا مدافعين عنها أكثر مما تدافع عن نفسها .