الإثنين 24 فيفري 2020 م, الموافق لـ 29 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:39
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كان لقرار هاري وزوجته ميغان، التخلي عن دورهما كعضوين بالأسرة المالكة والاستقلال المادي وإدارة نشاط خيري خاص بهما، تأثير واضح على الأسرة المالكة، وضربة موجعة إلى النظام في بريطانيا، بالرغم من أن الملكة “إليزابيت” عبرت عن سعادتها بهذا القرار، وسوف يبقى حفيدها وزوجته محبوبين داخل الأسرة المالكة، على حد قولها، وترتبت على هذا القرار اتفاقيات كثيرة، منها فقدان الأمير هاري وزوجته الدوقة ميغان لقب “السمو الملكي”، والحفاظ على لقب دوق ودوق ساسكس فقط، كما يصبحان بهذا القرار، خارج أي مهمة أو دور داخل الأسرة المالكة، مع قطع المزايا المالية.. وليس هذا فحسب، فهما مجبران على إعادة ما يعادل ثلاثة ملايين دولار أمريكي، كانا قد صرفاها على تجديد منزلهما بالقرب من قلعة ويندسور، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ قريبا.

بالعودة إلى هذا القرار، الذي اعتبره الكثير هروبا من الأضواء والبحث عن البساطة من طرف هاري رفقة زوجته، والانفتاح على عالم آخر، بعيد عن بلاط القصر والملوك، وبالرغم من كون القرار كانت نتائجه قاسية جدا، بفقدان المال والسلطان، إلا أنهما اختارا ما اقتنعا به على ما هما عليه من سمو ورفعة.. حين تقرأ مثل هذه الأخبار، التي نعتبرها تضحيات من أجل البساطة، ونقارنها بما يحدث عندنا، تود لو تشق الأرض من حولنا، فعباد المال والسلطان في وطننا، لا يزالون يتطلعون إلى شباب في سن السبعين، وسلطان لا يفنى، وهم على حافة القبور، يعضون أناملهم لمجرد ذكر مراجعة امتيازاتهم المالية، بل منهم من يرجو المناصب بالرشوة والخضوع، فلماذا أصبح الغرب مثالا لنا، في الرفعة والسمو في الأخلاق والمبادئ؟

الأمير هاري السلطان ميغان ميركل
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مسلم

    #فلماذا أصبح الغرب مثالا لنا، في الرفعة والسمو في الأخلاق والمبادئ؟# الجواب: لاننا نبحث على عزة في غير الاسلام الصافي الذي كان عليه ابو بكر وعمر. لما كانوا رعية لشيخ عمره اكثر من ستين سنة. صلى الله عليه وسلم.

  • عمور

    ( فلماذا أصبح الغرب مثالا لنا، في الرفعة والسمو في الأخلاق والمبادئ؟ )
    الجواب/ لأنكم هجرتم تعاليم دينكم وهدمتم قواعد العدالة

  • جبلي

    وشيوخ عندنا في السبعين يفضلون الموت في أحضانه .. وهذا ليس وليد اليوم بل ومنذ 15 قرنا فالمسلم اذا جلس على الكرسي التصق به ورفض التخلي عنه الا بانقلاب أو اغتيال أو مؤامرة أو وفاة عادية فالخليفة الأول أبو بكر جلس على العرش حتى وفاته وبقية الخلفاء أي عمر وعثمان وعلي كانت نهاية كل منهم الاغتيال و كذلك من جاء بعدهم من الخلفاء الأمويين وعددهم 14 فمن معاوية بن أبي سفيان الى مروان بن محمد لا أحد منهم تنازل عن العرش بل كلهم حكموا حتى الممات او الأغتيال وينطبق ذلك على الخلفاء العباسيين وعددهم 28 وكذلك السلاطين العثمانيين .. وهكذا وبالتالي فلا غرابة من ما نعيشه اليوم بما أن الأمراض أيضا تتوارث

  • tahar

    الرجل تنازل عن مسؤوليات الملكية ولم يتنازل عن ريعها وما توفره له من امتيازات

  • nacer

    سقسي لكنتو طبلولو منذ شهر

  • عادل

    هذا تحليل غير واقعي فهاري لم يتنازل بل اجبر على التنازل من جدته العنصريه لأن زوجته سوداء وديانا قتلت لانها احبت عربيا فهذا التنازل هو مسرحية
    الملكه عنصريه حتى انها لم تسمح بحضور عائلة ميغان في حفلة الزواج الا امها

  • نوار

    و لما هذا النوع من العناوين ذو العقد النفسية
    هذا الزوج تم طردهم و هنا في بريطانيا الكثير من الكلام عنهم و أكثرهم قربًا إلى الحقيقة ان الزوجة تملك جينات أفريقية ، فلا يجب ان تكون العائلة الحاكمة في المستقبل من أفريقيا
    هنا في بريطانيا العرب لا يرون العنصرية لانها عنصرية ذكية و لكن هي اكبر ما هي في فرنسا

  • الإيمانvsالمعرفة

    بالنسبة لسؤالك الأخيرسيدي حول لماذا أصبح الغرب مثالا لنا، في الرفعة والسمو في الأخلاق والمبادئ؟هذا السؤال بالذات سألته لنفسي منذ 15 سنة خلت عندما هاجرت لأمريكا ورأيت الحقيقة التي تختلف 180 درجة عن ما كنا نراه في الأفلام ونسمعه في الأخبار والمنابر!!!نعم سيدي أخلاقهم ،مبادئهم وكل القوانين والمواثيق الدولية مأخوذة من مصدر واحد هو كلام السيد المسيح المسمى” بالموعضة على الجبل”والموجود في إنجيل متى،الإصحاح(5،6،7)،وأتذكر جيدا لما سألت نفسي لماذا هذه التعاليم التي تعتبر أسمى وأرقى تعاليم في التاريخ البشري غير موجودة في القرآن…وكانت بداية القصة في معرفة المستور والمحظور.

  • علي الجزائري

    هل تظن ان بريطانيا التي تضع مخططات تقسيم العالم الاسلامي منذ اكثر من 100 سنة ستسمح بتواجد زوجة من اصل افريقي او عربي بسلالة الحكم الملكي ؟؟
    انت تحلم
    لقد نسيت يا كاتب المقال ان الملكة اليزابيث تجاوزت 90 سنة ولم تترك لابنها الذي مات ولا لحفيدها العرش
    بسبب حقدها وعنصريتها تجاه اي جنس لا يحمل جينات ملكية
    الكل يعرف سبب موت الاميرة ديانا وعلاقتها مع عربي ماتت بحادث سيارة و كان تدبير مخابراتي
    لم ولن يكون الغرب مثال ولا قدوة لنا , و احقادهم وكراهيتهم للمسلمين مستمرة بالسر
    ” ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ”
    ” لا يغرنك تقلب الذين كفروا بالبلاد متاع قليل ثم ماويهم جهنم “

  • مقبرة المواهب

    اسئلوا العارفين المجربين قبل الكلام. المجتمع البريطاني فيه الكثير من الايجابيات, لكن لا يجب اخفاء الحقيقة و التلاعب بعقول السذج فالعنصرية و البغض الشديد اتجاه الاخر الاجنبي, المسلم, الباكستاني …موجدتان و بكثرة ظاهرة للعيان لا يراها الا متخلف او مريض قلب. العنصرية موجودة في الملاعب في الطرقات في الشرطة في الادارات في العمل حتى في العائلة المالكة التي تعيش على ظهور الشعوب لقرون و قرون. فلا تنبهروا باضواء و مساحيق براقة.

  • TADAZ TABRAZ

    للمعلق 10 مقبرة المواهب : تتحدث عن عنصرية الانجليز تجاه المسلم الباكستاني… وتجهل أو تتجاهل بأن عاصمة هذا البلد أي لندن يحكمها مسلم من أصول باكستانية انتخب عليه سكان هذه المدينة البالغين 16 مليون نسمة بالاضافة الى 15 نائبا مسلما في برلمان هذا البلد 8 منهم نساء … الخ

  • أمير

    هؤلاء القوم لو نطقوا بالشهادة لكنا نحن المشركين فالإسلام في جهة و ما نقوم به من أفعال طبعا لا تعكس تعاليم ديننا الحنيف , فرسول الله محمد # صلى الله عليه و سلم # قد خير أن يكون رسول عبد على أن يكون رسولا ملكا فأين نحن و قس على دللك في الأمور الأخرى.

  • مقبرة المواهب

    الى الاخ شباز لا تكن سطحي في تحليلك و نقدك فابن خلدون صاحب الفكر النقدي الثاقب كان يحوم بجانبك. في كلامك كانك تقول: في فرنسا هناك جزائري يملك فريق كرة قدم اذن لا وجود للعنصرية بفرنسا,او كمن ياتي سائحا يقضي اسبوعين يجلس في فندق هادئ و نظيف يقرا بعض الصحف و العناوين ثم يلقي احكام سطحية. ياله من منطق ضعيف. لا يمكنني الاطالة في الحذيث فهذا غير ممكن. سلام

  • عميروش جابو

    للأخ الذي قال أن أمريكا تتبع تعاليم المسيح عيسى عليه السلام ياأخي إن ما جاء به عيسى ومحمد عليهما السلام يخرج من مشكاة واحدة لأنهما مرسلان من عند ربهما ولكن الفرق أن أمريكا دولة يحترم فيها القانون ويطبق حتى على الرئيس وأما نحن فأنت تعرف الجواب لذلك يقولن إن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة

  • خالي

    يا صاحب المقال هذا الأمير ليس هو الغرب ,,,,الغرب علا و أستكبر و أرتكب و يرتكب أتشع الجرائم ضد
    الإنسانية ,,,,هذه بريطانيا , بريطانية آخر جرائمه في العراق لا توصف ,و هذا هو الغرب و ليس هذا الأمير الشاب الطيب ,,,, و و الجرائم اليومية في الغرب من إعتداءات و سرقات و أوبأة إجتماعية و,, و,, ,و ,,لا بمكن ان يغطيه قرار هذا الأمير الشاب ,,,,شحال ساهل إحتقار ا|لأمة لمن ليس منها !!!!!!

close
close