-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
80 % من سرطانات الجلد سببها أشعة الشمس

وصفات تجنبنا التسممات الغذائية وضربات الشمس والأمراض الخطيرة

أحسن حراش
  • 728
  • 0
وصفات تجنبنا التسممات الغذائية وضربات الشمس والأمراض الخطيرة
أرشيف

شدّدت جمعية ” اليقظة ” لحماية المستهلك بولاية بسكرة، على ضرورة التحلي بتصرفات بسيطة، اتقاء للإصابة بسرطان الجلد الخطير، والتسممات الغذائية وضربات الشمس. ومن أهمها، تجنب الخروج في أوقات الذروة لارتفاع درجات الحرارة، شرب الماء بكثرة وكذا تجنب المأكولات التي تباع على الأرصفة والشواطئ.

أشار رئيس جمعية اليقظة لحماية المستهلك بولاية بسكرة، كريبع خذير، بأننا نعيش فترة موسم الاصطياف الممتد بين شهر جوان وسبتمبر، وهي الفترة التي تعرف ارتفاعا كبيرا لدرجات الحرارة، كفترة ” الصمايم ” التي تدوم 40 يوما، إضافة إلى تزايد عرض المأكولات والطلب عليها عبر الأرصفة والشواطئ، مع غياب عوامل وشروط النظافة والصحة، ممّا يزيد من احتمال الإصابة بالتسممات الغذائية أو ضربات الشمس، وأخطار أخرى متعلقة بالاصطياف والسباحة. والتي تتسبب في عدة أمراض وتداعيات قد تصل إلى الوفاة.

وأضاف كريبع، بأن تصرفات بسيطة تدخل ضمن التحلي بثقافة الاصطياف لدى المواطن، من شأنها الوقاية من خطر تلك الأمراض أو التقليل منها. وأهمها تجنب الخروج في فترة ذروة الشمس بين منتصف النهار إلى غاية الرابعة مساء، إلا للضرورة القصوى، لاسيما بالنسبة لكبار السن والأطفال وكذا أصحاب الأمراض المزمنة. مع ضرورة ارتداء القبعة ذات مسامات وكذا نظارات شمس مطابقة. ويتعين، حسبه، شرب الماء بكثرة، مع تجنب المشروبات الغازية قدر الإمكان.

وكشف، في هذا السياق بأن 80 بالمائة من سرطانات الجلد، سببها التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تنبعث من أشعة الشمس، خاصة بالنسبة لمرتادي الشواطئ.

إلى ذلك، دعا كريبع، العائلات، إلى حسن اختيار الشاطئ الآمن والنظيف والمحروس من طرف الجهات المختصة، مع الاطلاع المسبق على حالة البحر لتجنب حالات الغرق. فضلا عن ضرورة مرافقة الأولياء لأبنائهم أثناء السباحة وحراستهم لهم.

وكشف عن استقبال مصالح المستشفيات لحالات كثيرة من الإصابة وسط المراهقين خاصة بين 16 و18 سنة، بعد ترددهم على الأماكن الخطيرة أو البعيدة بالبحر، وتعرضهم سواء للغرق المفضي للموت أو للشلل بسبب انسداد الرئة بالماء وانعدام الأكسجين. ودعا محدثنا أيضا، الى التزود بالأكل المحضر منزليا، عند الذهاب للشواطئ. وقال: ” هذه التصرفات البسيطة، والتي لا تكلفنا الكثير، في حال تجاهلناها قد ندفع الثمن غاليا وقد تصل إلى فقدان الحياة “.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!