السبت 15 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 23:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

“وطنية” بن حمو!

قادة بن عمار كاتب صحافي
  • ---
  • 16

لم يجد رئيس حزب “الكرامة” والمعروف بولائه الشديد للسلطة محمد بن حمو سوى الصحفيين ليتهجم عليهم، مطالبا بأن يكونوا “وطنيين ومحبين للبلد”، و”الوطنية” في قاموس بن حمو لا تعني الانتماء للوطن وإنما الانتماء للسلطة التي تحكم الوطن!
هذا الكلام ذكرني بلافتة انتشرت بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة تقول: “الوطن للأغنياء والوطنية للفقراء” كلام فيه كثير من الصحة، والمصداقية، خصوصا لمن تتبّع مسار هؤلاء السياسيين الذين تحوّلوا إلى رجال أعمال، أو العكس، أي رجال أعمال قرروا خوض السياسة وها هم اليوم يعطون دروسا في الوطنية لبقية الشعب بمن في ذلك الصحفيين، ليكونوا وطنيين على المقاس!
بن حمو ذاته، قال في لقاء تلفزيوني قبل أيام، إنه عندما قرر الترشح للرئاسيات ومساندة “الرئيس” لعهدة جديدة في الوقت نفسه، تعجب منه صحفي ألماني، فرد عليه المحامي الذي أقام لسنوات في فرنسا قائلا “إن مستوى الإدراك في ألمانيا لم يتطور بعد لفهم هذا السلوك”!
أكثر قيمة تم مصادرتها في الجزائر منذ الاستقلال حتى اليوم هي قيمة “العقل”، وأكثر قيمة تم السطو عليها هي قيمة الوطنية، وقد مارس هذا السطو وتلك المصادرة، العديد من المتحكمين في السلطة أو المشتغلين بالسياسة، باسم الشرعية الثورية، حينا أو بذريعة بيان أول نوفمبر أحيانا أخرى، رغم أننا كجزائريين نمتلك جميعا الحق في تلك الشرعية وفي ذلك البيان، ولكن عملية السطو كانت خطيرة وتاريخية، تماما مثلما قام البعض الآخر بالسطو على الإسلام، معتقدا أنه بتأسيس حزب يرفع شعار “الإسلام هو الحل”، قد بات محتكرا للدين وللمقدس، أو لمن يرفع شعار الديمقراطية فيعتقد نفسه الديمقراطي الوحيد في البلاد!
ثقافة الاحتكار هذه جعلتنا متأخرين ومتخاصمين ومنقسمين على طول الخط، لأنه لو تعاملنا بالمنطق الأعوج الذي يريده السيد بن حمو حين يطالبنا بأن نكون وطنيين على طريقته ووفقا لـ”عقليته” فلا غرابة حينها لو بعنا الوطن عند أول فرصة تتاح لنا من أجل زيادة رزقنا ومضاعفة أرباحنا الشخصية على غرار ما يفعلون، تلك هي الوطنية بأعينهم للأسف الشديد.. وبالمختصر المفيد: الحراقة أو أولئك الشباب الهاربين من الوطن على أمواج البحر القاتلة، أكثر وطنية منا ومنكم جميعا لو تعلمون!

https://goo.gl/thdPuc
الوطنية حزب الكرامة محمد بن حمو

مقالات ذات صلة

  • السترات الصفراء والوجوه الصفراء!

    تشير التقارير الأمنية والإعلامية الفرنسية إلى أن هذا السبت، سيكون أيضا أسود على العاصمة باريس، بسبب ثورة أصحاب السترات الصفراء، وتتحد كل الأحزاب الفرنسية مع…

    • 87
    • 0
  • بل خوفا من الكوليرا يا نسيب!

    تصريح غريب صدر عن وزير الموارد المائية حسين نسيب، حين قال إن إقبال الجزائريين على اقتناء قارورات المياه المعدنية هو دليل على تحسن المستوى المعيشي…

    • 348
    • 2
16 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • فارس فارس

    صدقت الالمان لم و لن و لن يصلوا الى مستواك انت و امثالك من المنافقين و المتملقين

  • kahina

    هدا لبنادم عارف جيدا انه يعوم ضد التيار ..ويناقض كل ماهو موضوعي ومنطقي منتهجا سياسه خالف تعرف وحقيقه اصبح معروفا في جميع اوساط الشعب بالشياه بن حمو وهو لايتاثر بدلك ولايحمر وجهه او يصفر انها فئه جديده من البشر تسمي بني هجرس. ولكن الدوام الا للحق سيقدفه التيار يوما لان هدا النظام يعرف كيف يتعايش مع الاحداث وكيف يجدد سياسته من اجل البقاء والاستمرار..سيصبح بن حموا عدو المناضلين لايخدم السلطه ويرمي في المزبله يا سي قاده

  • رابح من كندا

    صدقت يا اخي فالاجدر بنا أن نسمي هذه الأحزاب بالعصابات السياسية والسياسة مأخوذة من البلطجة أو التبلعيط عندنا أو البولتيك بالانجليزي المهم بن حمو وأمثاله ك بن نون و ولد عباس و بن يونس وانتاع جبهة التغيير هم مجرد حركي معاصرون ولو لا زالت فرنسا لرءيتهم قيادا عندها يتلذذون باحتقار الجزائريين وقد سمعت بن حمو يعتز بجنسيته الفرنسية وبجهويته المقيتة

  • رابح من كا

    صدقت يا سيدي في هذا الشيات بن حمو ومعه بن نون وبن يونس وولد عباس هم حركي معاصرون ولو لا زالت فرنسا لكانو قيادا عندها يتلذذون باذلال الجزائريين واستعبادهم وفي الحقيقة إذ يقولون ما ياقولون ليس حبا في الرئيس ولا الجزائر بل من أجل مصالحهم وصدقوني ان اول من يفرح بغياب الرءيس هم هولاء وأمثالهم لان شعارهم مات الملك عاش الملك .ثم انا لا اسمي أحزابهم احزاب بل هي عصابات هف وتبلعيط لان كلمة سياسة اي البولتيك مأخوذة من الإنجليزية وهم اخذوها من كلمة بلطجة المصرية أو التبلعيط عندنا اي أنهم بزناسية بالتبلعيط والهف والكلام الفارغ والشاطر منهم لا يستحق أن يسير قرية صغيرة

  • RG

    ما هو وطنك كيف ترى وطنك أرسم صورة في ذهنك عن وطنك
    الوطن ليس دولة وليس حكومة وليس سلطة وليس جيش وليس أشخاص
    الوطن ليس قطعة قماش باللون الابيض و الأخضر و نجمة وهلال بالأحمر
    الوطن ليس تقاليد وليس تاريخ وليس معتقد وليس دين
    الوطن ليس أراضي شاسعة وليس ثروات أرضية نافعة
    الوطن ليس مظهر نتباهى به أمام باقي الأوطان
    كل هذه الأشياء مجرد رموز و ماديات و مؤسسات
    الوطن هو كرامتك التي تجدها بينك و بين باقي المواطنيين
    الكرامة التي وجدتها بين مجتمع جعلتك تشعر بالحياة
    الحياة التي أمدتك بالطاقة لتضحي من أجل مجتمع حي
    الوطن هو كرامتك من أجل كرامة كل مواطن
    فلا كرامة تتحقق على حساب كرامة الغير

  • جزائري حر

    وياك معروف على اليهود أو لنقول الأشخاص من أصول يهودية معروفين بالشيتة حتى النخاع لأجل بطونهم لأنهم أدكياء بغبائهم المستدام ولكنهم دوما يمسحون الموس في الاخر. . التاريخ مازال هو التاريخ!. ألعبها مهبول تشبع لكسور . إن أسباب الكوارث التي عرفها العالم ويعرفها اليوم كانت ومازالت بسبب اليهود والمشكلة أنهم يعلمون دلك ولكن يقولون لك الله غالب.

  • من لا مباديء لهم يبيعون أنفسهم

    )قرر بن حمو الترشح للرئاسيات ومساندة “الرئيس” لعهدة جديدة في الوقت نفسه، تعجب منه صحفي ألماني، فرد عليه المحامي الذي أقام لسنوات في فرنسا قائلا “إن مستوى الإدراك في ألمانيا لم يتطور بعد لفهم هذا السلوك”!)
    نعم الألمان ليس لديهم الشيتة والولاء الأعمى لشخص ما وإنما ولاءهم لوطنهم ومبادئهم و بن حمو لا مباديء له وإنما هو بوق للنظام ولقرب مسقط رأسه من أرض المخزن أخذ عنهم الركوع والسجود والانحناء للعباد من دون الله وكأنه ليس جزائريا لأن الجزائري لا يركع لغير الله ولا يعترف بعبادة الأشخاص مثل بن حمو … عفوا “بن همو” هذا الذي يذكرنا بقول كفار قريش (نحن لا نعبد الألهة وإنما نعبد الروح التي تسكنها).

  • محمد الزين

    السلام عليكم،اريد ان استفسر عن هذا الشخص الذي لايفقه ابجديات اللغة،ماهو مستواه،من اين ظهر ومن معه،هؤلاء النكرة لا يصح حتى ذكر اسماءهم في المجالس،لكي لا تفسد نكهتها،لاعجب في شخص يتملق مثلهم،بن يونس،غول،ولد عباس والقاءمة طويلة،ان لم تستحي فافعل اتركها لكم

  • abu

    وطنية هؤلاء الكائنات في مؤخــــــــــــــــــــــــــــــرتهم..ومؤخرتك أيضا يا كنترول المؤخرات…

  • جلال

    هذه قاعدة عامة تقريبا عند جميع دول العالم الثالث نتيجة موروث ثقافي بدائي يقدس الأشخاص ويعبد الحاكم ويمجد السلطان,فالوطن هو الحاكم والحاكم هو الوطن, لقد انتقدت مرة السادات رحمه الله أمام أحد المصريين فما كان منه الا أن استشاط غضبا وثار في قائلا : انت تسب مصر وكذا وكذا :أي أن مصر عنده تنحصر في شخص محمد السادات والحديث قياس وبهذه العقلية الموغلة في المازوشية وعبادة الشخصية وحب الخضوع والذل لن تكون هناك لا ديموقراطية ولا حداثة ولا تداول على السلطة ولهم يحزنون وستحكمنا الزوايا والتكايا والصبر على الأمير ولو أخذ مالك وضرب ظهرك و(سبا نساءك) والله المستعان

  • رضا

    رضوا لانفسهم الذل و المهانة..ادعو الله ان يبقيهم فيها

  • ابن الشهيد

    يا سي قادة لك كل الحق أن تكتب عن هدا الشخص بالطريقة التي تراها فيه, أما أنا قد أخالفك الرأى في جزء يسيط وهوعندما تكتب عنه فقد قدمت له خدمة جليلة وشهرت به لأنني لا أريد حتى أن أرى صورته لأنها لا تختلف عن تلك الصورة التي يحمل فيها داك العبد علم فرنسا وهو مزين بالنياشين خدمة لفرنسا فداك الرجل أفضل منه ألف مرة لأنه لا يخفي صورته ولا تصوره ولا حتى احساسه بعكس هدا الشخص ،وخاصة لما عرفت ماضيه ومن أين ينحدر والى أي شجرة مرة ينتمي ,أتركه ينبح في غابته ؟

  • المخ لص

    لا اجد وصفا لهؤلاء ابلغ من قول الله تعالى. بسم الله الرحمان الرحيم،وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ ۖ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ ۖ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ ۖ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ ۚ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ. صدق الله العظيم. هل خلت الجزائر من مواطن يعمل بلا جعجعة ؟ و هل خلت من مواطن يملك حق المواطنة بلا تحزب و نفاق ؟ و هل خلت من نضال خارج ذل ( الشيته ) و الشياتبن ؟ حلمي ان اطالع مقال يشيد برجال نستحي نحن ان نقول امامهم باننا رجال و ذلك لصدقهم في حب هذا الوطن الطاهر – الجزائر –

  • المخ لص

    الانكسار للوطن نعمة، لكن من موقع الوطنية الصرفة التي لا غبار و لا ران عليها. مواطنة العطاء بالعمل لا باللسان.مواطنة نذكيها باخلاقنا قبل احزابنا و بقناعتنا دون نفاق او تملق. مواطنة تخرج لنا رجالا نحن من نصفهم بالعظماء و ليس رجالا يصفون انفسهم بالعظمة و هم في الدرك الاسفل من غث النضال و انحناء الكرامة و السيادة الوهمية .هؤلاء يسرقون منا وطنيتنا حين نخالفهم تارة بالاستصغار و الاحتقار و تارة باسم المسومة على مواطنتنا او تلفيق تهم لنا لتضيء شموهم امام اقمارنا و لكن هيهات ان تزيح الشموع الباهتة ما اضاءته الاقمار في مرحلة البدر المنير و لتحيا الجزائر حرة مستقلة لن تبيدا.

  • المخ لص

    ان صمت الخيرين من ابناء هذا الوطن الشريف، هو الذي صنع منه غيرهم فسحة لتمرير رسائلهم المكتوبة بحبر الظلامية على قراطيس البهتان و لغبائهم نسوا ان التاريخ لا يرحم حتى عند صمت الخيرين و عتمة المصلحيين الذين احرقوا كل شيء جميل مقابل الدولار و اليورو و برروا ذلك بمصلحة – الجزائر – و هي اكبر حجما من ان يحقق الله مصلحتها على ايديهم .. مرة اخرى التاريخ امامهم سيدون لاجيال قادمة و سنقرا الحقيقة بعيون لا تبخل على الجزائر بقول الحق و فعل الحق و حينها نعرف من كان يركب جياد الوطنية و من كان يمتطي الظهور من اجل الظهور.

  • observateur

    اذن ان احسن دواء لهؤلاء المهرجونالإنتهازيون هو تجاهلهم وإنكارهم من الوجود. لأن الحديث والحوار معهم في حد ذته اشهار ورفع مستواهم المنحط القضر. لأن من لم يستحي يفعل مايشاء.

close
close