-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
هوشار بخوش عُرف باجتهاده ومثابرته

وفاة أستاذ داخل مكتبه بجامعة سطيف

سمير مخربش
  • 754
  • 0
وفاة أستاذ داخل مكتبه بجامعة سطيف

شيعت زوال الإثنين الأسرة الجامعية بولاية سطيف والكثير من المواطنين جثمان أستاذ جامعي وجد ميتا في مكتبه، حيث عثر مساء الاحد على الأستاذ بجامعة فرحات عباس جثة هامدة داخل مكتبه، في حادثة حيّرت الأسرة الجامعية في الوقت الذي تؤكد إدارة الجامعية أن الوفاة سببها سكتة قلبية فاجأت الضحية.

المرحوم هوشار بخوش أستاذ بكلية علوم الطبيعة والحياة بجامعة فرحات عباس بسطيف، يبلغ من العمر 63 سنة، عثر عليه ميتا داخل مكتبه ما استدعى فتح تحقيق في هذه الحادثة التي فاجأت الجميع وحيرت كافة العاملين بالجامعة وخاصة طلبته ورفاقه في الجامعة وبعضهم كان طالبا في أقسامه.

وحسب البيان الذي أصدرته إدارة الجامعة فإن الوفاة طبيعية وفق ما أثبته تقرير الطبيب الشرعي الذي عاين الجثة بحضور وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف، وممثلين عن الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لحي 300 مسكن بسطيف، بالإضافة الى رجال الحماية المدنية الذين تنقلوا الى مكتب الأستاذ فور تبليغهم من طرف إدارة الجامعة.

وأشار البيان إلى أن الفاجعة ألمت بكافة الأسرة الجامعية إثر فقدانها لأحد أعمدة كلية علوم الطبيعة والحياة ليس في سطيف فقط وإنما في كامل أنحاء الوطن، والذي عرف بجديته وصرامته وحبه لمهنته واشتهر باجتهاده ومثابرته ونشاطه الدءوب في نشر العلم والمعرفة وتبليغ رسالته النبيلة، كما أن مواقفه الجريئة يضيف البيان ستظل شاهدة على نبله ومروءته وسيبقى اسمه منقوشا بأحرف من ذهب في ذاكرة الجامعة. يذكر أن بيان إدارة الجامعة المدعم بتقرير الطبيب الشرعي بدّد الكثير من الشكوك والإشاعات الفايسبوكية، حول الوفاة المفاجئة للأستاذ هوشار بخوش والتي حدثت في الوقت الذي كان الأستاذ يعمل ويجتهد في أداء واجبه بحيوية كبيرة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!