الأربعاء 24 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 22 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 09:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

توفيت أكبر معمرة بولاية البويرة المغفور لها الحاجة عويشة أعراب، الأحد، عن عمر يناهز 105 سنة، وتعد الفقيدة التي تركت 74 حفيدا مرجعا في سرد الأحداث التاريخية الوطنية.

وكانت الحاجة أعراب عويشة التي تتمتع بصحة جيدة، تسمع وتبصر وتتميز بالذاكرة القوية إلى غاية وفاتها، قد احتفلت العام الفارط ببلوغها 104 سنة بحضور أحفادها وسكان قريتها،روت لهم الأعاجيب عن حياتها الممزوجة بالمآسي والأفراح، خاصة بعد وفاة زوجها سنة 1942، حيث رفضت الحاجة الزواج بغية رعاية بناتها الأربع فصارت المسؤولة الوحيدة عليهن.

وكانت المرحومة وهي من مواليد 1914 بقرية تادارت لجديد بعرش اواقورن، بمثابة أم وجدة لكل سكان المنطقة، تتميز بالمرح والبشاشة مع الجميع، لم تزر طبيبا طوال حياتها، وتمتعت بصحة جيدة بفضل النظام الغذائي الطبيعي الذي كانت تتبعه، حيث كانت تعتمد في أكلها على خبز الشعير وزيت الزيتون الذي تتناوله كل صباح، بالإضافة إلى الكسكسى والأطباق التقليدية.

وقد احتفظت المرحومة بكامل حيويتها ونشاطها، وبسمعها وبصرها إلى آخر أسبوع من حياتها، وتعرف بكونها زاولت مختلف الأنشطة الفلاحية منذ صغرها. إنا لله وإنا إليه راجعون

فاطمة عكوش

مقالات ذات صلة

  • الجمعة 22 من الحراك.. المتظاهرون بصوت واحد:

    الشعب يريد التغيير.. ويريد "الكأس"

    لم يتخلف الشعب الجزائري عن موعده الأسبوعي الذي اقترن بيوم الجمعة، منذ ميلاد الحراك الشعبي في 22 فيفري الماضي، إذ خرج المتظاهرون في العاصمة وباقي…

    • 1378
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close