-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد مكوثه أسبوعا بالمستشفى الجامعي بقسنطينة

وفاة الشرطي قاتل زوجته وابنتيه بجيجل

الشروق
  • 13535
  • 0
وفاة الشرطي قاتل زوجته وابنتيه بجيجل
أرشيف

توفي، مساء السبت، الشرطي، قاتل زوجته وابنتيه الأسبوع الماضي، بعد فشل كل محاولات إنقاذ حياته من طرف الأطقم الطبية بالمستشفى الجامعي بقسنطينة، متأثرا بالإصابة الخطيرة التي تعرض لها، قبل أسبوع، في خضم الفاجعة التي هزت ولاية جيجل.

حيث أقدم يومها على قتل زوجته وابنتيه بطلقات نارية قبل أن يقدم على تنفيذ عملية الانتحار، حيث تم العثور عليه في غرفة مجاورة للغرفة التي كانت مسرحا للجريمة البشعة التي اهتزت على وقعها الطاهير، ليتم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى مجذوب السعيد بالطاهير، أين أمر الأطباء بضرورة تحويله على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي بقسنطينة، نظرا لخطورة الإصابات التي تعرض لها جرّاء إطلاقه للنار على جسمه، أين ظلّ يصارع الموت بمصلحة الإنعاش لنحو أسبوع كامل، قبل أن يفارق أول أمس الحياة، مخلفا وراءه طفلة في الخامسة من العمر وطفلا يدرس في الطور المتوسط.

وكانت ولاية جيجل قد اهتزت مساء الأحد من الأسبوع الماضي، على وقع مأساة حقيقية بعد إقدام شرطي في العقد الخامس، يعمل بمقر أمن ولاية جيجل، على إبادة عائلته رميا بالرصاص، داخل مسكنه المتواجد بمنطقة اولاد منصور التابعة لبلدية الطاهير، أين قام الشرطي الذي تعرض مؤخرا لضغوطات عائلية، أثرت على حالته النفسية، حسب مصادر، بإطلاق الرصاص على زوجته البالغة من العمر حوالي 35 سنة، وابنتيه إحداهما تدرس في السنة الثانية ابتدائي تبلغ من العمر 7 سنوات، والثانية تدرس في السنة الثالثة متوسط وتبلغ من العمر 13 سنة، قبل أن يقوم بإطلاق النار على نفسه قبل وصول أفراد من الشرطة القضائية والشرطة العلمية ووكيل الجمهورية لدى محكمة الطاهير إلى موقع الجريمة، أين تم العثور عليه في حالة حرجة تم نقله على إثرها على المستشفى.

ع. ب

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!