-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إنقاذ عائلة من 4 أشخاص بعين اسمارة

وفاة شاب وزوجته الحامل اختناقا بالغاز في قسنطينة

عصام بن منية
  • 1588
  • 2
وفاة شاب وزوجته الحامل اختناقا بالغاز في قسنطينة
أرشيف

لفظ في ساعة مبكرة من صبيحة الجمعة، شاب يبلغ من العمر 30 سنة وزوجته الحامل في الأشهر الأخيرة، والبالغة من العمر 29 سنة، أنفاسهما الأخيرة، اختناقا بالغاز أحادي أكسيد الكاربون المتسرب من مدفأة مسكنهما العائلي الكائن بالمجمع السكني الثاني في الوحدة الجوارية الثامنة، بالمدينة الجديدة علي منجلي في قسنطينة.
حيث تدخل أعوان الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بالخروب، في حدود الساعة الثانية والربع من صبيحة أمس الجمعة لانتشال جثتي الضحيتين، ونقلهما إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى المدينة الجديدة علي منجلي، فيما باشرت مصالح الأمن تحرياتها وتحقيقاتها لمعرفة ظروف وملابسات المأساة الأليمة، والتي خلفت حالة من الحزن والأسى وسط عائلتي الضحيتين وكل سكان المجمع السكني، الذين هزت مشاعرهم صبيحة أمس، حادثة وفاة الشاب وزوجته الحامل.
وكان عناصر الوحدة الثانوية للحماية المدنية ببلدية عين اسمارة، قد تدخلوا قبلها بساعات قليلة، وتمكنوا من انقاذ عائلة تتكون من أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 15 سنة و34 سنة، تعرضوا للاختناق جراء استنشاقهم للغاز المحترق المتسرب من سخان الماء في مسكنهم العائلي الكائن في حي 20 أوت 55 ببلدية عين اسمارة بقسنطينة، حيث أصيبوا بصعوبة في التنفس مصحوبة بحالة من التقيؤ والغثيان قبل أن يتم اسعافهم من طرف عناصر الحماية المدنية ونقلهم على جناح السرعة إلى العيادة الطبية بحريشة عمار لتلقي العلاج اللازم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • كمال

    الله يرحمهم. ايها الناس ديرو تدفئة مركزية حتى في الشقق chaudière murale ديروها في الشرفة و هكذا ينخفض مستوى الخطر

  • أم أمين

    كل شتاء نفس المشكلة مئات من الناس يموتون بسبب الاختناق بغاز CO. الحل بسيط و هو تركيب إنذار للغاز في كل بيت. يجب على الحكومة بالقيام بحملة ايست فقط توعوية و لكن أن توفر أدوات إنذار للغاز . الجزائريون يموتون بأعداد كبيرة سواء عن طريق الحرقة أو إختناق بالغاز أو بحوادث الطرقات كل هذه الأسباب يمكن تفاديها. على الحكومة ان تدق ناقوس الخطر لأن انخفاض في عدد السكان ليس لمصلحة البلد. و السلام.