-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وجد مشنوقا داخل منزله بحي الفوبور

وفاة غامضة للاعب كرة قدم في سكيكدة

إسلام.ب
  • 946
  • 0
وفاة غامضة للاعب كرة قدم في سكيكدة
أرشيف

فتحت مصالح الأمن بولاية سكيكدة، مساء السبت، تحقيقا معمقا، وهذا بعد الغموض الذي لفّ حادثة وفاة الضحية ولاعب كرة القدم عبد الحميد مرزوقي، المدعو في الوسط الرياضي نونو، والذي وجد مشنوقا بواسطة حبل في منزله الواقع بحي الفوبور، وسط مدينة سكيكدة.
وحسب مدربه السابق كمال بن يحيى الذي تحدث للشروق، فإنه درّب الضحية، حينما كان يحمل ألوان شباب حي الممرات، الذي كان ينشط في القسم الجهوي الأول لرابطة قسنطينة خلال موسمين متتاليين، ما بين 2015 و2017، وهو مدافع قوي متعدد المناصب، وخرّيج مدرسة شبيبة سكيكدة، ولاعب سابق في كل من وداد سكيكدة، وشباب حي الممرات، في الثلاثين من عمره، وهو إنسان خلوق، مواظب على الصلوات الخمس في المسجد، ومنضبط داخل وخارج الميادين الرياضية، حسب محدثنا الذي كان متأثرا أشد التأثر للوفاة الغامضة لأحسن لاعب درّبه طيلة مسيرته التدريبية، وأضاف بأنه متخرج من الجامعة، ومن عائلة رياضية، فعمه ياسين مرزوقي شغل أيضا منصب ممرض فريق حي الممرات.
للإشارة، فإن جثة الضحية حولت من طرف أعوان الحماية المدنية لولاية سكيكدة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى سكيكدة، بغرض تشريحها لمعرفة أسباب الوفاة الحقيقية، هذا وشهد أمس الأحد، منزل الضحية الواقع بحي الفوبور حضورا قويا من طرف الأسرة الرياضية بولاية سكيكدة التي رافقت جثمان الضحية إلى مثواه الأخير وكلهم حيرة ودهشة للحادثة التي وقعت لرياضي خلوق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!