-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حكومة روما تعمل على تحيين اتفاقية الهجرة الثنائية.. برلماني يكشف:

وفد برلماني ايطالي بالجزائر قريبا لوقف تدفق الحراقة على سردينيا

حسان حويشة
  • 779
  • 1
وفد برلماني ايطالي بالجزائر قريبا لوقف تدفق الحراقة على سردينيا

أعلن سياسي إيطالي عن مهمة للجنة فضاء شنغن والشرطة الأوروبية “يوروبول” ببرلمان بلاده ستحل قريبا بالجزائر، لبحث ودراسة سبل وقف الهجرة غير النظامية (الحرقة) على سواحل جزيرة سردينيا، وتحيين اتفاقية الهجرة الثنائية بين البلدين.

وفي السياق، أفاد بيان للنائب بالبرلمان الايطالي أوجينيو زوفيلي، عن حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف عن جزيرة سردينيا، نشره على حسابه الرسمي على شبكة فيسبوك، أنه تم الاستماع الخميس لسفير ايطاليا بالجزائر، جيوفاني بولييزي، في إطار لجنة مراقبة اتفاق فضاء شنغن والإشراف على انشطة الشرطة الأوروبية “يوروبول” ومراقبة الهجرة، موضحا أن الهدف الأساسي من اللقاء كان كيفية وقف تدفق المهاجرين غير النظاميين (الحراقة) من الجزائر إلى سواحل جزيرة سردينيا بشكل نهائي.

ووفق السياسي الإيطالي المنتمي لحزب رابطة الشمال اليميني المتطرف، فإن اللقاء تضمن ايضا الحديث عن تحيين اتفاقية مكافحة الهجرة السرية الموقعة بين الجزائر وايطاليا (تم توقيعها قبل سنوات)، موضحا أن الحكومة الايطالية بصدد العمل فعليا على تحيين هذه الاتفاقية الثنائية مع الجزائر، دون تقديم تفاصيل إضافية.

ولفت النائب أوجينيو زوفيلي، إلى أن اللجنة التي يرأسها في البرلمان الايطالي وهي تمثل الغرفتين أي مجلس النواب والشيوخ، ستقدم مساهمتها الملموسة من خلال تنظيم مهمة لبعثة برلمانية مؤسساتية ستحظى بالأولوية وستتوجه إلى الجزائر قريبا، وستجري خلال تواجدها في الجزائر المزيد من المباحثات حول تدفقات الهجرة غير النظامية (الحرقة) إلى ايطاليا، موضحا أنه سيتم التطرق للموضوع مع برلمانيين جزائريين والممثليات الدبلوماسية الإيطالية بالجزائر.

ولم يوضح النائب الايطالي إن كان الوفد البرلماني سيحل بالجزائر بعد الانتخابات التشريعية المقررة في 12 جوان، ومن ثم دراسة القضية مع أعضاء البرلمان الجديد بالنظر لحل البرلمان قبل فترة من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ام ستكون قبل ذلك الموعد وبالتالي مع أعضاء مجلس الأمة.

ويقترح سياسيون ونواب بسردينيا منذ فترة، تشديد المراقبة لرصد قوارب الحراقة الجزائريين المبحرة نحو الجزيرة، وتفعيل الترحيل الفوري للحراقة الجزائريين بمجرد وصولهم.

وكشفت أحدث احصائية لوزارة الداخلية الإيطالية “إل فيمينالي” نشرت الجمعة، أن عدد الحراقة الجزائريين الذين وصلوا سواحل البلاد بلغ 316 منذ جانفي الماضي.

ووفق المصدر ذاته فإن الحراقة الجزائريين الواصلين إلى ايطاليا منذ مطلع العام الجاري جاءوا في الصف التاسع من حيث ترتيب الجنسيات، بنسبة 4 بالمائة من مجمل الواصلين، الذين تصدرهم الحراقة التونسيون بتعداد بلغ 1239 وهو ما يمثل نسبة 15 بالمائة.

وخلال العام الماضي وصل 1458 حراقا جزائريا إلى سواحل ايطاليا، أغلبهم بجزيرة سردينيا وفق احصائيات رسمية لوزارة الداخلية الايطالية نشرتها مطلع السنة الجارية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Mohdz

    المسوليين يديرو فلتاويل لولادهم بي دراهم الإختلاسات وولاد الشعب يموتو فلبحر و يرشاو فلحباس . حسبنا الله و نعم الوكيل في من أوصلتمونا إلى هذه الكارتة