الإثنين 19 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 23:04
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أكد زكي احريز، رئيس الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين، أن تنافس الوكالات السياحية من أجل الفوز بأكبر كوطة ممكنة من المعتمرين، تسبب في الإضرار بالكثير من زبائنهم، حيث استقبلت الفيدرالية حسبه، ما بين 2017، و2018، 30 شكوى من معتمرين جزائريين، تفاجؤوا بعد ذهابهم إلى البقاع المقدسة، بتحويل إقامتهم إلى فنادق تقدم خدمات متدنية مقارنة بالفنادق المقرر الإقامة فيها من الوكالة السياحية المنظمة للرحلة.
وأوضح احريز أن الوكالات السياحية تطرح أسعارا خيالية في السوق بمعدل سعر 11مليونا ونصف مليون سنتيم للرحلة، مع العلم أن تذكرة السفر تقدر بـ85 ألف دج وهناك فارق بسيط بينهما، مما يجعل تكاليف المبيت والسفر عائقا أمام أصحاب هذه الوكالات السياحية.

https://goo.gl/vD726b
العمرة الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين الوكالات السياحية

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • احمد

    لماذا المقال غير كامل توقف عند الفرق بين تذكرة السفر وسعر العمرة الزهيد الذي تطرحه الوكالات السياحية المجرمة والغشاشة المتحايلة؟ كان على الأقل معرفة من هاته الوكالات وطرح أسئلة عليهم وفضحهم على منبر الشروق!
    إذا الدولة والعدالة ليس لهم دور في الجزاير ولا يعملون عملهم، فنتمنى من الصحافة فضح هؤلاء المرتزقة الذين لا يخافون الله!

close
close