-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أمهلت شركة اندونيسية 48 ساعة قبل فسخ الصفقة

وكالة عدل تشهر “سيف الحجاج” في وجه شركات الإنجاز المتقاعسة

الشروق أونلاين
  • 2990
  • 2
وكالة عدل تشهر “سيف الحجاج” في وجه شركات الإنجاز المتقاعسة

أمهلت الوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره “عدل”، شركة الإنجاز wika الأندونيسية، أجل أقصاه 48 ساعة من أجل اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتدارك التأخر المسجل في عدد من المشاريع السكنية والانطلاق في الأشغال بالوتيرة المطلوبة.

وجاء في بيان للوكالة، الاثنين، انه في حال عدم التزام الشركة بهذه التعليمات ستتخذ الوكالة الوطنية للتحسين السكن وتطويره عدل الإجراءات اللازمة لفسخ الصفقة مع هذه الشركة.

وجاءت هذه الإجراءات بعد عقد الوكالة الوطنية للتحسين السكن و تطويره عدل سلسلة من الاجتماعات مع شركة الإنجاز wika الأندونيسية المكلفة بإنجاز مشروع 1250 مسكن صيغة البيع بالإيجار خميس مليانة بعين الدفلى ومشروع 1000 وحدة سكنية  ببلدية عين الدفلى ومشروع 700 مسكن عدل ببراقي و مشروع  1000 مسكن عدل الحراش ولاية الجزائر.

وكشفت الوكالة انه بالرغم من الاعتذارات والاجتماعات التي تم عقدها مع المسؤولين في الشركة، إلا أنها لم توفي بتعهداتها خاصة والتعليمات المتعلقة بدعم الورشات باليد العاملة والوسائل المادية وتنصيب شركات المقاولاتية في تجزئات المشاريع  والتعهد بتسليم جزئي على الأقل للسكنات التي تشرف على أشغالها .

وجاء في بيان الوكالة انه “نظرا للتأخر الفادح في المشاريع الأربعة، وانتهاء الآجال التعاقدية، إلا أن شركة الإنجاز تماطلت في الأشغال خاصة بموقع 1250 مسكن خميس مليانة و 1000 مسكن عين الدفلى فيما عرف مشروع  700 مسكن ببراقي و مشروع 1000 مسكن الحراش بولاية الجزائر توقفا تاما في الأشغال، فقد تم إمهال الشركة 48 ساعة من اجل تدارك التأخر قبل الشروع في فسخ الصفقة“.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • فؤاد Dz

    ولماذا لم تتدخل وكالة لا عدل لرداءة المساكن وتطويره لمحاسبة الشركات المنجزة لرداءة المساكن والغش في العمل تحت أنظار الوزير و المسؤولين . 8 سنوات انتظار وفي الأخير تلقى سكن تاعك لازمله 80 مليون على الاقل باش تعود كلشي. تعالو الى ولاية وهران للقطب العمراني مسرغين لترو العجب العجاب .

  • Mohamed

    لماذا لا يحسبون الشركات التركية !!!