الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 14:26
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أعلنت ولاية الجزائر العاصمة، الأربعاء، أن تسييج سلالم البريد المركزي جاء للشروع في أشغال ترميمها بناء على توصية من هيئة المراقبة التقنية وموافقة وزارة الثقافة باعتبار المبنى ضمن الممتلكات الثقافية.
ومساء الثلاثاء قامت مصالح ولاية الجزائر العاصمة، بتسييج سلالم البريد المركزي بصفائح حديدية، بعد أيام من غلقها أمام المتظاهرين بدعوى وجود خطر عليهم بسبب هشاشتها.
ولاقى القرار رفضا من ناشطين ومتظاهرين، الذين اعتبروه محاولة لمنع وصول المتظاهرين إلى مكان أضحى رمزا للحراك الشعبي منذ انطلاقه.
وحسب بيان الولاية فإن العملية، جاءت بعد “الخبرة التقنية التي أجرتها الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات على سلالم مبنى البريد المركزي وكشفت عن وجود إهتراءات وتشققات تستدعي القيام بأشغال تهئية وتدعيم تفاديا لخطر الإنهيار المحدق”..
وأضافت أنها “تحصلت على موافقة من وزارة الثقافة لإنجاز أعمال التهيئة والترميم طبقا للقانون المتعلق بممارسة الأعمال الفنية على الممتلكات الثقافية وكذا المادة 02 من القرار المؤرخ في 24 جانفي 2019 ، المتضمن تصنيف المبنى الذي يأوي البريد المركزي للجزائر”
ووفق نفس المصدر “ستتولى مديرية تهيئة وإعادة هيكلة الأحياء لولاية الجزائر، مهمة تنفيذ أشغال التهيئة والترميم بعد تنصيب محيط الورشة وتأمينها من أجل سلامة الراجلين والعمال المكلفين بالأشغال” .

البريد المركزي العاصمة وزارة الثقافة
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close