السبت 04 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 13 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 13:11
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

نقترب من الذكرى الثانية لرحيل واحد من أبرز نجوم الدراما الجزائرية، الممثل والمخرج السينمائي المرحوم ياسين بن جملين الذي وافته المنية يوم السبت الموافق لـ17 جوان 2017، عن عمر 56 عاما، فمرت سنتان على رحيل أيقونة عايشت عمالقة الفن في الجزائر.

اللحظات الأخيرة لياسين بن جملين كانت في شهر رمضان الكريم بمستشفى فرانس فانون بالبليدة، بعد دخوله في غيبوبة إثر جلطة دماغية متقدمة بسبب ارتفاع مفاجئ في الضغط الدموي خلف تعقيدات صحية، خاصة وانه مصاب بمرض القلب. وكان قد دفن بمقبرة سيدي يحي بالعاصمة.

ولد بن جملين المعروف بطيبته وأخلاقه وتواضعه في العام 1961 بالعاصمة، تقمص عديد الشخصيات في أفلام جزائرية قبل خوض تجربة الإخراج. وأخرج الراحل عدة أفلام للتلفزيون الجزائري.

ويعتبر ياسين بن جملين واحدا من المبدعين الذين تألقوا في أعمال تلفزيونية كثيرة كان ينتجها التلفزيون الجزائري، حيث عرف بأدائه الرزين وشغفه العميق بالتمثيل والرقي بالأعمال الجزائرية، خاص تجربة الإخراج التي خاضها قبل وفاته ببضع سنوات فقط.

بن جملين فنان زرع البسمة في زمن الخوف على وجوه الشعب الجزائري، تحدى الظروف الأمنية المتدهورة في سنوات العشرية السوداء لا لشيء سوى ليطل على الجزائريين بأعمال تدعو إلى الطيبة والمحبة والتآخي.

بعيدا عن التمثيل تعتبر تجربته الإخراجية مميزة فحقق عبرها إخراج ثلة من الأعمال السينمائية على غرار “اللعبة”، “الانحراف” الذي قدم عرضه الشرفي الأول بقاعة “الموقار” بالعاصمة، ثم أخرج وكتب سيناريو فيلم “الهجرة” والذي جمع نخبة من وجوه التمثيل في الجزائر على غرار عبد النور شلوش الذي تقاسم دور البطولة مع مخرج الفيلم بن جملين، و أسماء معروفة تقدمتهم الفنانة رانيا سيروتي، فتيحة بربار، أمال حيمر، فؤاد بن طالب، حفيظة بن ضياف وليندة ياسمين.

هذا الفيلم تناول قصة كمال باحث وموظف في إحدى الإدارات الجزائرية، الذي تواجهه عراقيل، الذي يقابل بالرفض حينما يقدم مشروعه إلى مدير الإدارة بغرض المشاركة في حدث علمي دولي بالخارج، غير أنّ المدير يتعمّد إخفاء ملفه وبعد مدة طويلة يكتشف الباحث بأنّ مشروعه لم يخرج من درج المكتب، وبالتالي يقدّم رسالة شكوى إلى الوزير ممثل الدولة “عبد النور شلوش”.

وبحسب ما كشف عنه سابقا رفيق دربه سيد علي بن سالم قبل وفاته ظل بن جملين متمسكا بالحياة وبالفن إلى آخر لحظة من حياته، وكان بصدد التحضير لمشروع فني لكن رحل قبل أن يحقق ذلك.

الدراما العشرية السوداء رشيد فضيل

مقالات ذات صلة

  • الجلسة الثالثة ناقشت النصوص التنظيمية للمعارض الوطنية

    مشاورات الوزارة والنقابات حول قطاع النشر متواصلة

    تتواصل سلسلة المشاورات، التي أطلقتها وزارة الثقافة، حول الكتاب، بين مختلف الفاعلين والأطراف الناشطة في هذا المجال، من ناشرين ومسؤولين ونقابتي الكتاب، حيث خصصت الجلسة…

    • 175
    • 0
  • يعرف وضعا كارثيا وتداول عليه عدة مقاولين منذ سبع سنوات

    فعاليات وناشطون يناشدون بن دودة إنقاذ مسرح سكيكدة

    ناشد عدد من النشطاء والفنانين والفاعلين الثقافيين وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، التدخل لإنقاذ مسرح سكيكدة الجهوي، الذي هو في وضع كارثي، منذ سبع سنوات،…

    • 145
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close