-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أدان ظلم الحكام في مواجهتي زامبيا وبوتسوانا بلماضي:

“يجب على الفيفا والكاف حمايتنا لتفادي مهازل التحكيم”

الشروق أونلاين
  • 2193
  • 0
“يجب على الفيفا والكاف حمايتنا لتفادي مهازل التحكيم”

وجه الناخب الوطني، جمال بلماضي، صرخة لأعلى الهيئات الكروية الدولية سواء القارية الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أو العالمية الاتحاد الدولي لكرة القدم، لوضع حد إلى الممارسات الفاضحة للتحكيم في القارة السمراء خاصة وأن المنتخبات الإفريقية توجد على أعتاب انطلاق مواعيد حاسمة جدا في شهر جوان تتمثل في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وسيكون رفاق رياض محرز في شهر جوان على موعد مع مواجهتي منتخبي جيبوتي وبوركينافاسو، في بداية حملتهم في تصفيات كأس العالم.

وطالب بلماضي، من الكاف والفيفا السهر على مراقبة هذا الجانب المظلم في كرة القدم الإفريقية خاصة بعد أن تجرع مرارة التحكيم الإفريقي خلال مواجهة منتخب زامبيا في لوزاكا لحساب تصفيات “كان” الكاميرون الأسبوع الماضي، والكل تابع على المباشر السرقة التي تعرض لها الخضر من قبل حكم جزر القمر الذي أعلن ضربتي جزاء خياليتين ضد الخضر الذين ضيّعوا فوزا كان متاحا بفعل فاعل.

وانتقد المدرب الوطني تعيينات الحكام التي لا تتماشى مع المستوى الذي وصل إليه المنتخب الوطني الذي أصبح يحتاج لحكام من المستوى العالي لإدارة لقاءاته. وقال: “لقد تعرضنا لظلم التحكيم في مباراة زامبيا والأمر تكرر معنا في مواجهة منتخب بوتسوانا، الأمور أصبحت لا تطاق ولا يجب السكوت على ذلك”. وتغاضى الحكم البوركينابي الذي أدار آخر لقاء للخضر أمام بوتسوانا عن الخشونة المتعمدة من لاعبي هذا الأخير التي كانت تشكل في أغلب الأحيان خطورة على نجوم المنتخب الوطني.

وأكد بلماضي، أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لن يسكت عن هذه التجاوزات وأرسل تقريرا ثقيلا للاتحاد الدولي لقدم القدم “فيفا” والاتحاد الإفريقي للعبة “كاف” من أجل وضع حد لهذه المهازل. وصرح خلال الندوة الصحفية التي أعقبت مواجهة بوتسوانا، وقال: “لن نقف مكتوفي الأيدي لقد أرسلنا تقريرا ثقيلا ضد حكم جزر القمر ودوّنا فيه كل الأخطاء الجسيمة التي ارتكبت في حق المنتخب الوطني”.

كما ناد مدرب محاربي الصحراء بقية الاتحادات بالتحرك في نفس الاتجاه والمطالبة بحكام نزهاء من حكام النخبة لإدارة مباريات التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر، التي ستنطلق في جوان القادم. وقال: “هذا الأمر لا يعني المنتخب الجزائري فقط بل كل المنتخبات الأخرى لا بد لها أن تتحرك وأن تطالب بحكام من المستوى العالي، خاصة في المرحلة القادمة التي ستكون مصيرية وتعرف بداية التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم حتى لا تذهب ضحية للتحكيم المنحاز أو الضعيف“.
ل. ط

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!