-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الشروق العربي تحقق في ظاهرة تطاول الجزائريين على الله و رسوله

يسبون أمنا عائشة و يصفون الملائكة ب”الثقال” لإضحاك بعضهم بعضا!

الشروق أونلاين
  • 26148
  • 47
يسبون أمنا عائشة و يصفون الملائكة ب”الثقال” لإضحاك بعضهم بعضا!

ورثنا الكثير من الألفاظ والعبارات لا ندري حتى من أين مصدرها، أصبحت اليوم ضمن قاموس لهجتنا للتعامل بها فيما بيننا، لكن لو نتأمل في الكثير منها نجد أنها تمس الذات الإلهية والدين وكذا سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، كما تعدت حتى إلى المساس بالمقام الكريم للصحابة رضوان الله عليهم، يستعملها الكبير والصغير منا والمتعلم وغيره وصارت متداولة بين أفراد العائلة والمجتمع ككل من دون نية سيئة، لكن في مضامينها شتم وسباب لعقيدتنا والمولى عز وجل وإهانة من غير قصد، فإذا كان القانون الوضعي يحتكم إلى مبدأ “لا يعذر الجاهل بجهله”، فإن شريعتنا نبهت إلى هذا في قول النبي الحبيب المصطفى صلاة الله عليه وسلم “… وإن العبد ليتكلم بالكلمة – من سَخَط الله – لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم”.

“عندما تتحول عائشة رضي الله عنها إلى “عيشة راجل” والملائكة الطاهرون إلى “ملائكة ثقال”    

هي إذا كلمات نتفوه بها من غير قصد، للتعبير عن أفكارنا وأحكامنا، أو للمجاملة فيما بيننا، نستعملها لما تستوجبه متطلبات حديثنا اليومي مع الأفراد وكذا الجماعات، لكنها في مضامينها شتم وسب وإهانة لقداسة الدين أو ذات الله عز وجل، ولعل الأمثلة كثيرة في مجتمعنا، فيقول الواحد منا من باب المزاح عن المرأة أو الفتاة التي تسلم “تقبل” كثيرا على الأهل والأقارب وأصبحت عادة لديها على أنها “عيشة البواسة” بالإضافة إلى “عيشة راجل” للدلالة على الشجاعة أو صلابة المرأة، وهذا الاسم هو لأمنا عائشة رضي الله عنها فنحط بذلك بهذه العبارة أو اللقب من مقام سيدة نساء المسلمين. 

وتعدت الإهانة غير المقصودة لمقدساتنا وعقيدتنا عند الكثير من الأفراد حتى إلى المساس وسب أطهر خلق الله وهم الملائكة، فيعبر الكثير من الأفراد عن ملله وعدم تحمله لبقاء فرد معه والضجر منه بالقول عند الإفصاح عن هذا لشخص آخر “فلان ملائكته ثقال..”، وقد رأى الكثير من المشايخ أن هذه العبارات هي مساس بطهارة وصفاء خلق الملائكة.

ومنا من يتلفظ بعبارة “جابلي ربي” وهي دلالة على الريبة،فكيف يأتي زمان على الانسان يربط فيه الشك باسم الخالق الذي انزل على نبيه الوحي بالتواتر.


 ونصل إلى إهانة ذات الرسول الكريم “ص” من العبارات المتداولة بين الأفراد اليوم “صلى النبي على ذيلك” هي عبارة تقشعر لها الأبدان، فهذا خير خلق الله الذي قال الله عز وجل فيه “إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما” صدق الله العظيم، أما اليوم فقد أصبح البعض منا يخاطب الآخر حين يترفع عن عمل ما أو لا يلبي له أمرا فيقول له من باب السخرية ” علاش أنت صلى النبي على ذيلك” عبارة تحط من شأن خير الأنام صلى الله عليه وسلم، فقد تعدى شأن المخاطب بهذه العبارة شأن الحبيب المصطفي إلى درجة أنه ينحني لهذا المخلوق ليصلي تحت رجليه، فلا حول ولا قوة إلا بالله.

ربما يقول قائل هي عبارات متوارثة بين الأفراد وليس القصد منها إهانة لذات الله أو النبي الحبيب المصطفى ولا خدش لكرامة أحد الخلفاء فحاشى لله أن يصل بنا الحال إلى هذا، لكن المتأمل فيها يدرك معناها وما تصبو إليه حتى من باب عدم القصد وهي عبارات صارت متداولة بكثرة بيننا، بل تتعارف عليها الأجيال أبا عن جد من دون السعي إلى الحد منها بطريقة أو أخرى، فليس كل ما نرثه نستهلكه من دون التمعن فيه، فيكفينا أن لغات عديدة شغلت ألسنتنا ونسينا اللغة الأم حتى أصبحت هويتنا مهددة بالإنقراض في زحمة التكنولوجيا الحديثة، فالأمر لم يتعد قانون وضعي أو عرفي أو حتى الإتيان بتقاليد وعادات جديدة، بل تعدت إلى الخوض في ذات الله عز وجل و كل دعائم الدين وشرفه من أشخاص ومعتقدات ونحن مسلمون ونؤمن بها، وفي نفس الوقت نتطاول عليها بكلمات وألفاظ جارحة وخطيرة، والعذر أنها من غير قصد، ونحن ندرك تمام الإدراك أنها تمس كيان أمتنا الإسلامية، لكن العادة أنستنا هذا كله، فليس كل موروث محبوب فيجب أن نجعل مقياس هذا كله المعتقد السليم وهو إسلامنا.

الدكتور “عبد الحميد زبيري” نائب رئيس المجلس العلمي للفتوى بجامع التقوى حي “شراقة”

“يجب إعادة برمجة المنهج الإسلامي للحفاظ على لسان الجزائريين”

عن هذه الظاهرة التي تنتشر بكثرة في أوساط المجتمع الجزائري، يقول الدكتور عبد الحميد زبيري: “أولا، إن العرف ينقسم إلى قسمين، قسم لا يتعارض مع الشريعة، وهو ليس بضار للمجتمع ولا حرج في الحفاظ عليه سواء قولا أو فعلا، والشق الثاني من العرف وهو الذي يتعارض مع القرآن والسنة على غرار هذه الظاهرة التي تأتي في شكل ألفاظ تسيء إلى ذات الله والعقيدة حتى من غير قصد، والسبب في هذا يرجع إلى التنشئة الإجتماعية التي حادت عن أصلها في المجتمع الجزائري، وهي من الأمور التي توارثتها الأجيال وأصبحت ضمن القاموس اللغوي الذي ينطق به الفرد في الجزائر حتى ولو كانت معارضة للشريعة والسنة، لذا يجب محاربة هذه الظاهرة وهذا بإعادة بث الوازع الديني في نفوس الأفراد، حيث يصبح الواحد منا قادرا على التفريق بين ما يضر بمقومات الأمة الإسلامية وما لا يضرها في الكلام والمعاملة وغيرها من أفعال البشر وهذا بعودة المسجد إلى أداء دوره في التربية والأخلاق الخاصة بالأفراد، بالإضافة إلى إعادة برمجة السلم التعليمي وما يتماشى مع أخلاق الطفل والتنشئة الصحيحة ومن بينها مواد التربية الاسلامية لكي نقف على حدود الشرع من قول وفعل وغيره”      

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
47
  • هشام

    تابع''
    فما ترتب عن هذا المقال من اساءة المعلقين لبعضهم البعض و وصفهم بالشيعة و الفجار و التشكيك في تدينهم او حتى تكفيرهم ,يعد اشد وطئة و فتنة و هذا هو لب و مغزى الحديث الذي ذكره الكاتب لكنه نسي العمل به

  • هشام

    "تابع "بخصوص عبارة جابلي ربي فلا ادري كيف استطعت تؤويلها بتلك الطريقة و الكل يعرف ان معناها لا يتعدى ''اشعر ان'' و تفصيلا معناها لدي شعور اني على صواب ان وفقني الله و الشك هنا متعلق بالعبد وحده فمثلا قولك عبارة ''ا اظن انني على صواب و لله اعلم'' يعكس احتمال خطئك و ضعف علمك انت امام الله.
    يبدو و كأن الكاتب همه ربط اشياء لا علاقة لها ببعضها للوصول لنتيجة مغالطة و غريبة و اذا طبقت هذا ربط بهذا المنطق سيصبح كل شيء اساءة او كفر و في نظري ربما لو طبقت الحديث على نفسك لكان افضل فماترتب عن المقال من اساءة المعلقين لبعضهم و وصفهم بالش

  • هشام

    ''تابع''
    هذه اسماء نسائنا اتتوقع منهم استعمال كنية "اليزابيث راجل" بدل عيشة راجل ؟الامر الاخر هو الكل يعرف انه لا علاقة لاسم رمز ديني بشخص انسان اخر لمجرد انه يحمل منه اسمه.فهل في نظر الكاتب اذا كان شخص اسمه عمر يسرق و يكذب ونقول عنه عمر كذاب او سراق هل نسيء للصحابي عمر رضي الله عنه؟ و هل اللقابنا نحن الجزائريين على شاكلة "علي لابوانت" سليمان بوروبة و غيرها من الكنيات...تطاول على الرموز الدينية وقس على مثله؟وبخصوص عبارة جابلي ربي فلا ادري كيف استطعت تؤويلها بتلك الطريقة و الكل يعرف ان معناها لا يتعدى ''اشعر ان'' و تفصي

  • هشام

    يخيل للمرء عندما يقراء العنوان انه يخص فرقة جديدة معادية للاسلام منذ متى كان الجزائريون يسبون ازواج النبي عليه السلام و الملائكة هذا خلط كبير في حق الناس ياصاحب المقال حتى اشد العصاة في البلاد لا يتبادر الى ذهنه سب السيدة عائشة او غيرها و حتى القول بانها عبارات مسيئة يقولها الناس عن غير قصد ليس صحيح بل لا صلة لها باي حال من الاحوال شكلا و مضمونا بالاساءة و التطاول على المقدسات الدينية. قبل ان يلتبس علينا الامر ونخوض في هذه المنزلقات يجب مراعات الثقافة اللغوية للمنطقة عيشة يرمز للمراة الجزائرية ان لم يكن عائشةففاطمة او خديجة زليخة هذه اسماء نسائ

  • احمد

    قال ابو حامد الغزالي نرقع دنيانا بتمزيف ديننا فلا ديننا يبقى ولا مانرقع

  • amana

    عيشة راجل عبارة لها جذور تاريخية عندما قادت عائشة جيش وفيه صحابة كبار كطلحة والزبير في موقعة الجمل ضد علي وبهذا استحقت عبارة عايشة رجل والرجولة صفة وليست دالة على الجنس(ذكر أو أنثى) أما المذموم من المرأة هو الاسترجال والله أعلم

  • moh

    شكرا لك يا شروق على مثل هذه المواضيع

  • وليد

    في الحقيقة والله مع كل احتراماتي لهذا الصحفي ولكن كارثة على الصحافة والمجتمع الجزائري هل هذا مقال ينشر أين رئيس التحرير ما هذا؟

  • براضية عمر

    موضوع مهم جدا لإحياء القلوب وحماية الناس من الظلال.فتعلمي يا حلزونة ولا تتدخلي فيما هو أكبر منك، لأن كلامك يشجع على بقاء الفساد وليس الدفاع عن الحق
    إضافة لما قاله الأخ الونشريسي:
    نستعمل في الغرب تسميتين انتبهت لهما وتأكدت أنها موروثة من الاستعمار ودخلت عن علم وليس جهلا، لكن شعب لونساج لا يريد أن يتعلم، بل يريد الراي والفوضى والهبال حتى يلقى ربه وهو منتحر أو قاتل أو سكران.. الله يهدينا ويهديكم.
    التسميات هي لنبتة: "خديجة المهبولة" وللحرباء بـ" عيشة القرعة" وهذه الأسماء لم تأتي أبدا من الصدفة، كما أنه أثناء السب نلعن الدين، يعني نكفر في حي

  • نورالدين

    شكرا لك يا شروق على مثل هذه المواضيع، هكذا نريدك جريدة إعلامية بناءة، ليس كما تفعلين أحيانا بأن تنقلي معلومات سيئة وإجرامية فليس كل ما يحدث ينقل إعلاميا أستري ما استر الله. وشكرا مرة أخرى على هذا المقال.

  • ليلى

    اللذين إبتدعوا هذه الكلمات هم الشيعة ، ويقولون أيضا ''عمار بو زوار'' عن سيدنا عمر رضي الله عنه والتي معناها عمر أبو الزور.
    توجد أيضا ألفاظ تعلمها الجزائريون من اليهود لعنة الله عليهم -يا ريت ياشروق تخوضين في الموضوع لتوعية الناس فمثلا كانوا يطلقون على دلو تنظيف الأرض إسم ''الباسط'' كلمة تطلق عندنا في شرق البلاد وهي إسم من أسماء الله الحسنى.

  • KAMAL/K

    مصدر هذه الأقوال هم الشيعة لأنهم قالوا عن عائشة رضي الله عنها أنها استرجلت عندما وقفت بين طرفي النزاع في حادثة صفين رضي الله عن الجميع وكذللك مقولة **عمر بو زور** ويقصدون بها عمر ابن الخطاب وغيرها من الكلمات التي يستعملها الجزائريون دون دراية بخطرها على عقيدتهم يالالا ***حلزونة***

  • kamel18

    السلام عليكم، أقولها بصراحة شكرا على هذا الموضوع، كنت أفضل جريدة أخرى على جريدتكم و لكن بعد الحملة الإنتخابية صرت أكثر إعجابا بجريدتكن لحيادها جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع.

  • أحمد

    يا كاتب المقال تضيع الأجر على نفسك وعلى القراء لو كتبت صلى الله عليه وسلم بدل ما تكتب (ص). وشكرا

  • نورالدين

    شكرا لك يا شروق على مثل هذه المواضيع، هكذا نريدك جريدة إعلامية بناءة، ليس كما تفعلين أحيانا بأن تنقلي معلومات سيئة وإجرامية فليس كل ما يحدث ينقل إعلاميا أستري ما استر الله. وشكرا مرة أخرى على هذا المقال.

  • نورالدين

    شكرا لك يا شروق على مثل هذه المواضيع، هكذا نريدك جريدة إعلامية بناءة، ليس كما تفعلين أحيانا بأن تنقلي معلومات سيئة وإجرامية فليس كل ما يحدث ينقل إعلاميا أستري ما استر الله. وشكرا مرة أخرى على هذا المقال.

  • مازال مالقيتش اسم

    يا مدام إِسْكَاغْجُو قمة التناقض والتهوين بامور الدين من الملام الناس الي استعملوها دُوبْوِي لُونْطُونْ الذين لم يتلقوا سيرة الرسول والصحابة ام الناس الذين لازالو يستعملون الاسلوب السوقي الهمجي في النبز بالالقاب وكلامك خير دليل علي ذلك .by the way اناقة لسانك هي ترجمة اناقة فكرك فلا ترفع صوتك بل ارفع مستوي كلماتك

  • DIDINE 27

    - يمكن أن يقول الإنسان كلمة صغيرة ولكنها عند الرحمان عظيمة فتهوي بقائلها في نار جهنم 70 خريفا ...والعياد بالله....
    - الجاهل لا يعذر لجهله ....
    - وسيتبرأ الشيطان الرجيم من كل إنسان قال ما لا يعلم...
    - فاحذري ..يا أيتها السيدة الكريمة حلزونة....وهدانا الله وإياك.

  • hadj

    salut je dois préciser une information pour ce journaliste que le "AICHA RAJEL"

    MAIS PLUTOT ELLE MENE UNE VIE D'UN HOMME CA VEUT DIRE ELLE VIT (عايشة) elle a des caracteres d'un homme .... و الله أعلم

  • الزهراء

    جيد ان تكون للشخص المسلم غيرة على دينه فيسوءه الكلام الذي فيه مساس بعقيدة المسلم لكن الاولى من ما ذكر في هذا الموضوع وهو ايضا اصبح شائعا في مجتمع يعرف عنه انه مجتمع يدين بدين الاسلام هو والعياذ بالله التطاول على الله
    سب الله وسب دين الله اى الاسلام او سب عزرائيل او الجنة او الملائكة والعياذ بالله او الاستهزاء بهم كوقل النكث لاضحاك الناس فيه خروج من الاسلام سواء كان بقصد او بغير قصد لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " ان العبد ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها في النار سبعين خريفا " رواه الترمذي اي يصل قائلها الى قاع جهنم وهذا خاص بالكفار

  • الاسم

    التي من خلالها تكون بداية لتصحيح ألفاظنا ومحاسبة اللسان قبل التفوه بها،صحيح كنا نتفوه بها ليس بنية الإساءة( إنما الأعمال بالنيات)،
    لكن من عرف حكمها عند بارئه ولايكف عنها ،فلا يلومن إلا نفسه
    فهو المتضرر في الآخر..الله يهدينا وينير بصيرتنا ويرينا الحق حقا والباطل باطلا يارب فكل الجوارح ستكون شاهدة علينا لقوله تعالى :{ يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون }
    الحمد لله أن الله يقبل توبة عبده ويمهله ليراجع حساباته لكنه أبدا لا يهمله..
    بارك الله فيكم وصلتنا رسالتكم...سلام عليكم

    بنات حواء .ح.

  • موضوع مهم جدا

    صاحب التعليق الأول يجيب على نفسه، يريد العلمانية لهذا يتظرر من المواضيع التي تشير إلى الدين واللغة العربية.
    نعرف تفكيرك فالتزم بالدين كيفما تشاء واتركنا نلتزم كيفما نشاء.
    في ديننا يوجد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولو بالكلمة والكتابة وليس رؤية الباطل والسكوت عنه. هذا هو ديننا، أعجبك أم لم يعجبك فهو كذلك، يُتبَع ولا يَتبِع.

    يا حلزونة يا دوبوي لونطون... روحي اتعلمي دينك، الدين ماشي على حساب الأهواء، الدين قال لنا قولوا : سمعنا وأطعنا وليس سمعنا وبلعطنا...
    شعب معروف بالتبلعيط ولاعبها دقميس...
    الكلمة لا يلقى لها بالا تدخل صاحبها النار، لا يلقى

  • الاسم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صراحة كلها ألفاظ مسيئة لديننا،ولم نكن نعلم ذلك وربما لأنهامتداولة أبا عن جد ..ألفاظ متداولة في مجتمعاتنا ،نعتبرها بسيطة ولا معنى لها لكنها عند الله عظيمة
    (رب كلمة لا يلقي لها الرجل بالاً تهوي به في النار سبعين خريفاً)
    يحزنني أننا لم ندرك فداحتها وقضينا على مبادئ ديننا حين نتكلمون ..!
    أسئنا الأدب مع ربنا وخالقنا !
    وسخرن من ديننا، وقللنا من شأنهِ في حياتنا ..!
    وكل ذلك ” دون قصد ”!! الله يغفر لنا ويرحمنا برحمته الواسعة..!
    أشكركم على هذه الإلتفاتة الطيبة التي من

  • mohamed

    علابالنا يا السيدة حلزونة دوبوي لونطون والناس جاهلة مي لازم يتعلموا والا انت كسري لاطابلات ونعطوك اللوحة والصلصال بش تقراي .. التطور والتقدم تشوفوه غير فاللبسة والماكلة مام الهدرة والثقافة فيها تطور واصول مش ثقافة سي تومي ...
    انشر

  • جزائرية

    يا صاحب المقال أقحمت السيدة عائشة رضي الله عنها في موضوع بعيد عنها لا يمسها في قليل أو في كثير .. تأخذ على العامة تلفظهم بعبارات لا يدركون معناها وأنت لست بعيدا عنهم ؟؟

  • Larbi

    le journal et fait des fait divers et pas seulement la politique merci pour l Article

  • algerienne au kowait

    je voudrai preciser qu.en disant aicha ne veut certainement pas dire qu,on parle de oum al mou2minine ca peut etre une autre apelee aicha et et adorait embrasser we nas wellawe ychbhou biha les gents qui distribus des bisous gratuitement idem pour aicha radjel il y a des millions de femmes qui s,appele aicha donc kafakoum fitna et parlez de suijets plus interessants we haram 3likoum atachkike fi 3akidate an nass et je suis sure que les personnes qui donnent ces exemples n,ont aucunes intention d,insulerfa ya rite te3aljou des sujets plus interessants fa hounaka amrade akhtar min kawl aicha radjel dans notre societe qu,il faut traiter

  • إلى السيدة الحلزونة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    والتي تريد أن تعلم أولادها السيرة النبوية ألا يجدر بها أن تتعلم هي الصلاة المحمدية وفضائلها عندما تكتبين مرة أخرى اسم سيد الخلق رسول الله لا تنسي صل الله عليه وسلام

    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم
    و اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد

    أنشر حفظك الله

  • Younes

    كل هذه الألفاظ مصدرها اليهود و خاصة الشيعة مثل مقولة يرددها الأطفال عند قدوم عيد الأضحى جاء العيد نذبحوا عايشة و سعيد و تسمية عثمان بما هو ليس له قيمة .....

  • said

    رد على الرقم 4 و تمسكنا بديننا وعرفنا الحلال والحرام لما وصلنا إلى الرشوة والفساد الذي تتحدث عنه

  • الونشريسي

    شكرا للشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروق وذاللك لتصحيح السنتنا ...

  • الونشريسي

    أضيف لكم كلاما اخر مسيئالامنا. زينب رضي الله عنها وللرسول صلى الله عليه و سلم
    ..عند اصحاب البادية خاصة....<<<عندما يرى احدهم الثعلب في طريقه يقول لصاحبه عنـــــــــدك.زيـــــــــنب....*/وعندما يتصادف مع الذئب يقول عندك احــــــــمد.*/ واجمد هواسم من اسماء النبي صلى الله عليه وسلم.---.. من ايت جاءت وكيف رواه جيل عن جيل..اظن الذين نشروا هذه الالفاظ هم الروافض والله اعلم..

  • فؤاد

    يا سيدة حلزونة والله لا تستحين إسم عائشة عرفناه لأمنا ام المؤمنين رضي الله عنها وعن الصحابة أجمعين وتستدلين بحديث إنما الأعمال بالنيات أين هنا الوزن يا جاهلة بعلم القوافي والعروض و تضحكين أنا لا أخالك إلا شيعية أو شيعي خبيث فاجر فنحن أهل السنة نتحرز أو نجتنب إستعمال إسم عائشة في مزاحنا وسفاهتكم من باب سد الدرائع وإحترام لأمهات المؤمنين وهذه التجوزات في حق الصحابة لم تأتنا إلا من قبل الشيعة الكفرة الذين تجرؤا على عرض النبي صلى الله عليه وسلم ودولتهم إيران دمرها الله قبل دولة اليهود من يتقي الله يتفادى الاستهزاء بأسماء الصحابة سواءا عن قصد أول

  • الاسم

    شكرا على التنبيه جعله الله في ميزان حسناتك .... قال عز و جل : مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (قّ:18)

  • وفاء

    السلام عليكم ..... ليت الجمعيات تقوم ب برمجة حملة لتطهير السنة الجزائريين من الشرك ....كلمات تجعلنا نظن ان المتحدث جاهل ولكن للاسف اغلبية الشعب يتداولها دون التفكير في مدى اساءتها للمقدسات الاسلامية .... نسأل الله العفو والعافية .

  • الاسم

    السيدة حلزونة

    !!!!Vous êtes merveilleuse/ Vous devriez faire de la comédie.

    J'adore vos commentaire.

  • الاسم

    موضوع رائع شكرا نحن لانقول جابلي ربي نقولوا وقيلا وجابك ربي لكن الي ميعجبنيش ايضا يقولوا معطيتلوا مشعوذ ويقولوا معطيتلوا استغفر الله ....جزا ء ر ي ة

  • السيد حلزون

    الى السيدة حلزونة المسألة لاعلاقة لها بالنية وراجعي أقوال العلماء في قوله تعالى ( لاتقولوا راعنا وقولوا انظرنا ) رغم ان اللفظين بنفس المعنى المجال لايسمح بذكر التفصيل هنا .
    ثانيا نشكر الشروق على هذا الموضوع الموفق واخيرا شيء يصلح بدل مواضيع لامعنى لها .
    ثالثا عندما نرى هذا واننا ممكن اكبر دولة في العالم يسب فيه الرب لاتفه الاسباب تعرف لماذا صب الله علينا انواع العذاب والفقر والظلم .

  • الاسم

    عيشة راجل , لأن في مجتمعنا اسم عيشة مشتهر ولا علاقة له لأمنا عائشة رضي الله عنها كيما اسم محمد , اذا حبيت تعيط لواحد ماتعرفوش تقولو يالسي محمد
    وعيشة كنية عن اي امرأة جزائرية ولهذا اذا شافو مرأة مسرتجلة يقولو عيشة راجل بمعنى مرأة راجل

  • Mohamed

    Salam Alaikum, je m'adresse au titulaire du commentaire n°=01 " que vous est il arrivé monsieur?" à quoi sert il donc d'être musulman si vous ne demandez pas aux gens de faire du bien et de s'éloigner du mauvais allah nous a demandé de se rappeler car cela va être si utile pour le musulman, autrement dit, c'est pas un sujet personnel!!!

  • الاسم

    ... وإن العبد ليتكلم بالكلمة - من سَخَط الله - لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم".
    معنى الحديث راكم غالطين فيه (لا يلقي لها بالا )مش معناها مش عارف معناها ومش عارف انها اساءة او حرام أو ...أو .., لالا عارفها بالصح يحسبها حاجة صغيرة وكلمة عابرة فقط ما تأثرش او الكلام لا يتشدد في حسابه كما يحاسب على الفعل

  • karim

    هو لا يقصد بمقاله هذا الناس الملحدين بل المقال موجه الي الناس المؤمنين بالله سبحانه وتعلى٠ الي المعلق رقم 1

  • ملاحظ

    هناك مجموعة من العوامل التي أدت الى هذه الظاهرةالكارثة في الجزائر.أولها الموروث التاريخي للحقبة التي تواجدبها الشيعةالروافض في الجزائرعام 907 م وبسط سيطرتهم عليها وخاصةفي الاقليم الشرقي وسعيهم لمحو المذهب السني.ثانيا دور سلطة الأحتلال الفرنسي في تثبيت هذه المفاهيم امعانا منها في محو العقيدةوالحط منهاوتدمير الشخصية السلامية ثالثا: تفشي ظاهرة الجهل والأمية في المجتمع الجزائري. رابعا:افراغ المدرسة الجزائريةمن دورها التربوي و العقائدي وخاصة بعد الأصلاحات الأخيرة.خامسا:افراغ المسجد من دوره العلمي والتربوي بعد تحويله الى مؤسسة تابعة للوظيف الع

  • السيدة حلزونة

    اِنّما الأعمال بالنّيات ، "عيشة البواسة" ،و "عيشة راجل" نهدروها دُوبْوِي لُونْطُون ،دون أن نقصد بها نيّية خبيثة ، بل هناك من أمهاتنا و جداتنا من تستعمل هذه الالفاظ دون علم منهن أن عائشة رضي الله عنها هي زوجة الرسول ، لا تَلومون من يتفوّه بمثل هذا الكلام دون قصد، بل لوموا اللي ما علّمش ولادو سيرة الرسول و الصحابة و أمهات المؤمنين
    فمثلا كاتب المقال اسمه عزوز،يمكن لأصدقائه أن يمازحونه قائلين "عزوز مول القازوز " ،و رسامة الكاركاتير "فتيحة جيبي الريحة سينون نعطيك طريحة " .... هههههههه المهم تكون على نفس الوزن
    by the way كاريكاتير السيد

  • الاسم

    موضوع رائع شكرا

  • SAMIR

    JE SAIS PAS QUOI DIRE ..A SAVOIR VOTRE INTENTION AUSSI ....JE M 'ADRESSE A VOUS L'AUTEUR

  • RETARD

    Au lieu de nous parler sur la corruption et la fraud electorale qui va ce passee dans ces jours prochaine qui peut a 70% prondre le pays a un danger reel Peut meme allumer le feu (Guerre Civil) vous nous parler sur des fetulitee ce que disant les gens,Pour moi pas tout les gens sont des croiyant comme vous voulez nous les presente, Je crois que le sujet religion reste un sujet personnelle chacun est responsable de sois meme.